dostor
الغانم يدعو إلى التصويت لصالح مقترح البند الطارئ الكويتي الأردني بشأن الانروا
الغانم يهنئ مدير مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بمنحه جائزة (هاس) الدولية
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد
الغانم: اتفقنا على دمج المقترحين الكويتي والأردني بشأن الأونروا لزيادة فرص النجاح
الرئيس المصري يثمن دور سمو أمير البلاد في المنطقة "لضمان استقرارها وأمنها"
الغانم يجتمع إلى رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي في جنيف
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية غينيا الاستوائية بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية غينيا الاستوائية بالعيد الوطني
الغانم عاد إلى البلاد عقب اختتام مشاركته في الاجتماع الثالث لرؤساء البرلمانات الأوروبية - الآسيوية
السفير الزواوي يشيد بنتائج اجتماع الغانم مع الرئيس التركي
الغانم يجتمع إلى الرئيس التركي أردوغان في إسطنبول
سمو ولي العهد يستقبل رئيس مجلس الوزراء بالإنابة
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء بالإنابة
الغانم يهنئ نظيرته في جمهورية جزر فيجي بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية جزر فيجي بالعيد الوطني
رئيس مجلس الأمة يلتقي رئيس مجلس الأعيان الأردني
الغانم يجتمع في أنطاليا إلى رئيس مجلس النواب العراقي
الغانم يجتمع إلى رئيس البرلمان التركي
سمو ولي العهد يستقبل وزير الخارجية وعددا من السفراء الجدد
‏الغانم يهنئ نظيرته في جمهورية أوغندا بالعيد الوطني

22 يوليه 2018 04:48 م

العدساني: ميزانية الدولة تقف على أرض صلبة ومنظمات التصنيف الائتماني تتوقع فائضًا

سأل الحكومة عن أهداف دمج (بيتك) و(الأهلي المتحد)

22 يوليو 2018 | الدستور | طالب النائب رياض العدساني الحكومة بالتصريح عن الأهداف والفوائد المرجوة من دمج بيت التمويل الكويتي والبنك الأهلي المتحد، لا سيما أنها تملك نسبة كبيرة من أسهم البنكين.

وقال العدساني في تصريح صحفي بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة إن ميزانية الدولة والبيانات المالية واقفة على أرض صلبة، مشيرًا إلى أن منظمة (فيتش) للتصنيف الائتماني ذكرت أن ميزانية الكويت ستحقق فائضًا وأن غالبية دول الخليج تتمتع بعائدات مالية أكبر بفضل زيادة أسعار النفط.

وأوضح أنه بالنسبة للكويت إذا حسبنا الإيرادات النفطية والاستثمارية نجد أن هناك فائضًا وليس هناك عجز، ولكن الفوائض الاستثمارية يعاد استثمارها، فضلًا عن أن خزانة الدولة والصندوق السيادي للاحتياطي العام وصندوق الأجيال القادمة ليس فيهما أي عجز بل إن الاحتياطيات ممتازة ولا داعي للخوف.


ولفت إلى أن الهيئة العامة للاستثمار لديها استثمار مباشر بقيمة ٢٤٪؜ في بيت التمويل الكويتي والهيئة العامة لشؤون القصر بقيمة ١٠٪؜ والأمانة العامة للأوقاف بقيمة ٧.٣٪؜ ومؤسسة التأمينات الاجتماعية بقيمة ٦.١٩٪؜ بإجمالي ٤٨٪، متسائلا: أين دور الحكومة؟

وبين أنه إذا كان الاستثمار يحقق الصالح العام ويزيد العوائد الاستثمارية فيجب على الجهات الحكومية أن تصرح وهناك وزيران مسؤولان عن هذه الجهات وهما وزير المالية ووزير العدل.

وأوضح العدساني أن المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تملك في البنك الأهلي المتحدة ما نسبته 18.7 %، ولأن رئيس مجلس إدارة البنك المتحد هو نفسه مدير التأمينات وجهت سؤالًا عن وجود تعارض مصالح حسب القانون رقم 13 لسنة 2018 الذي أقره مجلس الأمة، كما طلب رأي الفتوى والتشريع حول هذه الصفقة.

وتساءل هل الحكومة سوف تتخارج أم تحتفظ بنفس الأصول والحصص أو تزيد أو تقلل النسبة خاصة وأن هناك أسهمًا وأصولًا وسندات بالإضافة إلى أن قيمة المبالغ في البنكين تصل إلى ٩٢ مليار دولار وهي مبالغ ضخمة؟

وأشار إلى وجود تقرير من (بلومبيرغ) يظهر أن الأصول الإجمالية للبنكين تبلغ 92 مليار دولار، وبالتالي المبالغ ضخمة ويجب أن توضح الجهات التي تملك فيها الحكومة هل الدمج جيد وهل التوجه هو للتخارج أو زيادة الحصص أو خفضها؟

وبين أنه تطرق بسؤال وجهه الخميس الماضي إلى الملكيات الحكومية والمخاطر المالية والإدارية وما دور الجهات الحكومية في الإعلان عن الدمج وما دور البنك المركزي وهل هو من يضمن الودائع، وهل اطلع الجانب الحكومي على كل المراسلات بين البنك الأهلي وبيتك حسب قانون هيئة أسواق المال.

وتساءل ما هو التوجه لدى الحكومة بشأن الموظفين كونها تملك النسبة الكبرى من الملكية؟ وهل سيتم الحفاظ على الموظفين أم إعفاء جزء منهم أو إنهاء خدماتهم أو زيادة عددهم؟ مؤكدًا أن صمت الحكومة إزاء هذا الموضوع غير مجدٍ ويجب فحص الدراسة ومعرفة حجم المخاطر.(أ.ر)(ح.ظ)
 
 

إقرأ أيضا