dostor
الغانم يدعو إلى التصويت لصالح مقترح البند الطارئ الكويتي الأردني بشأن الانروا
الغانم يهنئ مدير مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بمنحه جائزة (هاس) الدولية
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد
الغانم: اتفقنا على دمج المقترحين الكويتي والأردني بشأن الأونروا لزيادة فرص النجاح
الرئيس المصري يثمن دور سمو أمير البلاد في المنطقة "لضمان استقرارها وأمنها"
الغانم يجتمع إلى رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي في جنيف
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية غينيا الاستوائية بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية غينيا الاستوائية بالعيد الوطني
الغانم عاد إلى البلاد عقب اختتام مشاركته في الاجتماع الثالث لرؤساء البرلمانات الأوروبية - الآسيوية
السفير الزواوي يشيد بنتائج اجتماع الغانم مع الرئيس التركي
الغانم يجتمع إلى الرئيس التركي أردوغان في إسطنبول
سمو ولي العهد يستقبل رئيس مجلس الوزراء بالإنابة
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء بالإنابة
الغانم يهنئ نظيرته في جمهورية جزر فيجي بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية جزر فيجي بالعيد الوطني
رئيس مجلس الأمة يلتقي رئيس مجلس الأعيان الأردني
الغانم يجتمع في أنطاليا إلى رئيس مجلس النواب العراقي
الغانم يجتمع إلى رئيس البرلمان التركي
سمو ولي العهد يستقبل وزير الخارجية وعددا من السفراء الجدد
‏الغانم يهنئ نظيرته في جمهورية أوغندا بالعيد الوطني

07 مايو 2018 01:14 م

الكويت تودع المسيلم.. مسيرة برلمانية وسياسية حافلة بالعطاء

7 مايو 2018 | الدستور | فقدت الكويت أمس أحد رجالها المخلصين ورمزًا من رموز العمل السياسي والإنساني، محمد مفرج المسيلم، وذلك بعد مسيرة حافلة بالعطاء عن عمر ناهز الـ 69 عاما.
 
وولد محمد مفرج عاصي مفرج المسيلم عام 1949 وحصل على شهادة دبلوم إدارة الأعمال، وكان له دور بارز في العمل السياسي فهو نائب سابق في مجلس الأمة ، شارك في انتخابات مجلس الأمة 1985 في الدائرة الخامسة عشرة، حصل على المركز الثاني بـ 753 صوتا وفاز بالانتخابات، وكان عضوا في المجلس الوطني سنة 1990 .
 
وشغل المسيلم في الفصل التشريعي السادس منصب عضو لجنتي الشؤون الداخلية والدفاع والمرافق العامة وقدم 7 اقتراحات بقانون و16 اقتراحا برغبة ووجه 13 سؤالا إلى 7 وزراء.
 
المسيلم، رحمه الله، حاصل على شهادة الدبلوم في إدارة الأعمال، ودعا مرات عديدة إلى ايلاء الملف الاقتصادي الاهمية الكبرى وضرورة استغلال الوفرة المالية لإنهاء المشاريع التي تحتاجها الكويت، إذ كان -رحمه الله- يعتبر أن دفع عجلة الاقتصاد والنهوض بالحياة الاقتصادية والتجارية يكون من خلال سن التشريعات التي تشجع القطاعين الخاص والأهلي وجذب المستثمر الأجنبي من دون الاخلال في التوازن السكاني ومستوى الدخل في الكويت.
 
فالكويت بنظره- رحمه الله- رائدة في التجارة منذ القدم وتوجد بها الكفاءات وكان يطالب دائما أعضاء المجلس بألا يؤخروا المشاريع ويراقبوا بأمانة وألا يوقفوها من أجل مصالحهم لكي نصل إلى مركز مالي تجاري ناجح ونعيد الكويت كما كانت في السابق رائدة بكل شيء سواء بالسياسة والاقتصاد والرياضة والثقافة، وأن تكون مركزا ماليا مهما على مستوى العالم وجذب انظار العالم لها بفتح  السبل كافة وتسهيل الاجراءات، فنحن نسمع عن بعض القرارات او المقترحات لتحويل الكويت الى مركز مالي واقتصادي مهم.
 
