dostor
سمو نائب الأمير وولي العهد يجري اتصالا هاتفيا بعاهل البحرين مهنئا بعيد الأضحى المبارك
سمو نائب الأمير وولي العهد يجري اتصالا هاتفيا بولي العهد السعودي مهنئا بعيد الأضحى المبارك
سمو نائب الأمير وولي العهد يجري اتصالا هاتفيا بخادم الحرمين مهنئا بعيد الأضحى المبارك
خادم الحرمين الشريفين يستقبل رئيس مجلس الأمة الكويتي في قصر منى
سمو أمير البلاد يصل إلى المملكة المتحدة في زيارة خاصة
سمو أمير البلاد يغادر أرض الوطن متوجها إلى المملكة المتحدة في زيارة خاصة
سمو أمير البلاد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في المسجد الكبير
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالا هاتفيا من أمير تبوك مهنئا بالأضحى المبارك
سمو أمير البلاد يجري اتصالا هاتفيا بخادم الحرمين مهنئا بعيد الأضحى المبارك
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالا هاتفيا من ولي عهد أبوظبي مهنئا بالأضحى المبارك
سمو أمير البلاد يتلقى اتصا ًلا هاتفيًا من عاهل البحرين مهنئًا بعيد الأضحى المبارك
سمو ولي العهد يتلقى اتصالا هاتفيا من أمير قطر مهنئا بعيد الأضحى المبارك
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالا هاتفيا من أمير قطر مهنئا بعيد الأضحى المبارك
سمو ولي العهد يتبادل التهاني مع كبار الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين بالدولة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك
سمو ولي العهد يهنئ سمو أمير البلاد بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك
سمو أمير البلاد يتلقى برقيات تهان بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك
سمو أمير البلاد يتبادل التهاني مع قادة الدول الشقيقة بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك
الغانم يهنئ نظيره في هنغاريا بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد ينهئ رئيس هنغاريا بالعيد الوطني لبلاده
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية أفغانستان الإسلامية بالعيد الوطني

17 يونيو 2017 12:52 م

الحساوي: (الهلال الأحمر) أصبحت عنوانا للخير والعطاء على مستوى العالم انطلاقا من دعم القيادة الرشيدة للعمل الإنساني

نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر أنور الحساوي

•جمعية الهلال الأحمر منارة من منارات العمل الإنساني في الكويت على مدى نصف قرن
• صاحب السمو أمير البلاد كان على رأس الخيرين من أهل الكويت حيث تبرع بعشرة ملايين دولار للجمعية
• نشاط الجمعية امتد إلى معظم بلدان العالم خاصة في الكوارث والأزمات
• أنشأنا إدارة للكوارث والطوارئ بهدف استحداث فريق تدخل سريع لأعمال الإغاثة
• الجمعية تقوم بأدوار مجتمعية مختلفة داخل الكويت تستهدف جميع الجهات المحتاجة
• الجمعية تشارك في انتخابات مجلس الأمة عبر متطوعيها وتوفير الكراسي المتحركة والمظلات لخدمة الناخبين



17 يونيو 2017 | الدستور | أكد نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر أنور الحساوي أن  الجمعية أصبحت عنوانا للخير والعطاء على مستوى العالم انطلاقا من دعم القيادة الرشيدة للعمل الإنساني والنهوض به والذي يشكل امتدادا لمسيرة العطاء.
 
وقال الحساوي في لقائه (شبكة الدستور الإخبارية)  إن الجمعية تعد منارة من منارات العمل الإنساني في الكويت على مدى ما يزيد عن نصف قرن لافتا إلى أن دور الجمعية كان من بين العديد من الدلالات على عطاء الكويت فى مجال العمل الإنساني.

وأشاد بالدعم الكبير الذي تلقاه الجمعية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي اختير من قبل أكبر منظمة دولية وهي الأمم المتحدة قائدا للعمل الإنساني واختيرت الكويت مركزا للعمل الإنساني.

ونوه بدور الأعضاء المؤسسين لهذه الجمعية التي تقوم على العمل التطوعي الخالص لوجه الله والوطن منذ نصف قرن.

وأضاف الحساوي أن جمعية الهلال الأحمر هي جمعية تطوعية، تتمتع باستقلالها الذاتي وشخصيتها الاعتبارية، وتعمل كهيئة مساعدة للسلطات الرسمية في الجانب الإنساني.

