dostor
الغانم يستقبل رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر
الغانم يعزي نظيريه الباكستانيين بضحايا حادث سير في بنجاب
مكتب المجلس يناقش استعدادات افتتاح دور الانعقاد
الغانم يستقبل سفير الكويت لدى البحرين
الغانم يستقبل رئيس ديوان المحاسبة بالإنابة
سمو ولي العهد يستقبل الهاشل والصرعاوي
الغانم: أنا دائمًا متفائل وبعد لقاء سمو الأمير اليوم أنا أكثر تفاؤلًا
الغانم يعزي نظيريه في أفغانستان بضحايا تفجيرات مراكز الاقتراع
الغانم يشيد بنتائج المشاركة البرلمانية الكويتية في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي
ولي العهد: إنشاء ديوان حقوق الإنسان إضافة إلى الإنجازات التي تشهدها دولة الكويت وتعزيز لدورها
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد والمبارك
الغانم يعزي نظيريه في المملكة المغربية بضحايا حادث القطار
سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تهنئة إلى الأمين العام لمجلس الأمة
الغانم يجتمع في جنيف إلى رئيس وفد مجلس النواب التشيلي
الغانم يعزي نظيريه الفرنسيين بضحايا الفيضانات التي ضربت جنوب فرنسا
سمو أمير البلاد يعزي الرئيس الفرنسي بضحايا الفيضانات التي اجتاحت جنوب فرنسا
سمو أمير البلاد يعزي خادم الحرمين الشريفين بضحايا سقوط إحدى طائرات القوات الجوية الملكية
الغانم يهنئ مدير مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بمنحه جائزة (هاس) الدولية
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد
الغانم: اتفقنا على دمج المقترحين الكويتي والأردني بشأن الأونروا لزيادة فرص النجاح

02 يوليه 2018 08:04 م

البرلمان العربي يدعو إلى مقاطعة منتجات الدول التي نقلت سفارتها للقدس

جانب من المؤتمر الصحفي

2 يوليو 2018 | الدستور | دعا رئیس البرلمان العربي مشعل السلمي الى مقاطعة بضائع الدول التي نقلت سفاراتھا الى مدینة القدس مؤكدا أن قضیة فلسطین ستظل القضیة المحوریة للبرلمان.
 
وأضاف السلمي في تصریح صحافي مشترك عقده اليوم مع عضو اللجنة المركزیة لحركة (فتح) عزام الأحمد في ختام اجتماع لجنة فلسطین التابعة للبرلمان ان الھدف من دعوة ھذه المقاطعة ھو محاصرة توجه بعض الدول لنقل سفاراتھا الى القدس المحتلة.
 
وأضاف أن اللجنة ناقشت عددا من المقترحات والخطوات للتعامل مع تداعیات القرار الأمریكي بنقل سفارتھا الى القدس وقیام كل من غواتیمالا وباراغواي بنقل سفارتیھما أیضا أو اعتزام دول أخرى القیام بمثل ھذه الخطوة.
 
واستعرض السلمي في ھذا السیاق عددا من عناصر خطة العمل البرلمانیة العربیة للتصدي لتداعیات لمثل ھذه القرارات أولھا دعوة مجلس الأمن الدولي لاستنكار وادانة الجرائم الوحشیة بحق الشعب الفلسطیني واجبار القوة القائمة بالاحتلال بتطبیق قرارات الشرعیة الدولیة مع التأكید على بطلان القرار الأمریكي.
 
وأكد أن ھذا القرار "لن یغیر الحقیقة التاریخیة والقانونیة لوضعیة مدینة القدس المحتلة وبأنھا العاصمة الأبدیة لدولة فلسطین" مضیفا أن ذلك ھو شعار دورة البرلمان العربي.
 
وأوضح السلمي أن ثاني عناصر ھذه الخطة البرلمانیة ھو دعوة الأمم المتحدة لعقد مؤتمر دولي لرعایة عملیة السلام وفق قرارات الشرعیة الدولیة مؤكدا أن البرلمان سیخاطب البرلمانات الاقلیمیة وبرلمانات الدول التي لھا عضویة في مجلس الأمن الدولي بھذا الشأن.
 
وثمن في ھذا الاطار ما قام به برلمان الدنمارك من استصدار قرار یمنع الاستثمار في المستوطنات الاسرائیلیة في الضفة الغربیة والقدس المحتلة.
 
واشار الى عزم البرلمان مخاطبة أیضا برلماني باراغواي وغواتیمالا لإبلاغھما ادانته واستنكاره بنقل سفاراتھما للقدس ورفض الشعب العربي ھذه الاجراءات "الباطلة قانونا" والتي تقوض منظومة الأمم المتحدة وتعرض السلم والامن الدولیین لمخاطر كبیرة.
 
وأضاف السلمي أن خطة البرلمان تتضمن أیضا مخاطبة برلمانات الدول التي أبدت نیتھا بنقل سفاراتھا أو صوتت ضد قرار الجمعیة العامة للأمم المتحدة بشأن القدس وھي ثلاث دول (رومانیا وھندوراس وتوجو) معربا عن أسفه لوجود ھذه النیة لدى دولة توجو العضو في منظمة التعاون الاسلامي.
 
وذكر أن الخطة تتضمن أیضا التنسیق والتعاون مع المجلس الوطني الفلسطیني وجامعة الدول العربیة لإعداد مذكرة قانونیة بشأن الجرائم الاسرائیلیة بحق الشعب الفلسطیني ودعوة برلمانات القوى الفاعلة في العالم لحث حكوماتھا على الاعتراف بدولة فلسطین ودعم حصولھا على عضویة كاملة في الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لھا.
  
وقال إن قرار نقل السفارة الأمریكیة للقدس "لن یخیفنا ولن یخلق واقعا جدیدا في الأراضي المحتلة وسنعیق أي تحرك او اجراء لنقل السفارات للقدس".
 
من جانبه أكد الأحمد أن المرحلة المقبلة ستشھد تنسیقا بین البرلمان العربي وبالتعاون مع البرلمانات العربیة وبشكل خاص مع المجلس الوطني الفلسطیني لمتابعة "المعركة المصیریة" الخاصة بالقرار الأمریكي بشأن القدس "والتي نواجه فیھا تحديا على مستقبل أمتنا العربیة بأكملھا".
 
وأوضح أن لجنة فلسطین التي عقدت الیوم أقرت الدعوة لعقد مؤتمر دولي برعایة الأمم المتحدة "وھو الطریق الوحید أمام المجتمع الدولي لتصحیح الخطأ الذي مارسته أمریكا"، مضیفا أن "الوقت حان لأن یلتزم العرب بما تم اقراره في القمة العربیة 1980 بمقاطعة أي دولة تنحاز الى اسرائیل".(كونا)(إع)(أ.غ)

إقرأ أيضا