الغانم يهنئ نظراءه في إثيوبيا ونيبال بالعيد الوطني لبلديهم
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالًا من رئيس الوزراء الأسبق في العراق
سمو أمير البلاد يهنئ رئيستي إثيوبيا ونيبال بالعيد الوطني لبلديهما
مبعوث سمو أمير البلاد يسلم رسالة خطية من سموه إلى خادم الحرمين الشريفين
الغانم: الحكومة عرضت الخطوط العريضة لمرحلة ما بعد ٣٠ مايو ونحن لا نتدخل في السياسة التنفيذية
الغانم يهنئ نظراءه في إثيوبيا ونيبال بالعيد الوطني لبلديهم
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالًا من رئيس الوزراء الأسبق في العراق
سمو أمير البلاد يهنئ رئيستي إثيوبيا ونيبال بالعيد الوطني لبلديهما
مبعوث سمو أمير البلاد يسلم رسالة خطية من سموه إلى خادم الحرمين الشريفين
الغانم: الحكومة عرضت الخطوط العريضة لمرحلة ما بعد ٣٠ مايو ونحن لا نتدخل في السياسة التنفيذية

09 أبريل 2020 04:12 م

الطبطبائي يطالب الحكومة بحلول مناسبة لتعزيز الميزانية بعيدًا عن (الدين العام)

الطبطبائي يطالب الحكومة بحلول مناسبة لتعزيز الميزانية بعيدًا عن (الدين العام)

09 أبريل 2020 | الدستور | طالب النائب عمر الطبطبائي الحكومة بحلول مناسبة لقضية عجز الميزانية بعيدًا عن الدين العام، مطمئنًا بأن الحالة الاقتصادية للدولة متينة وتحوز تصنيفًا ائتمانيًّا قويًّا.

وأوضح الطبطبائي في تصريح بمجلس الأمة اليوم أنه " يجب علينا أن نفرق بين إيرادات الدولة ومصروفاتها التي تشكل الميزانية والحالة الاقتصادية للدولة، وأن ما تم ذكره أمس مفهومان مختلفان تمامًا، مضيفًا "أبشر أهل الكويت بأن الحالة الاقتصادية للدولة سليمة ومتينة وأصولنا السيادية الخارجية لله الحمد متوفرة".

وأضاف "لكننا اليوم نواجه هبوطًا في إيرادات الدولة نتيجة لانخفاض أسعار النفط الذي يشكل ٩٠٪؜ من إيرادات الحكومة، ومثال على ذلك قبل ٦ أشهر كان سعر البرميل من ٦٠ إلى ٧٠ دولارًا واليوم قيمة البرميل ما بين ٢٠ إلى ٢٥ دولارًا، وقبل أسبوعين وصل ١٦ دولارًا، وهذا يدل على أن هناك خللًا حقيقيًّا في الهيكلة الاقتصادية الحكومية الذي لم تعالجه".

ولفت إلى تقديمه وعدد من النواب في السنوات السابقة الكثير من الاقتراحات بقوانين لتقوية ميزانية الدولة، فيما اقتصر الحل الحكومي على الاقتراض وتقدمت بمشروع الدين العام، لتعويض الهبوط في إيرادات الميزانية، مؤكدًا رفضه المشروع من قبل أزمة كورونا حيث تقدمت به الحكومة سابقًا وكان بقيمة ٢٥ مليار دينار.

وأضاف الطبطبائي أن "التأويل الذي حصل بأننا نخوف الشعب لإقرار قانون الدين العام فهذا الكلام عارٍ عن الصحة، وأؤكد أن الحكومة عاجزة وهي غير قادرة على إدارة الملف المالي في الدولة لأنها أتت فقط بحل وحيد، وفي المقابل نجدها اليوم مبدعة في الأمور الصحية ونحن داعمون لها ولكن هذا لا يعني أن نغض النظر عن الأمور المالية" .

