dostor
سمو الأمير يهنئ نادية مراد سفيرة النوايا الحسنة بنيلها جائزة نوبل للسلام 2018
الغانم يشيد بجهود الدبلوماسية الكويتية في تبني القرار ٢٤٤٩ المتعلق بسوريا
سمو أمير البلاد يهنئ منتخب الكويت للمبارزة بفوزه بالبطولة العربية في تونس
سمو الأمير يهنئ وزير الخارجية بالنجاح الدبلوماسي للكويت في مجلس الأمن بشأن الملف الإنساني السوري
سمو الأمير يهنئ وزير الخارجية بالنجاح الدبلوماسي للكويت واعتماد مجلس الأمن القرار 2449 حول الملف الإنساني السوري
الغانم يعزي بوفاة لاعب نادي الكويت السابق عبد الرحمن الراضي
الغانم يعزي نظيره التركي بضحايا حادث اصطدام أحد القطارات
سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تعزية إلى رئيس الجمهورية التركية
الغانم يهنئ فوزية زينل بفوزها برئاسة مجلس النواب البحريني
سمو ولي العهد يستقبل رئيس وأعضاء مجلس أمناء صندوق وقفية القدس
الجلسة التكميلية لمجلس الأمة.. 8 اتفاقيات خارجية.. والتحقيق بمخالفات (الزور) ..وفحص عقود (الشقايا)
الغانم يستقبل رئيس لجنة فلسطين في البرلمان الأردني
الغانم يستقبل وزيرة خارجية النمسا
سمو الأمير يستقبل سمو ولي العهد والغانم والمبارك
سمو أمير البلاد يعزي ملك البحرين بوفاة الشيخة نورة بنت عيسى بن سلمان آل خليفة
الغانم يعزي نظيريه الفرنسيين بضحايا الهجوم المسلح في ستراسبورغ
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية كينيا بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية كينيا بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يعزي الرئيس الفرنسي بضحايا الهجوم المسلح في ستراسبورغ
رئيس مجلس الأمة يؤكد مركزية وأولوية القضية الفلسطينية

24 يوليه 2018 03:20 م

الشاهين: الشهادات المزورة قضية أمنية وجنائية تستوجب مراجعة جميع النظم الإدارية في الدولة

تضم 4 شرائح.. وطالت شهادات لجامعات كويتية خاصة

أسامة الشاهين

24 يوليو 2018 | الدستور | طالب النائب أسامة الشاهين بمراجعه كافة النظم الإدارية الحالية في الدولة بعد نجاح مزوري الشهادات في التغلغل فيها على مدى سنوات طويلة.
 
وقال الشاهين في تصريح بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة ان الشهادات المزورة قضية أمنية وجنائية وعدد المزورين في تزايد مستمر وزاد عن أربعين حالة.
 
وأوضح أن القضية شهدت تقاعسا في عهد حكومات ومجالس سابقة، وأن المسؤولية تقع على جميع الجهات الحكومية لافتا الي ان مجلس الامة الحالي تدارك الامر بمطالبته باستعجال لجنة بهذا الأمر.
 
وكشف الشاهين انه بعد التواصل مع وزارتي التربية والتعليم العالي والداخلية وديوان الخدمة المدنية وجد ان القضية تضم 4 شرائح منها شهادات مزورة وهمية لا أصل لها وشهادات من جامعات وهمية نجح الدارسين فيها عن طريق الحيلة وهي( دكاكين تعليمية).
 
وأضاف أن الشريحة الثالثة هي الشهادات الغير معتمدة والغير معترف بها في الكويت وتم ادخالها لنظم الخدمة في ديوان الخدمة بالقطاعات المختلفة بالحيلة بالاضافة الى وجود شهادات صحيحة من جامعات معترف فيها لكن تم الحصول عليها من دون اذن دراسي حيث ان صاحب الشهادة مستمر في عمله ويستلم راتبه ويترقى دون ان يأخذ هذا الإذن الذي يتيح له هذه الدراسة.
 
واعتبر الشاهين ان قضايا التزوير لا تقتصر على الشهادات الصادرة من من مصر انما وصل لجامعات أمريكية وأوروبية وبريطانيا وبعض الجامعات الكويتية حيث ان هناك بعض الجامعات الخاصة الكويتية تنفي اي علاقة لها ببعض الأشخاص الذين يدعون دراستهم فيها حيث قاموا بتزوير لشهادتها والتعيين في احدى الجهات وتم رفع قضية في هذا الأمر.

وأكد الشاهين عى ضرورة التدقيق والمراجعة والسحب العشوائي لعينات من الحاصلين على هذه الشهادات، مطالبا بعدم ذكر أسماء بعينها نتيجة لخصومة شخصية وصراعات سياسية.
 
وأضاف ان "الموضوع سيذهب للقضاء لفتح تحقيق بهذه القضية لتنظيف الساحة مجددا رفضه التدخل السياسي او الاجتماعي او النيابي بهذا الامر" .(إع)
 
 

إقرأ أيضا