dostor
اليحيا يولم للغانم والوفد المرافق له
الغانم يصل إلى الرباط للمشاركة في قمة رؤساء البرلمانات العربي
سمو أمير البلاد يبعث برسالة شكر إلى الرئيس التركي
سمو الأمير: الجميع مطالبون بنصرة القدس ومواجهة القرار الأمريكي بالاعتراف بها عاصمة لإسرائيل
سمو نائب الأمير وولي العهد يستقبل المبارك ووزيري الدفاع والداخلية
الغانم يستقبل السفير البريطاني لدى البلاد
انطلاق القمة الاستثنائية للتعاون الإسلامي حول القدس بحضور سمو أمير الكويت
سمو نائب الأمير ولي العهد يهنئ الوزراء بصدور المرسوم الأميري بتكليفهم للوزارة الجديدة
الغانم يهنئ نظيريه في كينيا بالعيد الوطني
سمو نائب الأمير ولي العهد يهنئ سمو رئيس مجلس الوزراء بمناسبة تشكيل الوزارة الجديدة
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس كينيا بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يشمل برعايته غدا حفل توزيع جوائز مؤسسة الكويت للتقدم العلمي 2017
سمو أمير البلاد يتوجه إلى تركيا لترؤس وفد الكويت إلى قمة منظمة التعاون الإسلامي
الغانم يستقبل رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الكورية- الكويتية
الغانم يستقبل سفيري فرنسا والأردن لدى البلاد
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس بوركينا فاسو بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يتلقى برقية تهنئة من رئيس غرفة التجارة بنجاح القمة الخليجية
سمو أمير البلاد يتوجه غدا إلى تركيا لترؤس وفد الكويت في قمة التعاون الإسلامي
سمو أمير البلاد يستقبل وزراء الطاقة والنفط المشاركين في احتفالية اليوبيل الذهبي لـ(أوابك)
سمو ولي العهد يستقبل الغانم والمبارك وعددا من الوزراء

29 سبتمبر 2017 12:45 م

المراسيم بقوانين.. طريقة إصدارها وآلية عملها

28 سبتمبر 2017 | الدستور | المراسيم بقوانين هي التي تصدرها السلطة التنفيذية فيما بين أدوار انعقاد المجلس أو في فترة حله حلًّا دستورياً لمواجهة ظروف لا تحتمل التأخير والانتظار إلى حين عودة المجلس إلى الانعقاد.

وتحل السلطة التنفيذية محل السلطة التشريعية في ممارسة وظيفتها بصفة استثنائية ويطلق على هذه المراسيم لوائح الضرورة.

وتناولت المواد من 111 إلى 114 من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة طريقة إصدار المراسيم بقوانين وآلية عملها.

وأعطت المادة 71 من الدستور سمو الأمير" إذا ما يوجب الإسراع في اتخاذ تدابير لا تحتمل التأخير" إصدار مراسيم تكون لها قوة القانون.

وبعد عودة مجلس الأمة يجب أن تعرض عليه هذه المراسيم فورا وفي أول جلسة فإذا لم تعرض مع وجود المجلس زال بأثر رجعي ما كان لها من قوة القانون، وكذلك الأمر إذا عرضت على المجلس ولم يقرها.

والمراسم بقوانين تأخذ تلقائيا صفة الاستعجال في مجلس الأمة ولا يتم رفضها إلا بأغلبية الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس.

ووفقا للمادة 111 من اللائحة فإنه إذا حدث فيما بين أدوار انعقاد مجلس الأمة أو في فترة حله ما يوجب الإسراع في اتخاذ تدابير لا تحتمل التأخير، جاز للأمير أن يصدر في شأنها مراسيم تكون لها قوة القانون، على ألا تكون مخالفة للدستور أو للتقديرات المالية الواردة في قانون الميزانية.

وتضيف المادة نفسها أنه يجب عرض هذه المراسيم على مجلس الأمة خلال خمسة عشر يوما من تاريخ صدورها إذا كان المجلس قائما، وفي أول اجتماع لـه في حالة الحل أو انتهاء الفصل التشريعي.

فإذا لم تعرض زال بأثر رجعي ما كان لها من قوة القانون من غير حاجة إلى إصدار قرار بذلك، أما إذا عرضت ولم يقرها المجلس زال بأثر رجعي ما كان لها من قوة القانون إلا إذا رأى المجلس اعتماد نفاذها في الفترة السابقة أو تسوية ما ترتب من آثارها بوجه آخر.

ونصت المادة 112 من اللائحة على أن "يحيل رئيس المجلس المراسيم بقوانين التي تصدر بالتطبيق للمادة 71 من الدستور إلى اللجان المتخصصة لإبداء الرأي فيها، ويكون لها في المجلس وفي اللجان صفة الاستعجال".

وطبقًا للمادة 113 من اللائحة فإنه لا تقبل في اللجنة أو المجلس اقتراحات التعديل في نصوص المراسيم بقوانين.

وأكدت المادة 114 من اللائحة على أن يصوت المجلس على المراسيم بقوانين بالموافقة أو الرفض، ولا يكون رفضها إلا بأغلبية الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس، وينشر الرفض في الجريدة الرسمية.
 
 

إقرأ أيضا