dostor
برلمانات دول جوار العراق تعلن دعمها لبناء تفاهمات مشتركة في المنطقة
رئيس المجلس الفيدرالي الروسي : زيارة رئيس مجلس الأمة الكويتي حدث هام
الغانم يصل إلى موسكو في زيارة رسمية
الغانم يتوجه الى موسكو بعد مشاركته بمؤتمر برلمانات دول جوار العراق
الغانم يجتمع في بغداد الى رئيس الوزراء العراقي

15 أبريل 2019 10:03 ص

الغانم: برلمان الطالب منتدى ديمقراطي شبابي مفتوح وشفاف ومنصة للتعبير الحر وفضاء للتفاعل بين الأجيال

الغانم: برلمان الطالب منتدى ديمقراطي شبابي مفتوح وشفاف ومنصة للتعبير الحر وفضاء للتفاعل بين الأجيال

(ملاحظة: إضافة فقرة)  15 أبريل 2019 | الدستور | ترأس رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم جلسة برلمان الطالب السادس (الفصل التشريعي السادس) اليوم الاثنين في قاعة عبد الله السالم بحضور وزير التربية وزير التعليم العالي وعدد من مسؤولي الوزارة وقيادات الهيئات الشبابية والطلبة أعضاء البرلمان الطلابي من التعليم العام والخاص ومن فئة ذوي الإعاقة.
 
وقال الغانم في كلمة افتتح بها الجلسة "إن برلمان الطالب منتدى ديمقراطي شبابي مفتوح وشفاف ومنصة للتعبير الحر وفضاء للتفاعل بين الأجيال".
 
وأوضح الغانم ان برلمان الطالب فرصة سانحة ومناسبة مواتية لأن يبدي الطلاب ما يشاؤون من آراء ورسائل وأفكار ورؤى ومفاهيم وفق اللائحة وجدول الأعمال وفي اطار الدستور.
 
وأكد أن "الانفتاح على كل فكرة جديدة لتطوير فكرة برلمان الطالب كان شعارنا منذ البداية لذلك كان الباب على الدوام مفتوحا على مصراعيه لكل فكرة جديدة ورؤية مختلفة وزاوية مهمة مهملة".
 
وأضاف "لقد بدأنا برلمان الطالب بتمثيل حصري على طلاب وطالبات المدارس الحكومية وبعد  سنوات عدة من العمل قررنا العام الماضي ضم طلاب وطالبات المدارس الخاصة وفكان التمثيل موسعا ومعبرا عن اغلبية الشريحة الطلابية بالكويت".
 
وأوضح الغانم "اننا نعقد برلمان الطالب اليوم ضامين إلينا ابناءنا الطلبة من ذوي الإعاقة فنكون بذلك شملنا كل مدارسنا وشرائحنا المنخرطة في سلك التعليم وحققنا وعدنا الذي ألزمنا أنفسنا به وهو عدم اهمال أو تجاهل أي فئة طلابية".
 
وفيما يلي نص كلمة رئيس مجلس الأمة في افتتاح جلسة برلمان الطالب:
 
