(الصحة): 78 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية وإجمالي المسجلة 743
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالًا هاتفيًّا من سلطان عمان
وزير الصحة: شفاء حالتين جديدتين من (كورونا) والإجمالي يرتفع إلى 105 حالات شفاء
سمو أمير البلاد يهنئ محمد الصقر بتزكيته رئيسًا لغرفة التجارة والصناعة
الغانم: قانون الدين العام قديم ومدرج على جدول أعمال المجلس منذ أكثر من سنتين وهو معيب في موضوعه وتوقيته وأدعو الحكومة لسحبه
(الصحة): 78 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية وإجمالي المسجلة 743
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالًا هاتفيًّا من سلطان عمان
وزير الصحة: شفاء حالتين جديدتين من (كورونا) والإجمالي يرتفع إلى 105 حالات شفاء
سمو أمير البلاد يهنئ محمد الصقر بتزكيته رئيسًا لغرفة التجارة والصناعة
الغانم: قانون الدين العام قديم ومدرج على جدول أعمال المجلس منذ أكثر من سنتين وهو معيب في موضوعه وتوقيته وأدعو الحكومة لسحبه

27 فبراير 2020 12:57 م

وزير الصحة: اتخذنا إجراءات احترازية واستباقية تجنبا لانتشار (كورونا)

وزير الصحة: اتخذنا إجراءات احترازية واستباقية تجنبا لانتشار (كورونا)

27 فبراير 2020 | الدستور |  قال وزیر الصحة الشیخ الدكتور باسل الحمود إن الكویت تعد من الدول السباقة في اتخاذ إجراءات احترازیة واستباقیة للحیلولة دون انتشار فیروس كورونا المستجد (كوفید 19).
 
وأوضح الحمود في لقاء بثه تلفزیون دولة الكویت مساء أمس الأربعاء أن وزارة الصحة بالتعاون مع عدد من الجھات الحكومیة عمدت إلى اتخاذ قرارات احترازیة لم تشملھا التوصیات الصحیة العالمیة بغیة الحفاظ على الصحة المجتمعیة.
 
وذكر أن من أبرز الإجراءات التي تم اتخاذھا في ھذا الشأن تعلیق رحلات الطیران مع الدول التي انتشر فیھا ھذا الفیروس.
 
وأفاد بأن الكویت تعد أول دولة تتخذ قرارا بوقف منح تأشیرات الدخول أو السماح بدخول حاملي الإقامات القادمین من الدول المتفشي فیھا الفیروس أو زاروھا أخیرا.
وبسؤاله عن ھذا الفیروس الذي ظھر للمرة الأولى نھایة دیسمبر الماضي في مقاطعة ووھان الصینیة قال وزیر الصحة إن "(كورونا المستجد) یعد سلالة جدیدة من فیروسات كورونا التي تصیب الحیوانات وثبت انتقال سبعة منھا من الحیوان إلى الإنسان".
 
واضاف ان "السلالة الجدیدة تنتقل من الإنسان إلى الإنسان وتنتشر بصورة سریعة إذ سجلت حتى الآن نحو 81 ألف حالة مصابة حول العالم وقد تكون ھناك إصابات كثیرة غیر مسجلة".
 
وبین ان ما نسبته 80 في المئة من الحالات المصابة بالفیروس تظھر علیھا أعراض مشابھة لعدوى الأنفلونزا العادیة ونزلات البرد مثل الرشح والارتفاع الطفیف في درجات الحرارة في حین یتعرض ما نسبته 14 في المئة إلى أعراض شدیدة نسبة ضئیلة منھا تحتاج إلى دخول المستشفیات للخضوع لعلاجات مساعدة.
 
وفي ما یتعلق بالنسب المتوقعة للشفاء من الفیروس قال الشیخ باسل الصباح إنه ووفقا للاحصاءات "تبلغ 98 في المئة" في حین "لا تشفى" النسبة المتبقیة وقد یؤدي إلى الوفاة بخاصة لدى فئة كبار وصغار السن وأصحاب الأمراض المزمنة ومرضى القلب والذین خضعوا لعملیات زراعة أعضاء.
 
وبسؤاله عن الخطة التي أعدتھا وزارة الصحة فور الإعلان عن انتشار الفیروس في الصین وعدد من دول العالم قال الدكتور باسل الحمود إنه "فور ظھور المرض في ووھان الصینیة - ولم یكن معروفا حینھا سببه - حرصنا على متابعة تطوراته بشكل یومي بالتعاون مع منظمة الصحة العالمیة لمعرفة ماھیة المرض".
 
وأضاف "قمنا بعمل الكثیر من الاستعدادات منھا تشكیل اللجنة العلیا لتطبیق اللوائح الدولیة فضلا عن إقامة ورشة تدریبیة بالتعاون مع (الصحة العالمیة) وذلك في منتصف شھر ینایر الماضي استمرت ثلاثة أیام واستفاد منھا موظفو وزارة الصحة و15 جھة حكومیة" معتبرا إیاھا "مبادرة" لم تأخذھا دول أخرى.
 