ولفت إلى أن دائرة عملها تشمل جميع محافظات الدولة، ويجوز لها إنشاء فروع في مختلف المحافظات، كما أن الجمعية على أهبة الاستعداد دائما لمد يد العون والمساعدة لجميع الدول المنكوبة والشعوب المحتاجة.

وأكد أن الجمعية تحرص على تقديم المساعدة والعون لأشد الحالات ضعفا، سواء كان هذا الضعف ناجما عن وضع اجتماعي معين أو عن وقوع حروب أو كوارث طبيعية، دون تفرقة بين دين أو مذهب أو جنس أو لون، ودون الالتفات إلى المعتقدات السياسية والفكرية.

وأوضح أن الجمعية تدار من قبل مجلس إدارة مكون من تسعة أعضاء تنتخبهم الجمعية العامة، ويختار المجلس من بين أعضائه لجنة تنفيذية مخولة من الجمعية العامة.

وقال إن مجلس الإدارة يتكون من هلال الساير رئيسًا وأنور الحساوي نائبًا الرئيس وسعد الناهض أمينًا للصندوق وحمد البحر وخالد الصبيح وفوزية النصار ووليد النصف والدكتور محمد نخيلان ومها البرجس.

وبين الحساوي أن من المبادئ الأساسية للجمعية هي بذل الجهد والوقت للوقاية والتخفيف من آلام الإنسان وحماية الحياة والصحة، وضمان احترام الكرامة الإنسانية، وتعزيز التفاهم والتعاون والسلام الدائم بين شعوب العالم.

وقال الحساوي إن الجمعية أنشأت إدارة للكوارث والطوارئ بهدف استحداث فريق تدخل سريع لأعمال الإغاثة في حالات الكوارث، من خلال التعاون البناء والمشترك على مستوى مركز القيادة والفريق الميداني.

وأضاف أن لجنة الإغاثة تشارك في تنظيم وتنفيذ حملات الإغاثة تلبية لنداء الكوارث الصادر عن الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، أو بالتنسيق المباشر مع المنظمات الإنسانية العاملة في الجهات المنكوبة.

وبين أن الجمعية تحرص على إرسال وفود من المسؤولين والمتطوعين فيها مع كل عملية إغاثية تقوم بتنفيذها، وذلك للاطلاع الميداني على الاحتياجات المباشرة للسكان في تلك المناطق وتأكيد مساندة الكويت لهم.

وأكد أن الجمعية تقدم مساعدات للمنكوبين والمتضررين من الكوارث الطبيعية والحروب، باستخدام مختلف وسائل النقل الإغاثية العاجلة لضمان سرعة إغاثة المنكوبين.

وشدد الحساوي على أن العمل التطوعي يعد بلا شك من السلوكيات الإيجابية الرائعة التي تصقل شخصية الطفل وتؤثر فيه بشكل إيجابي ورائع وترسي لديه مبدأ العطاء بلا مقابل والعطف على الضعيف وتشعره بالمسؤولية.

وأكد أن العمل التطوعي وحجم الانخراط فيه يعد رمزا من رموز تقدم الأمم وازدهارها، مبينا أن للعمل التطوعي مفهوما واسعا لا يمكن حصره في تعريف محدد، ولكن يمكن تعريفه بأنه كل ما يقدمه الإنسان من أعمال خيرية في جميع المجالات دون أي مقابل مادي، وفي جميع المجالات.

وأشار الحساوي إلى أن لجمعية الهلال الأحمر الكويتي أعمالا جليلة داخل وخارج الكويت، بل شهدت أعمال الجمعية الخيرية توسعاً كبيراً في الفترة الأخيرة.

أما المهام التي يؤديها المتطوعون ضمن الجمعية فقال إنها تتمثل في ابتعاثهم ضمن وفود لتقديم المساعدات إلى الدول الفقيرة وكذلك للدول المتضررة من الحروب والكوارث الطبيعية.

وأضاف: أما الأنشطة الداخلية فتتمثل في زيارة دور الرعاية الاجتماعية وتقديم الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك للمرضى والمصابين بالمستشفيات، لافتا إلى أن الجمعية تقوم بتنظيم معارض تهدف للتوعية بأهمية العمل التطوعي والتعريف بأهداف الجمعية وكذلك إلقاء محاضرات داخل المدارس لأجل غرس روح العطاء والتطوع في روح الناشئة.

