سمو أمير البلاد يشكر المواطنين والمقيمين على احتفائهم بعودته
سمو أمير البلاد يتلقى التهنئة من سمو ولي العهد بمناسبة عودته
سمو أمير البلاد يعود إلى أرض الوطن
برلمانيان كويتيان: مجلس الأمة لا يدخر جهدا في دعم ومساندة القضية الفلسطينية
سمو أمير البلاد يصل إلى أرض الوطن غدًا قادمًا من الولايات المتحدة
سمو أمير البلاد يشكر المواطنين والمقيمين على احتفائهم بعودته
سمو أمير البلاد يتلقى التهنئة من سمو ولي العهد بمناسبة عودته
سمو أمير البلاد يعود إلى أرض الوطن
برلمانيان كويتيان: مجلس الأمة لا يدخر جهدا في دعم ومساندة القضية الفلسطينية
سمو أمير البلاد يصل إلى أرض الوطن غدًا قادمًا من الولايات المتحدة

03 يوليه 2019 05:39 م

رئيس الوزراء: الاستفادة من الملاحظات النيابية وتقارير اللجان البرلمانية في تقويم مسيرة العمل وتحقيق الإنجازات

في كلمة له بالجلسة الختامية لدور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي الخامس عشر

رئيس الوزراء: الاستفادة من الملاحظات النيابية وتقارير اللجان البرلمانية في تقويم مسيرة العمل وتحقيق الإنجازات

الحكومة عملت على توفير الأسباب كافة لمجلس الأمة حتى يؤدي دوره المنشود
 
دور الانعقاد الحالي قد شهد طرحًا حكوميًّا اتسم بالموضوعية والشفافية في جميع الموضوعات
 
03 يوليه 2019 | الدستور | أكد سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك عزم الحكومة على الاهتمام بجميع الملاحظات والآراء التي أبداها النواب وتقارير اللجان البرلمانية وتوصياتها خلال الجلسات الأخيرة والعمل على الاستفادة منها في تقويم ومتابعة مسيرة العمل على نحو منهجي يساهم في تحقيق الإنجازات .
 
وقال المبارك في كلمته بالجلسة الختامية لدور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي الخامس عشر، إن الحكومة عملت على توفير الأسباب كافة لمجلس الأمة حتى يؤدي دوره المنشود ويمارس التزاماته الدستورية على الوجه الأكمل.
 
وأشار إلى أن دور الانعقاد الحالي قد شهد طرحًا حكوميًّا اتسم بالموضوعية والشفافية في جميع الموضوعات التي طرحت أو المناقشات التي دارت في المجلس.

وفيما يلي نص الكلمة:
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
الأخ رئيس مجلس الأمة الموقر
 
الأخوات والإخوة أعضاء المجلس المحترمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
 
يطيب لي باسمي وباسم إخواني وأخواتي الوزراء ونحن نـجتمع اليوم في الجلسة الختامية لدور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي الخامس عشر لمجلسكم الموقر، أن أتقدم بوافر التقدير لكم جميعًا على الجهود التي بذلت في تحمل أعباء المسؤولية الوطنية التي نحرص جميعًا عليها، مثمنًا بكل الاعتزاز الدور الإيجابي البناء الذي يقوم به معالي الأخ رئيس المجلس والإخوة أعضاء مكتب المجلس والسعي الجاد لتعزيز التعاون المنشود بين مجلس الأمة والحكومة وإدارة الجلسات بحكمة واقتدار تحقيقًا للغايات الوطنية المأمولة .
 
إننا اليوم لسنا في مقام استعراض الإنجازات، ولكن مما هو جدير بالتنويه أن دور الانعقاد الحالي كما عهدنا دائمًا قد شهد طرحًا حكوميًّا اتسم بالموضوعية والشفافية في جميع الموضوعات التي طرحت أو المناقشات التي دارت في مجلسكم الموقر، وعملت الحكومة على توفير كافة الأسباب للمجلس الموقر حتى يؤدي دوره المنشود ويمارس التزاماته الدستورية على الوجه الأكمل .
 