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ، سيدنا محمد النبي الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين .
معالي الاخ وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي
الاخوة والاخوات المسؤولين في قطاع التربية والتعليم
أبنائي الطلبة ، بناتي الطالبات
ها هو برلمان الطالب يحتفل بعيد ميلاده السادس
وكلنا نتذكر قبل ست سنوات ، كيف كان البعض من المشككين والمترددين ينظر الى هذا المولود
وكما قلت لكم العام الماضي
كان البعض يشكك في الفكرة ، ويحاول الانتقاص منها ومن أهميتها
ويسعى جاهدا لوصمها بأنها خطوة ترفيهية وتجميلية وغير جدية
وقلت لكم في حينها إن مرد هذا التشكيك ، يرجع الى عدم الثقة بشبابنا
الى تلك النظرة المتعالية لهم
الى الوصم المسبق بأن جيل اليوم ، جيل ضائع كما يقول البعض
ونحن نراه العكس
نراه جيلا يبحث عن الجديد
جيلا لا يخاف من التجربة
جيلا يحاكم بشكل عملي كل القيود والعوائق التي تشل حركته
جيلا يعيد خلق لغته الخاصة ، وأدوات تعبيره ، ووسائل اخراج طاقاته ومكنوناته
ونحن دائما ، كنا منحازين الى فكرة فهم هذا الجيل ، لا محاكمته
ونحن دائما ، كنا ميالين الى الاقتراب من همومه ومرئياته ، لا تسفيهها وتسخيفها
ونحن دائما كنا دافعين لفكرة الندية والاحترام وفضيلة الاستماع الى هذا الجيل الذي يشكل اغلبية مجتمعنا ووقوده البشري النشط
من تلك المنطلقات السابقة
جاء ايماننا ورهاننا على فكرة برلمان الطالب
كونه منتدى ديمقراطيا شبابيا مفتوحا وشفافا
وكونه منصة للتعبير الحر
وفضاءً للتفاعل بين الأجيال
الحضور الكرام ....
ان الانفتاح على كل فكرة جديدة لتطوير فكرة برلمان الطالب ، كان شعارنا منذ البداية
لذلك
كان الباب على الدوام ، مفتوحا على مصراعيه ، لكل فكرة جديدة ، ورؤية مختلفة ، وزاوية مهمة مهملة
لقد بدأنا برلمان الطالب قبل ست سنوات ، بتمثيل حصري على طلاب وطالبات المدارس الحكومية
وبعد  سنوات عدة من العمل
قررنا العام الماضي ضم طلاب وطالبات المدارس الخاصة في برلمان الطالب ، فكان التمثيل موسعا ومعبرا عن اغلبية الشريحة الطلابية في الكويت
واليوم ، نأتي لنعقد برلمان الطالب ، ضامين الينا ابناءنا الطلبة من ذوي الإعاقة
فنكون بذلك قد شملنا كل مدارسنا وشرائحنا المنخرطة في سلك التعليم ، وحققنا وعدنا الذي ألزمنا أنفسنا به ، وهو عدم اهمال أو تجاهل أي فئة طلابية
وكنت في العام الماضي قد وعدتكم بأن يتم اختيار ممثلين عنكم للمشاركة معنا في حضور مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي ، كتجسيد لفكرة التفاعل بين طلبتنا وممثليهم بالمجلس
وهذا ما تم
حيث شارك معنا اثنان من اخوانكم واخواتكم في فعاليات مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الذي عقد في جنيف في أكتوبر الماضي ، ولعلكم تابعتم ورصدتم الصدى الإيجابي لتلك المشاركة
وها انا أعدكم مرة أخرى ، ابنائي وبناتي ، بأن يتم اختيار ممثلين عنكم ، للمشاركة في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي المقرر عقده في صربيا في أكتوبر المقبل وفي كينيا مارس المقبل
وهو وعد ، نلزم أنفسنا ، ان شاء الله ، بالوفاء به
ابنائي الطلاب ، بناتي الطالبات
كما كنت أقول لكم كل عام
إن برلمان الطالب الذي يدخل عامه السادس ، فرصة سانحة ان تقولوا ما تريدون ، ومناسبة مواتية لأن تبدوا ما تشاؤون من رسائل وأفكار ورؤى ومفاهيم ، وفق اللائحة وجدول الأعمال وفي اطار الدستور وباسلوب راق يجسد اخلاقنا وتقاليدنا الكويتية
ونحن في مجلس الامة ، كلنا آذان صاغية
شكرا جزيلا لكم على تشريفكم لنا تحت قبة عبدالله السالم في بيت الشعب ، ونتمنى أن نواصل جلساتنا كل عام .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته  
 
ختام الجلسة
 
وأعرب الغانم في كلمة اختتم بها الجلسة عن شكره لما تضمنته من طرح راق، مؤكدا أن جميع  ما ورد فيها من ملاحظات سيؤخذ بعين الاعتبار من خلال ترجمتها إلى توصيات.
 
وقال الغانم "أشكركم جزيل الشكر على هذا الطرح الراقي والأسلوب الذي نتعلم منه وكل ما تفضلتم به سيؤخذ بعين الاعتبار وسنقوم بتحويل مضبطة هذه الجلسة إلى توصيات وأفكار وآراء وسنقوم بمخاطبة وزارة التربية والتعليم بخطاب موقع من المجلس".
 
وأضاف " هناك أكثر من 20 توصية وكلها ستتحول إلى اللجنة التعليمية برئاسة النائب د. عودة الرويعي وستتم دراستها وسيتم تضمينها ضمن الخطاب الذي سيتم توجيهه إلى الوزارة".
 
