dostor
سمو ولي العهد يتبادل التهاني مع كبار الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين بالدولة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك
سمو ولي العهد يهنئ سمو أمير البلاد بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك
سمو أمير البلاد يتلقى برقيات تهان بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك
سمو أمير البلاد يتبادل التهاني مع قادة الدول الشقيقة بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك
الغانم يهنئ نظيره في هنغاريا بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد ينهئ رئيس هنغاريا بالعيد الوطني لبلاده
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية أفغانستان الإسلامية بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس أفغانستان بالعيد الوطني
سمو ولي العهد يتلقى اتصالا من رئيس الوزراء البحريني مهنئا بعيد الأضحى المبارك
سمو أمير البلاد يهنئ المواطنين والمقيمين بعيد الأضحى المبارك
سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تعزية إلى أسرة الفقيد كوفي عنان
الغانم يعزي نظيره في غانا بوفاة كوفي عنان
سمو أمير البلاد يعزي مجموعة الحكماء الدولية بوفاة كوفي عنان
سمو أمير البلاد يعزي الرئيس الغاني بوفاة كوفي عنان
الغانم يهنئ نظيره في جمهورية إندونيسيا بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية اندونيسيا بالعيد الوطني
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية الغابون بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية غابون بالعيد الوطني
الغانم يعزي نظيريه في الهند بضحايا الفيضانات والانزلاقات الارضية
الديوان الأميري يشكر المعزين بوفاة المغفور لها الشيخة فريحة الأحمد

22 يوليه 2018 12:23 ص

(البرلماني العربي) يشيد بدعم الكويت للقضية الفلسطينية في المحافل والمنظمات الدولية

22 يوليو 2018 | الدستور | أشاد الاتحاد البرلماني العربي بدور الدول العربية لا سيما دولة الكويت الداعم للقضية الفلسطينية في المحافل والمنظمات الدولية.
 
جاء ذلك في البيان الختامي الصادر عن الدورة الثامنة والعشرين الاستثنائية للاتحاد البرلماني العربي والتي انعقدت بناء على طلب من رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم.
 
وأشار البيان في هذا الصدد إلى ما تم مؤخرًا من حشد المواقف الدولية في مجلس الأمن وكذلك في الاتحاد البرلماني الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة وما قامت به دولة الكويت ممثلة عن المجموعة العربية في مجلس الأمن إلى جانب دور ودعم الدول الصديقة في هذا الخصوص.
 
ورفض البيان قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي ونقل السفارة اليها معتبرًا أن القرار يعد خرقًا وتدميرًا لعملية السلام وللاتفاقيات جميعها سواء مع الفلسطينيين أو المعاهدات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة.
 
وأكد أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعد راعيًا حقيقيًّا للسلام وغدت طرفًا يدعم العدوان على الحق والعدل والسلام مبينًا أن هذا يناقض موقف الإدارة المعلن كراعٍ حيادي لعملية السلام في الشرق الأوسط وإنصاف الشعب الفلسطيني في إقامة دولته ونيله الحرية والاستقلال التام.
 
كما أكد ضرورة إيجاد إطار دولي جديد لرعاية عملية السلام في الشرق الأوسط يؤدي إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية. واستنكر البيان "استخدام الإدارة الأمريكية حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن بوجه إيقاف قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها إمعانًا منها في الانحياز إلى الباطل ضد الحق وكذلك إسقاطها مشروع قرار توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة".
 
وطلب من الجمعية العامة للامم المتحدة اتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة بتفعيل قراراتها على أرض الواقع وإلزام الجميع بالتقيد بها وتنفيذها بمن فيهم الإدارة الأمريكية وكيان الاحتلال الإسرائيلي.
 
وأشار إلى أن العرب جميعهم دعاة سلام عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني والدول العربية التي لا يزال جزءًا من أراضيها محتلًّا شريطة أن يكون هذا السلام مصان الكرامة والهيبة ولا يفرط في حقوقهم.
 
ودان الاتحاد البرلماني العربي الممارسات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني الأعزل وخاصة ما يجري في القدس وقطاع غزة وبقية المدن الفلسطينية من قتل وتدمير واعتقال بغير وجه حق معتبرًا أن هذه الممارسات موجهة ضد الإنسانية جمعاء لا ضد الشعب الفلسطيني وحده.
 
واستنكر الاتحاد سياسة ضم الأراضي الفلسطينية من قبل الاحتلال الإسرائيلي "وإقامة المستوطنات الصهيونية عليها" وتهجير الفلسطينيين القسري ومنعهم من البناء في سياسة واضحة لرسم خرائط جديدة بحكم الديموغرافية المستجدة ضاربًا بعرض الحائط كل الاتفاقيات السابقة مع السلطة الفلسطينية في سياسة توسعية ممنهجة.
 
