dostor
سمو الأمير: المشاريع الحيوية والمستقبلية والداعمة للشباب ستشكل نقلة حضارية لدولة الكويت
سمو أمير البلاد يعزي الرئيس الأفغاني بضحايا الهجوم الانتحاري على مركز انتخابي في كابول
رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم: تسلمت استجوابا من النائب عاشور لوزيرة الشؤون
سمو أمير البلاد يهنئ الرئيس ميغيل كانيل بانتخابه رئيسا لمجلسي الدولة والوزراء في كوبا

12 ديسمبر 2017 12:05 م

سمو أمير البلاد يتوجه إلى تركيا لترؤس وفد الكويت إلى قمة منظمة التعاون الإسلامي

12 ديسمبر 2017 | الدستور | بحفظ الله ورعايته غادر  صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله ورعاه- والوفد الرسمي المرافق لسموه أرض الوطن ظهر اليوم متوجها إلى جمهورية تركيا الصديقة وذلك لترؤس وفد دولة الكويت في الدورة الاستثنائية لمؤتمر القمة الإسلامية لمنظمة التعاون الإسلامي التي ستعقد في مدينة إسطنبول.

وقد كان في وداع سموه -رعاه الله- على أرض المطار سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم وكبار الشيوخ ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح وكبار المسؤولين بالدولة وكبار القادة بالجيش والشرطة والحرس الوطني والإدارة العامة للاطفاء.

 ويرافق سموه -حفظه الله- وفد رسمي يضم كلا من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ومدير مكتب حضرة صاحب السمو أمير البلاد أحمد فهد الفهد والمستشار بالديوان الأميري محمد عبدالله أبوالحسن ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله الصباح الناصر الصباح ونائب وزير الخارجية خالد سليمان الجارالله ورئيس الشؤون الإعلامية والثقافية بالديوان الأميري يوسف حمد الرومي ورئيس الشؤون السياسية والاقتصادية بالديوان الأميري الشيخ فواز سعود ناصر سعود الصباح ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السفير الشيخ د.أحمد ناصر المحمد الصباح وكبار المسؤولين بالديوان الأميري ووزارة الخارجية.(أ.غ)

رافقت سموه السلامة في الحل والترحال.(كونا)

إقرأ أيضا