وبين أن " أزمة كورونا أدخلت العالم كله في أزمة اقتصادية كبيرة ونحن لسنا بمعزل عن ذلك خصوصًا أننا نعتمد على مورد واحد لا نستطيع أن نتحكم بسعره، نعم أؤكد بأن اقتصادنا متين ولكنه على شكل استثمارات "أصول سندات أسهم عقارات صناديق ومحافظ استثمارية من الصعب تسييلها في الوقت الراهن حتى لا يكون هناك خسائر مادية.

وطالب الطبطبائي الحكومة بأن تدرس حلولًا متنوعة لتغطية أي عجز في الميزانية بعيدًا عن الدين العام بتوفير السيولة المطلوبة من صندوق الأجيال أو مؤسسات الدولة التي تملك السيولة مثل الصندوق الكويتي للتنمية الذي نحيي دوره وندعمه".

وأشار إلى تقديمه اقتراحًا بقانون بأن يكون صرف هذا الصندوق ٤٠ ٪؜ من أمواله للمشاريع في الكويت ومساعدة الميزانية و٦٠٪؜ الأخرى في الخارج متمنيًا أن تقوم اللجنة التشريعية بدراسته في أقرب وقت وإدراجه على جدول أعمال مجلس الأمة.

وأضاف أن "من بين الحلول المقترحة الاستفادة من الأرباح المحتجزة التي لو تستردها وزارة المالية لن يكون لدينا عجوزات وهي تشكل مبالغ كبيرة جدًّا، لذلك أطمئن أهل الكويت بأن الحكومة إذا عملت على استرداد الأرباح المحتجزة فلن تكون لدينا مشاكل مالية إنما يتم تعزيز الميزانية، كل ذلك كفيل بتعزيز المركز المالي للدولة" .

وأكد أن لجوء الحكومة للدين العام بسبب أن حالة الميزانية سيئة وليس الاقتصاد بشكل عام بسبب الهدر في الأموال العامة وسوء الإدارة والتبذير بالإنفاق والاعتماد على مورد واحد والفساد المستشري وعدم ترشيد الإنفاق، معربًا عن رفضه بأن يدفع المواطن الثمن.

وأكد الطبطبائي قيامه بالدور الرقابي بشأن الهدر في أموال المشاريع من خلال استجوابين سابقين لوزيري النفط والإسكان بسبب الهدر على مشاريع لا نحتاج إليها، مشيرًا إلى أن مشروع الحكومة للدين العام سيئ لا يحدد أوجه الصرف فقط عناوين رئيسية مثال نود أن نمول "المشاريع الرأس مالية" دون تعريفها ما هي، وما تأثيرها على الاقتصاد الكويتي؟ 

وأضاف أن " السؤال الأهم كيف نضمن أن الحكومة لن تصرف هذا القرض على عقود استشارية مليونية "كالبنك الدولي"؟ وذلك بعد الإدارة الموفقة للعقليات الكويتية لأزمة كورونا والذي تحدث عن نجاحها كل دول العالم ".

وقال الطبطبائي القطاع النفطي لديه عقد مع شركة "شل" بقيمة أكثر من ٦ مليارات لزيادة الإنتاج، وكانت نتيجة ذلك نزول إنتاجنا، لذلك طلبنا معرفة أوجه الصرف لهذا القرض الذي نحن رافضون له والذي أتت به الحكومة أمس وهو الخطة والحل الوحيد لديها، هناك أرباح محتجزة على وزير المالية استرجاعها وعدم الدخول في دوامة الديون ".

وأكد أن "الحلول موجودة لدعم الميزانية وعلى الحكومة أن تأخذ وتبادر وتسمع من النواب الذين قدموا الحلول المنطقية، وعدم المقارنة ما بين هذه الأزمة والأزمة التي مرت بها الكويت إبان الغزو.