وأبدى استنكاره ورفضه إزاء مواقف المجتمع الدولي حيال القدس مشددًا على استمرار الدعم للقضية الفلسطينية وتوجيه العلماء المسلمين للوجود بباحات الأقصى الشريف لملء الفراغ مؤكدًا "أن ذلك يعتبر رفضًا فعليًّا للممارسات الصهيونية ودعم خيار المقاومة والاكتفاء بالتنديد أو الرفض الكلامي الذي لم يغير شيئًا على أرض الواقع ما جعل الإدارة الأمريكية تمضي بتنفيذ قرارها غير آبهة بكل ذلك".
 
ودعا البيان الشعوب والبرلمانات والحكومات العربية إلى زيادة الدعم للشعب الفلسطيني لتمكينه من الصمود في أرضه مدافعًا عن حقوقه ومقدساته مؤكدًا دعمه القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مواجهة التحديات والمخططات الخطيرة التي تستهدف القيادة والقضية الفلسطينية.
 
ودان ما قامت به حكومة الاحتلال الإسرائيلي من مصادرة وسرقة المخصصات المالية الخاصة بأسر الشهداء والأسرى واستقطاعها من عائدات الضرائب الفلسطينية مؤكدًا ضرورة إعادتها.
 
ودعا الاتحاد البرلماني العربي الدول العربية إلى نبذ خلافاتها وأن تعمد إلى حلها ضمن البيت العربي الواحد وعدم تدويلها وإبعاد التدخلات الأجنبية التي لم تجلب إلا الخراب والفرقة للشعب العربي مبينًا أن اللجوء إلى الحل الداخلي يؤكد احترام الحكومات لشعوبها من الخليج إلى المحيط.
 
وأكد أن الشعوب العربية كانت ولا تزال تطمح إلى بناء وحدة عربية تراعي مصالح الجميع وتخدم تطلعاتهم ومستقبلهم ليعاد للأمة مجدها وتألقها في قيادة سفينة الحضارة وأن تصنع مستقبلًا للبشرية مع الدول الأخرى ورفض البيان إقرار الكنيسيت لكيان الاحتلال الإسرائيلي القانون المسمى (الدولة القومية للشعب اليهودي) مؤكدًا أن هذا القانون يعارض أحكام القانون الدولي ومبادئ الشرعية الدولية والمبادئ السامية لحقوق الإنسان ومن شأنه تعطيل الجهود الدولية الرامية لإيجاد حل سلمي وعادل للقضية الفلسطينية.
 
كما رفض ما تتعرض له وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) من تقليص للمستحقات المالية والتي تهدف إلى إنهاء الخدمات التي تقدمها الوكالة للاجئين الفلسطينيين.
 
وأشاد البيان بالدور الذي تقوم به مصر في موضوع تحقيق المصالحة الفلسطينية واستمرار فتح معبر رفح والدور الذي تقوم به المملكة العربية السعودية تجاه القضية الفلسطينية بصفتها رئيسة القمة العربية الحالية ومخرجات مؤتمر القدس وإعلان الظهران والدعم المالي للقدس ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.
 
كما اشاد بالدور المحوري والريادي الذي يؤديه ملك المغرب محمد السادس (رئيس لجنة القدس) مؤكدًا كذلك دور الأردن والوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.
 
وقرر الاتحاد البرلماني العربي إدراج القضية الفلسطينية في جميع مؤتمرات الاتحاد المقبلة.(ح.ظ)

إقرأ أيضا

أسئلة واقتراحات




عسكر العنزي يقترح إرسال المحتاجين من ذوي متقاعدي (الدفاع) للعلاج بالخارج على نفقة الوزارة
عسكر العنزي يقترح إنشاء مختبرات بالمناطق الحدودية والموانئ لفحص الواردات الغذائية
ثامر الظفيري يقترح إعفاء المتقاعدين الذين تقل رواتبهم عن 1200 دينار من الرسوم الحكومية
عسكر يقترح تجهيز مستوصفات الفروانية والجهراء وفتحها 24 ساعة لتخفيف الضغط على المستشفيات
أسامة الشاهين يقترح منح العاملين في مختبرات جامعة الكويت بدلات ومكافآت
محمد الدلال يقترح تخصيص مبنى في المطار أو قربه لفحص العمالة المنزلية القادمة إلى البلاد
الشاهين يقترح إبراز تسمية الاحتلال العراقي للكويت في المناهج التعليمية
عمر الطبطبائي يقترح حظر عضوية أطباء (العيادات الخاصة) في لجان العلاج بالخارج
البابطين: تعيين قاضيين أحدهما للإشراف على الاقتراع والثاني على الفرز في الانتخابات النيابية
الدلال يقترح تشكيل فريق عمل برئاسة وزير لمعالجة ما تخلفه موجات الغبار على الطرق