دعا -رحمه الله-  بضرورة إنجاز ملفات عديدة، كانت في مقدمة أولوياته، وهي تطبيق الشريعة الإسلامية ومنح المرأة الكويتية حقوقها، ومعالجة قضايا الإسكان والبطالة والتعليم والصحة ومكافحة المخدرات، والحد من ارتفاع الاسعار، وايجاد حل لمشكلة البدون والعمل على تحقيق التنمية وذوي الاحتياجات الخاصة وملف التقاعد والمحافظة على المكتسبات الدستورية، وتشريع القوانين لصالح المواطن والوطن، ومحاربة الغلاء غير المبرر والبطالة والتضخم ومحاربة الفساد والظواهر الشاذة الدخيلة على المجتمع، واسقاط فوائد القروض وتحرير الشعب من الفوائد الربوية.

الولاء للوطن وللأمير
 
للراحل مقولة كان يرددها دائما وهي: «الكويت هي حزبنا» وكان -رحمه الله- يؤكد ان «ابناء قبيلة الرشايدة يعتزون بحبهم وتقديرهم واخلاصهم لحضرة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله ورعاه- فمحبتهم ليست بجديدة «ولكن تمت وراثتها من الآباء والأجداد».
 
كان الراحل -رحمه الله- يؤكد دائما ان صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد هو من قاد سياسة الكويت الخارجية منذ أكثر من نصف قرن واتسمت هذه الفترة بالاعتدال والوسطية والعمل على التجميع لا التفريق ومد الجسور لا هدمها حتى اثمرت تلك السياسة وقطفت الكويت هذه الثمار عندما تعرضت لأبشع اعتداء والهمجية من النظام الصدامي، حيث توحدت دول العالم في وقفة واحدة ضد النظام المعتدي، وهذه الوقفة كانت إحدى ثمار سياسة سمو الشيخ صباح الأحمد الحكيمة، فهو ربان سفينة الكويت الماهر الذي استطاع أن يحافظ عليها وسط الأجواء والامواج الهائجة في وقت عصفت فيه الرياح بأوطان أخرى فقلبتها رأسها على عقب.
 
وضمن هذه العلاقة لقيت مبادرة سمو الأمير بالاطمئنان على صحة محمد المسيلم -رحمه الله- في مارس الماضي من خلال إيفاد سموه حفيده الشيخ صباح ناصر الصباح الى لندن- حيث يتلقى المسيلم العلاج للاطمئنان عليه- الأثر الطيب الكبير في نفوس الكويتيين، لما تمثله من ارتباط الحاكم بشعبه.


أنشطته البرلمانية
 
خلال عضويته في الفصل التشريعي السادس حاز عضوية لجنتي الداخلية والدفاع والمرافق العامة وقدم 7 اقتراحات بقوانين و16 اقتراحا برغبة و13 سؤالا.
 
7 اقتراحات بقوانين
 
حفلت مسيرة الراحل البرلمانية بالعديد من الأنشطة البرلمانية فقد قدم 7 اقتراحات بقوانين بشأن:
 
• تعديل المادة 44 من القانون رقم 38 لسنة 1964 في شأن العمل في القطاع الأهلي
 
• تعديل المادة الاولى من القانون رقم 35 لسنة 1962 في شأن انتخابات اعضاء مجلس الأمة
 
• تحديد العدد الذي يجوز منحه الجنسية الكويتية في سنة 1985
 
• رعاية المعاقين
 
• خدمة المنازل الخصوصيون
 
• تعديل قانون خدم المنازل
 
• حذف المادة الخامسة من قانون سكن العزاب او تعديلها بشكل يجعلها خاصة بالسكن للعزاب
 
16 اقتراحاً برغبة
 
• تحويل المستوصف الجديد في منطقة الفردوس الى مجمع صحي
 
• زيادة القروض الممنوحة لأصحاب بيوت ذوى الدخل المحدود فى منطقة الفردوس من (10) آلاف دينار الى (20) ألف دينار.
 
• تطبيق القرار رقم 13/84 الصادر من ديوان الموظفين في شأن تعديل نظام البعثات على الطلبة المستجدين والا يشمل هذا القرار بأحكامه الطلبة الذين يدرسون في الجامعة قبل صدوره.
 