ولا شك أن جميع الملاحظات والآراء والمقترحات الوجيهة التي أبداها الإخوة الأعضاء عند نظر الميزانيات والحسابات الختامية وتقارير اللجان البرلمانية وتوصياتها خلال الجلسات الأخيرة إنما يعكس توجهًا إيجابيًّا ورغبة صادقة في الإصلاح والاستجابة لتحقيق نقلة نوعية بجوهر العمل البرلماني تجسيدًا لأماني وتطلعات أبناء هذا الوطن .
 
وإننا بمزيد من التفاؤل والمحبة نفتح الأبواب للتعاون الإيجابي المثمر مع مجلسكم الموقر، لا سيما وأن الحكومة عازمة على إيلائها ما تستحق من الاهتمام والعمل على الاستفادة من جميع ما دار في مجلسكم الموقر من مناقشات واقتراحات وذلك في تقويم ومتابعة مسيرة العمل على نحو منهجي يساهم في تحقيق الإنجازات التي نصبو إليها جميعًا .
 
الأخوات والإخوة أعضاء المجلس المحترمين
 
اليوم وإذ نسجل بكل الارتياح الشكر والتقدير على جهود الإخوة رئيس وأعضاء المجلس الموقر وحرصهم الصادق على تحقيق إنجازات مشهودة تمثلت بإقرار العديد من القوانين المهمة التي سيشهد المواطنون نتائجها ومردودها الطيب على مختلف الأصعدة والميادين، فنحن على أمل اللقاء القريب في دور انعقاد قادم بحاجة أكثر من أي وقت مضى ومن منطلق المسؤولية الملقاة على عاتقنا أن نكون مدركين لما يجري في منطقتنا وفي العالم أجمع من تحديات وتطورات متسارعة لا يمكن إغفالها أو التقليل من شأنها والانشغال عنها والتي تستوجب منا كل الاهتمام والمتابعة لتحصين الكويت من إفرازاتها وتداعياتها .

الأخوات والإخوة أعضاء المجلس المحترمين
 
ننوه بالفخر لانتخاب دولة الكويت عضوًا غير دائم في مجلس الأمن وهو ما يعكس تقدير العالم للمكانة العالمية المرموقة التي يتمتع بها حضرة صاحب السمو الأمير - حفظه الله ورعاه - ودور الكويت الإيجابي في دعم السلم ونصرة الإنسانية في العالم، وهو ما انعكس في خلال السنة والنصف الماضية في حمل هموم وقضايا أمتنا العربية والإسلامية وقضايا العالم في ظل ظروف صعبة ومعقدة .
 
كما أسجل بكل التقدير جهود الحكومة في مختلف الميادين لتحقيق رؤية حضرة صاحب السمو أمير البلاد - حفظه الله ورعاه - في أن تصبح الكويت مركزًا ماليًّا عالميًّا من خلال تحسين بيئة الأعمال وجذب واستقطاب الاستثمارات الخارجية وهو ما أتت أولى ثماره بترقية بورصة الكويت إلى سوق ناشئ في أكبر مؤشر عالمي والذي تم بأيدي كوادر وطنية مخلصة نفتخر بها جميعًا .
 
كما أنه لا شك أن ارتفاع ترتيب دولة الكويت في مؤشر مدركات الفساد للعام 2018 يمثل دفعة قوية نحو زيادة الجهود الرامية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد ويعد دليلًا واضحًا على سلامة الخطى والإجراءات التي تقوم بها الحكومة بالتعاون مع مجلسكم الموقر .
 