وكشف الغانم عن أنه " بسبب المشاركة المتميزة للطلبة في الوفود الخارجية واستفادتهم منها فقد تشرفنا بهذه المشاركة بدليل أن هناك العديد من برلمانات الدول الأخرى نسخوا التجربة الكويتية بعدما رأوا الوجه المشرف ولذلك سنقوم بزيادة عدد ممثليكم إلى نسبة الضعف وأعد بأنه سيكون بدلا من طالب وطالبة سيشارك في الوفود الخارجية طالبان وطالبتان".
 
وتابع "أشكر جميع المشاركين وأقول لذوي الاحتياجات الخاصة إن وجودكم كان إضافة مشرفة وشرف لنا وستكونون ممثلين في كل جلسات البرلمان في المستقبل".
 
وأضاف " كما أشكر إخواني في الأمانة العامة لبرلمان الطالب الذين شاركوا في هكذا تحضير لبرلمان الطالب وهم الأمين العام منيرة الغريب والأمين العام المساعد فاطمة القراش وعبد الله فهد العوضي، فقد كنتم خير عون للرئاسة وجعلتم من الجلسة أمراً ميسوراً".
 
واختتم الغانم كلمته قائلا " أفخر بكم جميعا ونشكر لكم طرحكم الراقي ونلتقي على خير وعلى بركة ومحبة ونسأل الله أن يحفظ الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه".(أ.غ)
 

الغانم: برلمان الطالب منتدى ديمقراطي شبابي مفتوح وشفاف ومنصة للتعبير الحر وفضاء للتفاعل بين الأجيال
الغانم: برلمان الطالب منتدى ديمقراطي شبابي مفتوح وشفاف ومنصة للتعبير الحر وفضاء للتفاعل بين الأجيال
إقرأ أيضا

أسئلة واقتراحات




الشطي يسأل الصحة والأشغال عن الهيكل التنظيمي
الشطي لوزير التعليم العالي: هل من بين شاغلي الوظائف الإشرافية والقيادية في جامعة الكويت من نشر بحثًا في مجلات مشبوهة؟
فهاد يسأل الفاضل عن أعداد العمالة الوافدة في مؤسسة البترول
الدلال يسأل وزير الداخلية عن تسجيل قيود انتخابية بشكل مخالف للقانون
فهاد يسأل الروضان عن ضوابط إقامة تجمعات وفعاليات في جزيرة كبر
الملا يسأل الجراح عن أسباب عدم وجود مخافر بمناطق غرناطة والصليبيخات والدوحة
الطبطبائي يسأل وزير الشؤون عن رقابة الوزارة على الجمعيات في زيادة الأسعار
الطبطبائي يسأل عن سبب تأخير مشروعي إنشاء مبان عامة بالوفرة وغرب عبد الله المبارك
الطبطبائي يسأل وزير المالية عن سبب حجز أرصدة لـ(الكويتية) لدى بنك (ستاندر تشاترد) في إقليم الهند
المطير يسأل عن إجراءات وزارة الداخلية لمواجهة ظاهرة تسكع بعض الشباب في ساحات المرافق العامة
السبيعي يسأل وزيرة الإسكان عن أسماء القياديين في بنك الائتمان
السبيعي يسأل وزير الخارجية عن أسماء الكويتيين العاملين في سفارة الكويت بالقاهرة
الملا يسأل عن استثمارات أصول الاحتياطي العام.. وإدارة قياس المخاطر بهيئة الاستثمار
الملا يسأل وزيري الصحة والتربية عن نقص الخدمات الصحية والتعليمية بمنطقة غرناطة
عبدالكريم الكندري يسأل الصالح وبوشهري عن معوقات تطوير مشروع مدينة جنوب سعد العبدالله
الرويعي يسأل وزير التربية عن أعداد المعلمين والمعلمات
البابطين يسأل وزير المالية عن عدد موظفي مكتب رئيس (الكويتية)
العتيبي يسأل 15 وزيرا عن عدد القوانين التي لم تصدر لوائحها التنفيذية في وزاراتهم
السويط يسأل عن إجراءات البلدية تجاه المتورطين في الاستيلاء على أرض ملك الدولة
الدلال يقترح تسمية أحد الشوارع باسم أحمد عبد اللطيف عبد الجليل