وبين أن الجمعية تتخذ العديد من التدابير في سبيل تطوير خبرات العمل التطوعي أهمها الاعتماد على قاعدة بيانات دقيقة ومتطورة وأرشفة جميع بيانات المتطوعين، واستخدام نظام الرسائل النصية للتواصل معهم وعقد ملتقيات ولقاءات دورية لهم وإقامة دورات تدريبية في الإنقاذ البحري والإسعافات الأولية ودورات تثقيفية في الحاسوب واللغة الانجليزية.

أما إدارة المشاريع والعلاقات الدولية فقال الحساوي إنها تعد جزءا من منظومة العمل المتكامل داخل جمعية الهلال الأحمر الكويتي.

وبين أنها تهدف بالمقام الأول إلى توطيد العلاقات الثنائية في مجال العمل الإنساني بين الجمعية ودول العالم كافة من خلال التنسيق الدائم مع المنظمات الإنسانية الدولية والإقليمية والجمعيات الوطنية المماثلة بالعمل ضمن مبادئ الحركة الدولية للصليب والهلال الأحمر لخدمة أهم القضايا الإنسانية.

وأكد الحساوي أن إدارة الإعلام تلعب دورا أساسيا في التوعية الإعلامية من خلال إبراز جميع أنشطة الجمعية في وسائل الإعلام المختلفة، المرئية والمسموعة والمقروءة، وتتولى الإدارة نشر أخبار وفعاليات الجمعية، ومتابعة كل ما ينشر في وسائل الإعلام عن أخبار الجمعية يوميا والاحتفاظ بها في أرشيف خاص.

وأضاف أن الإدارة القانونية تقوم بالمتابعة والإعداد والتوجيه وتنظيم كل الأمور المتعلقة بالشؤون القانونية في جمعية الهلال الأحمر، حيث تقدم الرد على كل الأسئلة والاستفسارات القانونية الواردة من الإدارات الأخرى.

وأشار إلى أن الإدارة تعمل أيضا على دراسة جميع القضايا المتعلقة بالجمعية ومتابعة المنازعات والقضايا التي تكون الجمعية طرفا فيها، وتقدم التوجيه والمشورة القانونية في صياغة مراجعة العقود والاتفاقيات الخاصة بالجمعية وإداراتها.


وقال الحساوي إن إدارة تنمية الموارد تعتبر الشريان الرئيسي لتغذية الأعمال الخيرية التي تقوم بها الجمعية، عن طريق تعزيز وتنمية الشراكة في المسؤولية الإجتماعية مع الأفراد والمؤسسات والشركات.

وأكد أن الشركات تلعب في الآونة الأخيرة دوراً هاماً في تقديم الدعم للقضايا الإنسانية والمجتمعية، يتجسد ذلك في إدماج الكثير من الشركات والمؤسسات خطة للمسؤولية الاجتماعية في استراتيجيتها العامة، أو من خلال اعتماد منهجية للعمل الخيري للشركات من أجل إبراز دورها الإنساني والمجتمعي وحمل راية الإنسانية ونشر قيم الشركة لموظفيها وعملائها وأفراد المجتمع.

وشدد الحساوي على أن الجمعية تؤدي أدوارا مجتمعية مختلفة داخل الكويت تستهدف جميع الجهات المحتاجة إلى الدعم والعون والمساعدة لتجاوز الصعوبات والمحن والملمات التي تمر بها، ما يعزز جهودها الإنسانية والاجتماعية.

وقال إن الجمعية تسعى إلى معالجة المرضى المحتاجين المقيمين في الكويت حفاظا على سلامتهم، وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية والكراسي المتحركة وغيرها من الأمور الطبية.

وأضاف أن الجمعية تشارك في انتخابات مجلس الأمة والمجلس البلدي عبر توزيع متطوعيها وسيارات الإسعاف التابعة لها وتوفير الكراسي المتحركة والمظلات لخدمة الناخبين، بالتنسيق مع إدارة الدفاع المدني في وزارة الداخلية، وتعكس مشاركة الجمعية في تلك الانتخابات الوجه الحضاري والإنساني لدولة الكويت.