الأخوات والإخوة أعضاء المجلس المحترمين
 
إن تحديات المستقبل كبيرة لوضع الكويت في مصاف دول العالم المتقدم ورفع ترتيبها في المؤشرات الدولية، ولن يكون ذلك إلا بالعمل الجاد على تلبية احتياجات المواطنين ووضع الحلول الجذرية لقضايا نتفق مع مجلسكم الموقر على أولوياتها وجميع ما يتخذ بشأنها من إجراءات وحلول، وسوف تكرس الحكومة جهودها خلال العطلة البرلمانية على التحضير والإعداد الجيد لدور الانعقاد القادم بدراسة جميع القضايا والمشكلات لتحقيق مزيد من الإنـجاز و ما يبدد هموم أهل الكويت ويرفع عنهم معاناة ضغوط الحياة ويحملهم على تعزيز الثقة بأداء أجهزة الدولة إلى جانب تكريس الدور الإيجابي المنشود لهم .
 
الأخوات والإخوة أعضاء المجلس المحترمين
 
ومع تمنياتي لكم بإجازة سعيدة فإنه لا يفوتني في ختام هذا الدور الحالي إسداء الشكر والتقدير لجميع العاملين الذين قدموا العون الجاد والجهد المخلص لإنجاز أعمال المجلس الموقر سواء من داخل المجلس أو من خارجه في جميع أجهزة الدولة ويشمل ذلك الخبراء والمستشارين والباحثين والفنيين وكذلك رجال الإعلام والصحافة، متطلعين إلى لقاء قريب بإذن الله يجمعنا لاستكمال مسيرتنا الوطنية وعلى تواصل لا ينقطع لتحقيق الأهداف المنشودة بروح الإيجابية والمسؤولية وبتوجيه ورعاية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي عهده الأمين، حفظهما الله ورعاهما.
 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. (ح.ظ)

إقرأ أيضا

أسئلة واقتراحات




الدمخي يقترح استخدام المياه المعالجة بدلاً من الماء الصليبي في المنازل
الشاهين يقترح إطلاق اسم الفلكي صالح العجيري على إحدى المدارس
الدوسري: فتح عدد من الفصول الدراسية الجديدة لفئة بطيئي التعلم في مدينة صباح الأحمد
الشاهين يطالب الجهات الحكومية بنشر تقرير سنوي عن أعمالها ومؤشراتها المالية
المطيري يقترح إنشاء أكاديمية عالمية للنهوض بالرياضة في الكويت
فهاد يطالب بإنصاف موظفي شؤون الطلبة في وزارة التربية
الهاشم تقترح سقفا لإقامة الوافدين.. 5 سنوات يجوز تجديدها بـ5 أخرى
هايف يقترح إدراج القرآن الكريم في مناهج مرحلة رياض الأطفال
عبد الله الكندري يقترح ضم المبتعثين للدراسة في دول التعاون إلى مظلة التأمين الصحي
خالد العتيبي يقترح إدراج موظفي شؤون الطلبة ضمن كادر الخدمات التربوية المساعدة
نواب يقترحون تعديل قانون (شركات محطات الكهرباء والماء) بما يتوافق وأحكام الشريعة
الدلال يقترح توفير خدمة الإرشاد في مطار الكويت بأكثر من لغة
الدمخي يقترح اعتماد تصديق المكاتب الثقافية على شهادات المبتعثين للترشيح للعمل
الشاهين يقترح استحداث وظيفة مفتش عمل بإدارة تنظيم استقدام العمالة المنزلية
الدلال: وضع قواعد لضبط السلوك العام من قبل أفراد المجتمع تجاه شريحة الأطفال
نائب رئيس مجلس الأمة عيسى الكندري يقترح حظر استيراد أو حيازة أو تجميع أو الاتجار بالطائرات المحركة آلياً أو لاسلكياً إلا بعد الحصول على ترخيص من الجهة المختصة ويشترط أن يكون في نطاق الأنشطة الاقتصادية
الدلال يقترح تسمية إحدى المدارس باسم النائب السابق مشاري العصيمي
اقتراح نيابي بخفض ساعات عمل الموظف الذي يرعى مسنًّا
الطبطبائي والكندري يقترحان تعديل قانون بيت الزكاة ليكون تحت إشراف وزارة المالية
الحويلة لفتح باب النقل والندب بين الوزارات والهيئات والجهات الحكومية لمدة شهر مرتين من كل عام