وتابع أن "هناك فرقًا بين الأمرين ففي الغزو كانت هناك إدارة ناجحة لاستثماراتنا الخارجية وكانت المشكلة ليست عالمية، والشعب عاش في تلك الحقبة مما حققته استثماراتنا الخارجية، وكذلك المصاريف في ذلك الوقت كانت أقل من المصاريف اليوم، شتان ما بين الحقبتين هذا مثال بغير محله" .

وتابع الطبطبائي "أبشر أهل الكويت أن اقتصادنا متين، ويجب عدم غض النظر عن الفساد الذي يحصل في ظل أزمة كورونا، خصوصًا موضوع بنك وربة الذي كلف الدولة ملايين بسبب الإدارة التي لم تتخذ الإجراءات والقرارات الصحيحة، وعلى الحكومة محاسبة تجار الإقامات ومن تاجر بالبشر وتحميله تكاليف تذاكر مخالفي الإقامة وعدم تحميلها المال العام ".

واختتم الطبطبائي تصريحه قائلًا "أطمئن أهل الكويت بأنه إذا الحكومة وضعت الحلول المناسبة واستردت الأموال المحتجزة فسوف نعبر لبر الأمان ولكن عليها التحرك وألّا تقف عند مشروع الدين العام لأنه مرفوض .(ح.ظ)

إقرأ أيضا

أسئلة واقتراحات




العربيد يقترح تكريم المتطوعين في الصفوف الأولى
8 نواب يقترحون مشروعًا باسم (وقف الكويت) لدعم الجهود الرسمية والشعبية في مواجهة الأزمات والأخطار
الشاهين والدلال لتسمية أحد المراكز الإسلامية في الكويت باسم المرحوم راشد الحقان
الدلال يقترح استمرار صرف التعويض وبدل البطالة لمن توقف الصرف عنهم جراء أزمة (كورونا)
الشاهين يقترح إطلاق اسم المرحوم عبدالعزيز الحمدان على أحد المرافق التعليمية في الرميثية
5 نواب يقترحون إنشاء شركة مساهمة كويتية لتسويق الإنتاج الزراعي برأسمال 50 مليون دينار
الدلال يقترح قيام الحكومة بعدد من الإجراءات لتعزيز الشفافية حول المشتريات العامة
الشاهين يقترح صرف دعم عمالة إضافي شهريًّا للمواطنين أصحاب الأعمال المسجلين في الباب الخامس بـ (التأمينات)
الدلال والشاهين يقترحان فتح باب دراسة التمريض للكويتيين دون شروط وبراتب كامل مع مكافأة تشجيعية أثناء الدراسة
الشاهين يقترح مبادرة في إطار التصدي لوباء كورونا خلال شهر رمضان المبارك
الصالح يقترح معاملة حالات الوفاة من الأطقم الطبية جراء فيروس كورونا كالشهداء
المطيري يقترح فتح الميكروفون الخارجي للمساجد في الصلوات الجهرية والتراويح والتهجد في شهر رمضان
الدلال يقترح مراجعة قانوني إقامة الأجانب والعمل في القطاع الأهلي للقضاء على ظاهرة تجارة الإقامات
الشطي لإعلان الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي عن معايير وضوابط التعليم عن بعد على موقعه الإلكتروني
عبد الله الكندري يقترح إنشاء شركة حكومية لتوفير الأمن الغذائي
5 نواب يتقدمون بمبادرة لتعزيز ودعم الأمن الغذائي في ظل أزمة (كورونا)
الدلال يقترح تكليف أساتذة الجامعة إعداد دراسات عن تبعات فيروس كورونا
هايف يقترح تنظيم العمل بالتعليم المفتوح والتعليم عن بُعد لمساعدة ‏من لا يتسنى لهم الانتظام في مؤسسات التعليم العالي
الدلال يقترح تسمية إحدى مدارس الكويت باسم الشيخ يوسف جاسم الحجي
الدلال يقترح رؤية للتعاطي مع آثار أزمة (كورونا) على الاقتصاد والعمالة الوطنية