وقال الحساوي إنه بفضل الدعم الكبير الذي تلقاه الجمعية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي عهده الأمين ورئيس مجلس الأمة وسمو رئيس مجلس الوزراء، فإن نشاطها امتد إلى معظم بلدان العالم خاصة فى حالة الكوارث والأزمات سواء الطبيعية كالزلازل والفيضانات والحرائق أو الحروب والأوبئة.

وأوضح أن الجمعية أسهمت في إنقاذ الآلاف من البشر في كل من أندونيسيا وباكستان ونيبال والفلبين والصومال واليمن والعراق وسوريا ولبنان فضلا عن الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وأكد أن صاحب السمو أمير البلاد كان على رأس الخيرين من أهل الكويت حيث تبرع بعشرة ملايين دولار للجمعية، لافتا الى أن هذه المساعدات قد أسهمت في إقامة عدد من مشاريع البنية التحتية والمشاريع التنموية فضلا عن المساعدات العاجلة ما جعل جمعية الهلال الأحمر الكويتي نموذجا للعطاء الإنساني الذي لا يعرف الحدود أو الحواجز.

يذكر أنه قبل نحو 50 عاما، وبالتحديد في ديسمبر من عام 1965، انبرى ثـمانية عشر شخصا من رجالات الخير في دولة الكويت لتأسيس وإنشاء جمعية الهلال الأحمر في البلاد.

وعقدوا حينذاك اجتماعا تاريخيا من أجل إطلاق ذلك الصرح الإنساني الذي أصبح إحدى المنارات البارزة في مجال العطاء الخيري والإغاثي والإنساني في العالم.

وأقرت تلك النخبة من أهل الخير والعطاء في ذلك الاجتماع النظام الأساسي لقيام جمعية الهلال الأحمر الكويتي على أن تكون جمعية إنسانية تطوعية.

وتقدموا بعد ذلك بطلب للحكومة لإشهارها، فتم لهم ذلك في العاشر من يناير عام 1966، حين أطلقت بصورة رسمية، وقد سهل توقيع الحكومة الكويتية على اتفاقيات جنيف الأربع لعام 1949،

انضمام جمعية الهلال الأحمر الكويتي إلى الرابطة الدولية لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، التي عرفت فيما بعد باسم الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في عام 1991.

ويذكر أن الأعضاء المؤسسين هم عبد العزيز الصقر، والدكتور إبراهيم المهلهل والدكتور عبد الرحمن العوضي وبرجس البرجس وخالد المطوع وسعد الناهض وسليمان المطوع وعبد الرحمن العتيقي وعبد الرزاق العدواني وعبد العزيز الشايع وعبد الله الكليب وعبد الله المطوع وعبد المحسن الزبن وعلي الروضان ومحمد النصف ويوسف الغانم ويوسف الحجي ويوسف الفليج.(ح.ظ)

إقرأ أيضا

أسئلة واقتراحات




عسكر العنزي يقترح إرسال المحتاجين من ذوي متقاعدي (الدفاع) للعلاج بالخارج على نفقة الوزارة
عسكر العنزي يقترح إنشاء مختبرات بالمناطق الحدودية والموانئ لفحص الواردات الغذائية
ثامر الظفيري يقترح إعفاء المتقاعدين الذين تقل رواتبهم عن 1200 دينار من الرسوم الحكومية
عسكر يقترح تجهيز مستوصفات الفروانية والجهراء وفتحها 24 ساعة لتخفيف الضغط على المستشفيات
أسامة الشاهين يقترح منح العاملين في مختبرات جامعة الكويت بدلات ومكافآت
محمد الدلال يقترح تخصيص مبنى في المطار أو قربه لفحص العمالة المنزلية القادمة إلى البلاد
الشاهين يقترح إبراز تسمية الاحتلال العراقي للكويت في المناهج التعليمية
عمر الطبطبائي يقترح حظر عضوية أطباء (العيادات الخاصة) في لجان العلاج بالخارج
البابطين: تعيين قاضيين أحدهما للإشراف على الاقتراع والثاني على الفرز في الانتخابات النيابية
الدلال يقترح تشكيل فريق عمل برئاسة وزير لمعالجة ما تخلفه موجات الغبار على الطرق