dostor
الغانم يعزي بوفاة أحد الطلبة المبتعثين في كاليفورنيا
الغانم يهنئ نظيريه في مملكة البحرين بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تهنئة إلى ملك البحرين بمناسبة العيد الوطني
سمو الأمير يهنئ نادية مراد سفيرة النوايا الحسنة بنيلها جائزة نوبل للسلام 2018
الغانم يشيد بجهود الدبلوماسية الكويتية في تبني القرار ٢٤٤٩ المتعلق بسوريا
سمو أمير البلاد يهنئ منتخب الكويت للمبارزة بفوزه بالبطولة العربية في تونس
سمو الأمير يهنئ وزير الخارجية بالنجاح الدبلوماسي للكويت في مجلس الأمن بشأن الملف الإنساني السوري
سمو الأمير يهنئ وزير الخارجية بالنجاح الدبلوماسي للكويت واعتماد مجلس الأمن القرار 2449 حول الملف الإنساني السوري
الغانم يعزي بوفاة لاعب نادي الكويت السابق عبد الرحمن الراضي
الغانم يعزي نظيره التركي بضحايا حادث اصطدام أحد القطارات
سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تعزية إلى رئيس الجمهورية التركية
الغانم يهنئ فوزية زينل بفوزها برئاسة مجلس النواب البحريني
سمو ولي العهد يستقبل رئيس وأعضاء مجلس أمناء صندوق وقفية القدس
الجلسة التكميلية لمجلس الأمة.. 8 اتفاقيات خارجية.. والتحقيق بمخالفات (الزور) ..وفحص عقود (الشقايا)
الغانم يستقبل رئيس لجنة فلسطين في البرلمان الأردني
الغانم يستقبل وزيرة خارجية النمسا
سمو الأمير يستقبل سمو ولي العهد والغانم والمبارك
سمو أمير البلاد يعزي ملك البحرين بوفاة الشيخة نورة بنت عيسى بن سلمان آل خليفة
الغانم يعزي نظيريه الفرنسيين بضحايا الهجوم المسلح في ستراسبورغ
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية كينيا بالعيد الوطني

13 يونيو 2018 03:26 م

الدلال يسأل العازمي عن آليات تقييم الأبحاث والدراسات العلمية في الجامعة و(التطبيقي)

13 يونيو 2018 | الدستور | وجه النائب محمد الدلال سؤالاً إلى وزير التربية وزير التعليم العالي عن آليات تقييم الأبحاث والدراسات العلمية في الجامعة والتطبيقي.
 
وقال في سؤاله:  إن من أهم علامات وارتفاع مؤشر التعليم في دولة الكويت ثبات وتميز الأساس التعليمي وقوة الأداء التعليمي من خلال قوة أداء أعضاء هيئة التدريس وقوة الأبحاث العلمية التي تصدر من أعضاء هيئة التدريس وضمان عدم وجود مآخذ أو سلبيات أو ضعف في النظم تساهم في عرقلة المسيرة التعليمية والنتيجة والقبول لمن هو مؤهل لتولي مهمة التدريس في جامعة الكويت والمؤسسات التعليمية الأخرى ، ومن أبرز السلبيات في جامعة الكويت والمؤسسات التعليمية الأخرى بروز ظاهرة ضعف أمانة البحث العلمي عند البعض ويثار بشأن السرقات العلمية عند البعض الآخر الامر الذي يعد من السلبيات التي تتطلب المواجهة القانونية والإدارية والعلمية.
 
وطالب تزويده بالآتي:
 
1- هل يوجد آليات أو نظم أو ضوابط تحكم اعتماد أو تقييم الأبحاث والدراسات العلمية في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب وضمان سلامتها وامانتها العلمية والأكاديمية.
 
2- هل يوجد اَليات أو نظم أو إجراءات في شأن التعامل مع السرقات العلمية في الأبحاث والدراسات ورسائل الماجستير والدكتوراه التي تقدم من الطلبة وأعضاء هيئة التدريس للترقية في كل من جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مع تزويدي بنسخة من تلك النظم واللوائح في هذا الشأن.

3- هل وصل إلى علم واطلاع الإدارة في جامعة الكويت أو الإدارة في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي وجود سرقات عملية في الأبحاث والدراسات التي تقدم بها أعضاء هيئة التدريس منذ عام 2015 وحتى تاريخه، مع أرفاق الأقسام العلمية والاكاديمية التي تقدمت بالشكاوى أو البلاغات أو الاخطارات في هذا الشأن وما هي إجراءات الإدارة في جامعة الكويت أو الإدارة في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أو الوزارة بالتعامل مع تلك التي تمت في هذا الشأن.
 
4- هل يوجد دعاوى قضائية مختصمة فيها إدارة جامعة الكويت أو كلياتها أو أقسامها العلمية مرتبطة بقضايا أو شكاوى أو بلاغات متعلقة بالسرقات العلمية أو البحثية لأعضاء هيئة التدريس في كل من في جامعة الكويت أو الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، مع تزويدي بقائمة من تلك الدعاوى والتي ما زالت متداولة منذ عام 2015 وحتى تاريخه أو حتى تلك التي انتهت خلال هذه الفترة.
 
5- يرجى بيان مدى صحة وجود مخالفات أو تجاوزات أو سرقات علمية تتعلق بالأبحاث العلمية أو عدم تحقيق متطلبات الترقية في قسم اللغة العربية بجامعة الكويت منذ عام 2016 وحتى تاريخه مع بيان إجراءات الإدارة الجامعية والقانونية والإدارية في هذا الشأن.
 
6- يرجى إفادتي بشأن تطورات ملف الشهادات العلمية المشتبه بعدم صحتها علمياً وأكاديمياً والتي هي محل تحقيق في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب سواء كان لبعض الجامعات في أثينا أو الفلبين أو غيرها من الدول مع بيان إجراءات وزارة التعليم العالي والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في التفاعل مع هذا الملف المهم في إطار حفظ الحقوق وبيان صحة ما يثار من عدمه وتحقيق العدالة للجميع.(أ.غ)

إقرأ أيضا