وأشار إلى أن الفیروس الذي یتم اكتشاف الإصابة بھ عبر كواشف مخبریة سجل انتشارا في نحو 39 دولة حتى الآن مبینا أنه دون الكشف المخبري لا تسجل إصابات لا سیما أن أعراض الإصابة به تتشابه وأعراض الإنفلونزا العادیة.
 
ولفت إلى أن لجنة (اللوائح الدولیة) عقدت اجتماعات عدة وبشكل أسبوعي قبل أن ینتقل الفیروس من الصین إلى دول العالم مضیفا أن خطة وزارة الصحة تعمد إلى متابعة تطورات انتشاره عالمیا بشكل یومي.
 
وبشأن اللغط الذي صاحب عودة وإجلاء المواطنین الكویتیین من إیران بعد تسجیل حالات إصابة ووفیات بالفیروس ھناك قال وزیر الصحة إنه "فور الإعلان عن تسجیل حالتي وفاة في إیران عقدنا اجتماعا طارئا لمناقشة الوضع ھناك وتوصلنا إلى أن حالتي الوفاة تقابلھما مئات الإصابات غیر المسجلة ما خلق لدینا حالة من القلق".
وأضاف أنه تم التواصل بشكل فوري مع (الصحة العالمیة) للوقوف على حقیقة الأمر في إیران ثم اتخذنا إجراء مباشرا بوقف منح تأشیرة دخول دولة الكویت لأي مواطن إیراني وكذلك منع الإیرانیین حملة الإقامة من دخول البلاد فضلا عن النصح بعدم السفر إلى إیران وبذلك تكون الكویت أول دولة تتخذ مثل ھذا القرار.
 
وقال وزیر الصحة إنه تم اتخاذ قرار بتعلیق حركة الطیران مع إیران وإغلاق الموانئ في حین اتخذ الجانب العراقي قرارا بإغلاق حدوده البریة معھا والتي تم فتحھا بعد فترة الأمر الذي دفعنا إلى إغلاق حدودنا البریة مع العراق احترازیا لتجنب اختلاط المرضى ومن ثم نقل العدوى.
 
وأشار إلى أن "قرار إغلاق الحدود لا تطالب منظمة الصحة العالمیة باتخاذه" إذ ان "توصیات (المنظمة) واضحة لجھة التتبع والترصد للمرض أي تشخیص المرض وإجراء الفحوص وتتبع المخالطین فقط".
وأضاف أن "(الصحة العالمیة) لا توصي بإغلاق الحدود أو تعلیق حركة الطیران أو التبادل التجاري ما بین الدول لكن انطلاقا من حرصنا على الحفاظ على الصالح العام اتخذنا ھذا القرار" موضحا أنه "تواصلنا مع دول خلیجیة وعربیة للتباحث حول ھذا الموضوع واتخاذ القرارات ذات الصلة وتبعتنا عدة دول في قرارات مشابھة آخرھا أول من أمس باعتبار أن النتیجة المعلنة غیر طبیعیة وبالتالي لابد من الوصول إلى الحقیقیة ومن ثم البدء في تغییر الإجراءات".
 
وبسؤاله عما إذا تم وضع خطة محددة لاستقبال العائدین من إیران قال الوزير إنه بعد إغلاق الحدود معھا تبین وجود مواطنین في مدینتي مشھد وطھران وھناك رحلتین جویتین إلا أنه تم الإعلان عن حالتي الوفاة في مدینة قم التي تبعد نحو 120 كیلومترا عن العاصمة طھران في حین تبعد عن مدینة مشھد بنحو 630 كیلومترا رغم عدم وجود تحذیرات دولیة في ھذا الصدد.
 
وأفاد بأنه تم اتخاذ ترتیبات بالتنسیق مع الجھات المعنیة في الدولة مثل وزارة الداخلیة والإدارة العامة للطیران المدني والمؤسسة العامة للموانئ والخطوط الجویة الكویتیة والإدارة العامة للجمارك لوضع خطة لإجلاء المواطنین العالقین ھناك بعد وقف جمیع الرحلات.
 
واستطرد قائلا إنه في بدایة الأمر ونظرا لبعد مدینة مشھد تم تصنیفھا منطقة منخفضة الخطورة في حین تم تصنیف مدینة طھران عالیة الخطورة.
 
وأوضح أنه تم إجلاء المواطنین من مشھد عبر ست رحلات جویة وتم فرض اشتراطات صحیة عالمیة منھا تعبئة البطاقات الصحیة وأخذ التاریخ المرضي والمخالطة فضلا عن الفحص في مطار الكویت (مبنى الشیخ سعد العبدالله) وذلك لتجنب الاختلاط مع المسافرین عبر المطار الدولي كما تم إجراء الفحوصات الفیروسیة لجمیع الركاب الذین كانوا على متن الرحلات القادمة من مشھد للتأكد من سلامتھم وسلامة المجتمع.
 
