سمو الأمير يبعث ببرقية تهنئة إلى ملك مملكة البحرين
سمو الأمير يهنئ أمير قطر بنجاح كأس الخليج العربي لكرة القدم
سمو ولي العهد يستقبل الغانم والمبارك والخالد
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد والغانم
سمو أمير البلاد يعزي الرئيس الهندي بضحايا حريق مصنع في نيودلهي
سمو الأمير يبعث ببرقية تهنئة إلى ملك مملكة البحرين
سمو الأمير يهنئ أمير قطر بنجاح كأس الخليج العربي لكرة القدم
سمو ولي العهد يستقبل الغانم والمبارك والخالد
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد والغانم
سمو أمير البلاد يعزي الرئيس الهندي بضحايا حريق مصنع في نيودلهي

26 فبراير 2017 11:43 ص

المويزري لـ (الدستور): ملتزمون بتنفيذ توجيهات سمو الأمير عن تعاون السلطتين

طالب السلطة التنفيذية بمعالجة ملاحظات ديوان المحاسبة وإصلاح الخلل في أجهزتها

المويزري لـ (الدستور): ملتزمون بتنفيذ توجيهات سمو الأمير عن تعاون السلطتين
النائب شعيب المويزري

- التعاون النيابي - النيابي موجود ولكنه يحتاج إلى توحيد الصفوف حول أولوية القضايا
- قضية البدون يمكن حلها في شهر إذا توافرت الرغبة الحكومية لذلك
- لست متحاملًا على الحكومة وأتعامل مع نتائج عمل الوزراء دون استهداف أحد
- تفعيل الأدوات الدستورية للنائب لا بد أن يتم وفقاً لتدرجها وسندعم الوزير المجتهد

- الدبلوماسية الكويتية تقوم بجهود ناجحة على المستويين الإقليمي والدولي
- التوجيه الأميري بإدخال العمل الخيري في المناهج الدراسية خطوة مهمة لتوثيق أعمال الكويت الجليلة
 
من | عبدالحميد زقزوق
 
أكد النائب شعيب المويزري حرص أعضاء مجلس الأمة على تنفيذ التوجيه السامي بضرورة تعاون السلطتين مطالبًا الحكومة أن تعالج أوجه القصور لديها فيما يتعلق بملاحظات ديوان المحاسبة وأن تعاون المجلس بخصوص القضايا التي ينتظر المواطنون حسمها.

وقال المويزري في حوار لـ "شبكة الدستور الإخبارية" إن السلطة التنفيذية غير مهتمة بالتعاون مع المجلس ولا تؤدي واجباتها على أكمل وجه معتبراً أن أكثر من 70 ٪ من أعضاء الحكومة الحالية غير قادرين على أداء واجباتهم وفقًا لما جاء بالدستور.

وأشار إلى "استمرار التجاوزات والهدر المالي والمخالفات الإدارية" وما زالت الحكومة الحالية تعتمد على معظم وزراء الحكومة السابقة.

ورأى أن الحكومة تحتاج إلى توجيه وزرائها بضرورة الاجتهاد وتقديم كل ما لديهم لخدمة البلد والالتزام بواجباتهم الوظيفية، خاصة أن تقارير ديوان المحاسبة متخمة بالتجاوزات الحكومية والحكومة تتقاعس في التعامل معها بجدية.

وقال المويزري إن السلطةَ التشريعيةَ عليها واجب متابعة تلك التقارير مع الوزراء وبحث عملية الإصلاح وتفعيل الدور الرقابي لمحاسبة المسؤولين عن التجاوزات أو المتسببين بها.

ورأى أن سلوكيات بعض أعضاء السلطة التنفيذية غير مقبولة في الشأن الخاص بوزاراتهم والهيئات والمؤسسات التابعة لهم.

وأوضح أن هناك الكثير من الأخطاء والتجاوزات وعدم مراعاة محدودي الدخل من خلال ارتفاع أسعار بعض السلع الأساسية كالبنزين إضافة إلى القضايا السياسية مثل ما يتعلق بسحب الجناسي وقضية التجنيس.

وأكد المويرزي أن قبول السلطة التنفيذية باستمرار العديد من القضايا العالقة من دون معالجة ومن دون وجود إجراءات فاعلة للمعالجة يدفع نحو توتر علاقتها بمجلس الأمة.

وفيما يخص الاستجوابات التي لوح بها عدد من النواب قال المويزري إن الاستجواب من الأدوات الدستورية التي يحق للنائب استخدامها لتقويم أحد جوانب الخلل الحكومي غير أنه لا بد أن يستخدم وفقًا لموقعه في سلم الأدوات النيابية.

وأضاف أن الاستجوابات لا تعني دائمًا إشاعة جو من التشاؤم بل إنها قد تساهم أيضًا في معالجة الأخطاء سواء محاسبة الوزير أم قيامه بإجراءات تبعده عن المساءلة السياسية.

وطالب المويزري الوزراء بتقييم الذات ومن يدرك منهم عدم قدرته على حل مشاكل وزارته أن يرحل ويترك الأمر لغيره، مؤكداً أن أي استجواب سيقدمه سيكون مشروطًا بالتأكد من أن الوزير أهمل القيام بواجباته.

وقال إنه قدم أسئلة كثيرة للوزراء وإذا جاءت الإجابات مقنعة وفيها تأكيد البدء في معالجة الخلل فإن الأمر سينتهي عند هذا الحد.

وأكد أنه سيدعم أي وزير يسير في مسار إصلاحي ليس بالقول وإنما بالعمل الجاد مبيناً أنه إذا لم يرَ جدية من أي وزير فسيمضي في المحاسبة بالمطالبة بإحالة بعض الملفات على النيابة أو التقدم باستجواب إذا استدعى الأمر.

