dostor
سمو ولي العهد يشكر المهنئين بمناسبة عيد الفطر السعيد
الغانم يهنئ نظيره في جمهورية سيشل بالعيد الوطني
سمو أمیر البلاد یھنئ رئیس جمھوریة سیشل بالعید الوطني
الغانم يلتقي في جنيف رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي والأمين العام للاتحاد
الغانم يهنئ نظيره في جمهورية آيسلندا بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس آيسلندا بالعيد الوطني
الغانم يجتمع في جنيف الى رئيس مجلس النواب المصري
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس التركي بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد
سمو أمير البلاد يؤدي صلاة العيد في مسجد الدولة الكبير
سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تهنئة إلى الرئيس الروسي بمناسبة افتتاح بطولة كأس العالم
رئيس مجلس الأمة يصل إلى موسكو لحضور حفل المونديال ممثلا عن الأمير

29 سبتمبر 2017 12:45 م

المراسيم بقوانين.. طريقة إصدارها وآلية عملها

28 سبتمبر 2017 | الدستور | المراسيم بقوانين هي التي تصدرها السلطة التنفيذية فيما بين أدوار انعقاد المجلس أو في فترة حله حلًّا دستورياً لمواجهة ظروف لا تحتمل التأخير والانتظار إلى حين عودة المجلس إلى الانعقاد.

وتحل السلطة التنفيذية محل السلطة التشريعية في ممارسة وظيفتها بصفة استثنائية ويطلق على هذه المراسيم لوائح الضرورة.

وتناولت المواد من 111 إلى 114 من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة طريقة إصدار المراسيم بقوانين وآلية عملها.

وأعطت المادة 71 من الدستور سمو الأمير" إذا ما يوجب الإسراع في اتخاذ تدابير لا تحتمل التأخير" إصدار مراسيم تكون لها قوة القانون.

وبعد عودة مجلس الأمة يجب أن تعرض عليه هذه المراسيم فورا وفي أول جلسة فإذا لم تعرض مع وجود المجلس زال بأثر رجعي ما كان لها من قوة القانون، وكذلك الأمر إذا عرضت على المجلس ولم يقرها.

والمراسم بقوانين تأخذ تلقائيا صفة الاستعجال في مجلس الأمة ولا يتم رفضها إلا بأغلبية الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس.

ووفقا للمادة 111 من اللائحة فإنه إذا حدث فيما بين أدوار انعقاد مجلس الأمة أو في فترة حله ما يوجب الإسراع في اتخاذ تدابير لا تحتمل التأخير، جاز للأمير أن يصدر في شأنها مراسيم تكون لها قوة القانون، على ألا تكون مخالفة للدستور أو للتقديرات المالية الواردة في قانون الميزانية.

وتضيف المادة نفسها أنه يجب عرض هذه المراسيم على مجلس الأمة خلال خمسة عشر يوما من تاريخ صدورها إذا كان المجلس قائما، وفي أول اجتماع لـه في حالة الحل أو انتهاء الفصل التشريعي.

فإذا لم تعرض زال بأثر رجعي ما كان لها من قوة القانون من غير حاجة إلى إصدار قرار بذلك، أما إذا عرضت ولم يقرها المجلس زال بأثر رجعي ما كان لها من قوة القانون إلا إذا رأى المجلس اعتماد نفاذها في الفترة السابقة أو تسوية ما ترتب من آثارها بوجه آخر.

ونصت المادة 112 من اللائحة على أن "يحيل رئيس المجلس المراسيم بقوانين التي تصدر بالتطبيق للمادة 71 من الدستور إلى اللجان المتخصصة لإبداء الرأي فيها، ويكون لها في المجلس وفي اللجان صفة الاستعجال".

وطبقًا للمادة 113 من اللائحة فإنه لا تقبل في اللجنة أو المجلس اقتراحات التعديل في نصوص المراسيم بقوانين.

وأكدت المادة 114 من اللائحة على أن يصوت المجلس على المراسيم بقوانين بالموافقة أو الرفض، ولا يكون رفضها إلا بأغلبية الأعضاء الذين يتألف منهم المجلس، وينشر الرفض في الجريدة الرسمية.
 
 

إقرأ أيضا