وأضاف أنه بعد ذلك تم تخصیص رحلة للمواطنین العائدین من طھران وتم عمل الحجر الصحي في فندق تم الإعداد لھ مسبقا نظرا إلى مدة حضانة الفیروس التي قد تمتد إلى 14 یوما لافتا إلى أن رحلات الإجلاء التي تم تسییرھا "تعد الأكبر في تاریخ البلاد والأعلى في تاریخ فیروس كورونا المستجد".
 
وحول الحجر الصحي على المواطنین وانتقالھم إلى الحجر المنزلي وما إذا كانت ھناك ضغوط من أي نوع تعرض لھا في ھذا الإطار قال وزیر الصحة "بالطبع لا.. الأمر واضح.. توصیات منظمة الصحة العالمیة لا تتضمن حجرا نھائیا.. فلو كان ھناك ضغط لما حجرنا على احد منھم.. ولا فحصنا.. لأنه لا توجد توصیة بعمل ھذه الفحوصات".
 
وأضاف "قمنا بإجراءات أعلى شدة من توصیات منظمة الصحة العالمیة بحق أشخاص غیر مصابین ولا تظھر علیھم أعراض للمرض فضلا عن أننا قمنا بالفحص الفیروسي لجمیع الركاب باعتبار أن صحة المواطن أولویة" مشددا على أن "وزارة الصحة طبقت الخطة الموضوعة في ھذا الصدد دون أي تغییر".
 
وبسؤاله عن التوقعات بشأن الإصابات قال وزیر الصحة إن "الأعداد المسجلة الیوم (أمس) أغلبیتھا لمسافرین إلى إیران - قبل الإعلان عن وجود حالات كورونا ھناك - إذ كان ھناك الكثیر من المسافرین یتمتعون بإجازة في إیران وعادوا إلى البلاد قبل ھذا الإعلان" مبینا أنه في یوم الإعلان عن تسجیل إصابات في إیران "بدأنا اتخاذ الإجراءات ذات الصلة".
 
وأضاف أن "كل الموجودین الآن في المحجر وأیضا المخالطین لمن كانوا في السابق موجودین تم وضعھم في المحجر وفحصھم وأیضا عزل المرضى في المستشفى المخصص لحالات (كورونا)".
 
وفي ما یتعلق بعدد المحاجر الصحیة في البلاد قال "ھناك ثلاثة محاجر ھي مبنى خارجي یتبع مستشفى الشیخ جابر الأحمد والفندق الذي تم الإعداد له لاستقبال المواطنین وأیضا المحجر الجدید في منتزه الخیران وھناك أیضا خطة لمحاجر أخرى إذا ما دعت الحاجة".(كونا)(إع)

إقرأ أيضا

أسئلة واقتراحات




الدلال يقترح تكليف أساتذة الجامعة إعداد دراسات عن تبعات فيروس كورونا
هايف يقترح تنظيم العمل بالتعليم المفتوح والتعليم عن بُعد لمساعدة ‏من لا يتسنى لهم الانتظام في مؤسسات التعليم العالي
الدلال يقترح تسمية إحدى مدارس الكويت باسم الشيخ يوسف جاسم الحجي
الدلال يقترح رؤية للتعاطي مع آثار أزمة (كورونا) على الاقتصاد والعمالة الوطنية
5 نواب يقترحون تعديل قانون المرافعات المدنية والتجارية
الدمخي يقترح تخفيف ساعات العمل لموظفي الدولة إلى 5 ساعات يوميًّا
المطيري يقترح صرف بدلات الخطر والعدوى لجميع الموظفين في المراكز الصحية والمستشفيات
5 نواب يقترحون تغليظ عقوبة مخالفة الحجر الصحي
النصف يسأل عن مراكز العناية بمرضى الأعصاب
عمر الطبطبائي يسأل عن نظام إصدار وتحصيل فواتير الكهرباء والماء
الحويلة يسأل وزيرة الأشغال عن موعد الانتهاء من إنشاء مراكز الشباب بمدينة صباح الأحمد
الحويلة يسأل وزيرة الشؤون عن مشروع منتجع صباح الأحمد لكبار السن
عبدالله الكندري يسأل الشيتان عن أسباب عدم استكمال مبنى (إدارة الجمارك) والميزانية المخصصة له
الحويلة يسأل وزير العدل عن مشروع إنشاء فرع لبيت الزكاة في (صباح الأحمد)
الدلال يسأل وزير الخارجية عن دور الوزارة تجاه ما يجري ضد المسلمين في الهند
5 نواب يتقدمون باقتراح لتعزيز الإجراءات الصحية للوقاية من الأمراض السارية
الدلال يسأل عن نتائج دراسات لجنة (مواءمة سوق العمل ومخرجات التعليم)
الدلال لوزير التجارة: ما خطتكم للتعامل مع أزمة وباء (كورونا) فيما يخص حماية المستهلك؟
الحويلة يسأل وزير المالية عن تطورات إنشاء محكمة ومجمع للوزارات في (صباح الأحمد)
السبيعي يقترح منح أبناء المرأة الكويتية إقامة دائمة أياً كانت أعمارهم أو جنسياتهم