ونفى المويزري وجود أي تحامل منه على الحكومة "ولكن الجميع يرى أن المخالفات والتجاوزات مستمرة وشكاوى الشعب كثيرة والشعور بالظلم بالغ خاصة في حق السكن وحق العلاج والتعليم والرياضة".

وأوضح أنه فيما يخص قضية الرياضة فقد أثبت وزير الإعلام السابق المستقيل عجزه عن التعامل مع المنظمات الدولية لإيجاد حل لتلك القضية وأن استمرار المخالفات طوال تلك المدة الطويلة يشير إلى عدم توافر الجدية من الحكومة.

وفيما يتعلق بمدى استعداده للتوزير مجدداً قال إنه مستعد لخدمة الوطن من أي موقع نائباً أو وزيراً أو مواطناً فهو شرف لا يمكن التقاعس عنه إلا أن العودة إلى التوزير تجربة لا يمكن أن تتكرر.

وأوضح أن سبب ذلك أنه بالرغم من أن التجربة السابقة قصيرة إلا أنها كشفت وجود من لا يرغب في الإصلاح، ولذلك "كنت عكس التيار آنذاك وأعتقد أن الوضع لا يزال على ما هو عليه".

وبشأن التعاون النيابي - النيابي أكد المويزري أنه موجود إلّا أنه يحتاج إلى التنسيق وتنظيم الصفوف خلف القضايا وفقًا لأهميتها لدى المواطن.
 
وحول قضايا الشباب تمنى المويزري من السلطة التنفيذية أن تدعمهم بكل قوة سواء في المشروعات الصغيرة أو المتوسطة أو تبني اختراعاتهم وابتكاراتهم حتى يروا جهودهم وقد أثمرت وأصبحت مساهماتهم ذات شأن على المستوى المحلي والدولي.

وفيما يتعلق بقضية البدون طالب المويزري بتجنيس من يستحق فوراً محذراً من أي محاولة لتجنيس من لا يستحق.

وأكد أن سبب استمرار مشكلة البدون عدم رغبة السلطة التنفيذية في حلها مضيفا أن الحكومة لو كانت جادة في الحل لتم منذ زمن طويل ولكن تراكمات السنوات الماضية وترحيل المشكلة تسبب في كارثة للبدون.

وأكد أن المشكلة لا تحتاج إلى كل هذه المماطلة فإذا كانت السلطات تملك أية مستندات ضد غير الكويتيين فعليها أن تستدعيهم وتطلعهم على المستندات وتعطيهم حقوقهم وإقامة دائمة.

وثمّن المويزري جهود الدبلوماسية الكويتية التي تقوم بجهود ناجحة على المستويين الإقليمي والدولي، مؤكدًا أن جميع شعوب المنطقة تحب العيش في سلام مع دول محيطها.

وأشاد المويزري بأعمال لجنة حقوق الإنسان البرلمانية مؤكداً أن زيارتها السجون أمر طيب وإيجابي قد يطلع الجميع على بعض أوجه القصور ويدفع إلى تلافي هذه الملاحظات أو تحسين الأحوال البيئية والمكانية للمساجين.

وأثنى على التوجيه الأميري بإدخال العمل الخيري الذي تقوم به الكويت إلى المناهج الدراسية لتوثيق أعمال الكويت الجليلة وتظل ماثلة في ذاكرة أجيال المستقبل وخاصة بعد حصول سمو الأمير على لقب قائد الإنسانية والعمل الإنساني والخيري والتطوعي.(م.خ)
 

إقرأ أيضا

أسئلة واقتراحات




عبد الله الكندري يقترح وضع استراتيجية وطنية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة
الشاهين يقترح رفع الحظر عن حملة الثانوية (أدبي) من خريجي معهد الاتصالات لاستكمال دراسة ما بعد الدبلوم
الدلال يقترح وضع نظام جديد للتوظيف والتعيين يحقق العدالة والمساواة
5 نواب يقترحون إنشاء صندوق لتعويض المواطنين المتضررين من قضايا النصب العقاري
الدلال يقترح توفير فرص وظيفية لذوي الاحتياجات تتناسب مع طبيعتهم
الشاهين يقترح احتساب يوم العمل التالي للراحة الأسبوعية عطلة رسمية
5 نواب يقترحون تعديل قانون العمل الأهلي لإنهاء خدمات العامل المنقطع وشطبه من (القوى العاملة)
السويط يقترح وجود الشرطة المجتمعية عند المدارس في أوقات دخول وانصراف الطلبة
الدوسري يقترح إنشاء مدرسة لتأهيل الشباب للمناصب القيادية والتنفيذية
حماد يقترح تسمية صالة مدرسة شيخان الفارسي باسم الطالب المتوفى في حادث الدهس
نواب يقترحون منح الأم والزوجة حق الإذن بالتدخل الطبي العاجل للمريض
الدلال يقترح توفير كادر خاص للعاملين في (شؤون الطلبة)
الحويلة يقترح إنشاء مصنع وطني متكامل للأسفلت
الشاهين يقترح إنشاء جسور مشاة بمنطقة المدارس والخدمات العامة في الرميثية
نص الاقتراح بقانون المقدم من رئيس مجلس الأمة ومجموعة من النواب بشأن ملف المقيمين بصورة غير قانونية
الهاشم تقترح دمج فصول الصم والبكم في المدارس الحكومية التقليدية
العربيد يقترح إنشاء مركز خدمة المواطن في منطقة الفردوس
الحويلة يقترح منح امتيازات نوعية للتخصصات التي يحتاجها سوق العمل
الشاهين يتقدم باقتراح برغبة لضبط الجداول الانتخابية
العربيد يقترح إنشاء مخارج فرعية في إحدى مناطق العارضية الصناعية لتخفيف الازدحام