• ان يسدد المواطن الذي يختار الحصول على قسيمة سكنية ثمن هذه القسيمة على اقساط شهرية الى وزارة الاسكان.
 
• تقوم وزارة الاسكان بتخصيص بيوت لجميع ايتام القصر في حدود النسبة المئوية الذي حددها المجلس.
 
• المبادرة الى انشاء مدرسة ثانوية للبنين في منطقة الفروانية.
 
• الاسراع في تبليط الارض في منطقة الفردوس اسوة بالمناطق الأخرى.
 
• إنشاء حدائق عامة مزودة بألعاب الاطفال في منطقة الفروانية اسوة بالمناطق الأخرى.
 
• تنظيم عملية نقل البضائع عن طريق البر نظرا لظاهرة التسيب التي تعاني منها مراكز الحدود في عملية مراقبة الشاحنات التي تقل البضائع الى الكويت، والتي تتوجه الى مركز التفتيش في منطقة الصليبية.
 
• الاستعجال من إنشاء جسر لعبور المشاة على الطريق الفاصل بين القطعة (3) والقطعة (4) بمنطقة الفردوس.
 
• ان تقوم المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بأعداد دراسة كاملة من بحوث ميدانية وغيرها عن اوضاع الكويتيين الذين عملوا في البحر وغيره من القطاعات ولا يتمتعون بمعاشات تقاعدية تكفل لهم حياة كريمة او تصرف لهم معاشات زهيدة، وذلك بهدف التعرف على الاوضاع الحقيقية لهذه الفئة وحصر اعدادهم ومعرفة حالتهم واوضاعهم لوضع الحلول المناسبة والتي تتناسب مع اوضاعهم واعداد التشريع القانوني المناسب وتقديم النتائج الى المجلس خلال فتره لا تتجاوز عاما كاملا.
 
• الاستعجال في بناء جسر للعبور.
 
• انشاء مركز صحي آخر بمنطقة الفردوس لتوفير الخدمات الطبية المناسبة لأهالي هذه المنطقة.
 
• الاستعانة بالكوادر الوطنية الجيدة من رجال الجيش والشرطة والحرس الوطني من الكويتيين حتى احالتهم الي التقاعد كمستشارين كل في مجاله.
 
• الاستعانة بالكوادر الوطنية الجيدة من رجال الجيش والشرطة والحرس الوطني من الكويتيين حتى بعد احالتهم الى التقاعد كمستشارين كل في مجاله
 
• حذف المادة الخامسة من قانون سكن العزاب أو تعديلها بشكل يجعلها خاصة بالسكن للعزاب
 
13 سؤالا
 
قدم المرحوم 13 سؤالا الي 7 وزراء منها 4 أسئلة لوزير الأشغال والإسكان عن القواعد التي كانت متبعة في السابق عند تخصيص البيوت للمثمن لهم والقواعد التي كانت متبعة لحصولهم على وثائق تملك لهذه البيوت وعدد طلبات السكن المقدمة من الأيتام القصر إلى وزارة الإسكان ومدة العقد المبرم مع المقاولين المسند اليهما عملية انشاء مدرستين ثانويتين إحداهما للبنين والأخرى للبنات في منطقة الفردوس.
 
و3 أسئلة لوزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء عن موقع لإنشاء مركز إداري وتجاري بمنطقة الفروانية وموافقة كل من المجلس البلدي ومجلس الوزراء على استملاك بيوت المواطنين في منطقة الفروانية.

وسؤالين لوزير الكهرباء والماء عن التاريخ المحدد لإيصال المياه القليلة الملوحة الصليبية إلى منطقة الفردوس وشركة المسح الميداني لاستهلاك الكهرباء وقامت بوضع ملصق على العدادات في مناطق - الفروانية - العمرية - الفردوس - الرابية - العارضية - جليب الشيوخ - خيطان، وسؤالا واحدا لكل من وزراء المالية والاقتصاد والعدل والشؤون القانونية والتربية والتعليم والشؤون الاجتماعية والعمل.(أ.غ)
 
 
 
 
 
 

إقرأ أيضا