dostor
سمو الأمير يهنئ نادية مراد سفيرة النوايا الحسنة بنيلها جائزة نوبل للسلام 2018
الغانم يشيد بجهود الدبلوماسية الكويتية في تبني القرار ٢٤٤٩ المتعلق بسوريا
سمو أمير البلاد يهنئ منتخب الكويت للمبارزة بفوزه بالبطولة العربية في تونس
سمو الأمير يهنئ وزير الخارجية بالنجاح الدبلوماسي للكويت في مجلس الأمن بشأن الملف الإنساني السوري
سمو الأمير يهنئ وزير الخارجية بالنجاح الدبلوماسي للكويت واعتماد مجلس الأمن القرار 2449 حول الملف الإنساني السوري
الغانم يعزي بوفاة لاعب نادي الكويت السابق عبد الرحمن الراضي
الغانم يعزي نظيره التركي بضحايا حادث اصطدام أحد القطارات
سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تعزية إلى رئيس الجمهورية التركية
الغانم يهنئ فوزية زينل بفوزها برئاسة مجلس النواب البحريني
سمو ولي العهد يستقبل رئيس وأعضاء مجلس أمناء صندوق وقفية القدس
الجلسة التكميلية لمجلس الأمة.. 8 اتفاقيات خارجية.. والتحقيق بمخالفات (الزور) ..وفحص عقود (الشقايا)
الغانم يستقبل رئيس لجنة فلسطين في البرلمان الأردني
الغانم يستقبل وزيرة خارجية النمسا
سمو الأمير يستقبل سمو ولي العهد والغانم والمبارك
سمو أمير البلاد يعزي ملك البحرين بوفاة الشيخة نورة بنت عيسى بن سلمان آل خليفة
الغانم يعزي نظيريه الفرنسيين بضحايا الهجوم المسلح في ستراسبورغ
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية كينيا بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية كينيا بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يعزي الرئيس الفرنسي بضحايا الهجوم المسلح في ستراسبورغ
رئيس مجلس الأمة يؤكد مركزية وأولوية القضية الفلسطينية

24 يوليه 2018 03:32 م

عمر الطبطبائي يطالب وزير النفط بعدم اتخاذ قرارات بشأن قضايا داخل القطاع قبل انتهاء أعمال التحقيق فيها

24 يوليو 2018 | الدستور | طالب النائب عمر الطبطبائي وزير النفط بخيت الرشيدي بعدم اتخاذ أي قرار في المواضيع الواردة في محاور الاستجواب الأخير قبل انتهاء لجنة التحقيق من عملها، مؤكدًا أن بينه وبين الحكومة "اتفاقًا أخلاقيًّا بعدم اتخاذ أي قرار إلا بعد استكمال التحقيق".
 
وأوضح الطبطبائي، في تصريح بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة، أن مشروع مصفاة فيتنام كان أحد محاور الاستجواب الذي تقدم به في السابق إلى وزير النفط بخيت الرشيدي، وخاصة أنه كان مسؤولًا عن المشروع قبل أن يكون وزيرًا.

ولفت إلى أن هذا المحور تحدث فيه النائب عبدالوهاب البابطين وكشف فيه التضليل الذي مارسته القيادات النفطية، وما يمارسه الرئيس التنفيذي لمشروع المصفاة من أمور عجيبة غريبة.

وخاطب الطبطبائي الوزير قائلًا "سؤالي اليوم هو إلى أين وصلت الأمور في المشروع فأنت ذكرت أن التشغيل سيكون في شهر مايو ونحن الآن في شهر يوليو؟ وما هو السر وراء عدم تشغيلها؟"

وقال الطبطبائي "بعد أسبوع من استجوابنا لوزير النفط تم استدعاء الرئيس التنفيذي لمشروع المصفاة من فيتنام إلى الكويت، وهناك مسؤولان أعلى منه توجها من إلى فيتنام لمتابعة المشروع، ولم يسمح لهما بدخول المشروع والأغرب أنهما هربا من فيتنام وعادا للكويت على حسابهما الخاص قبل انتهاء فترة مهمتهما".

ونوه بأنه تم عمل لجنة تحقيق في الموضوع وتمت طمطمته، قائلًا "نريد أن نعرف ما السر وراء ذلك؟ وأقول لوزير النفط إن تضليلك ودفاعك عمن هم تحتك سوف يطير رئيس مجلس الوزراء ".

وشدد على أن اللعب الذي تمارسه مؤسسة البترول اليوم لن يمر خاصة وأن هناك اجتماعًا يوم الخميس القادم سيتم فيه نقل عضوة منتدبة للتخطيط وقبول تقاعد شخص عليه تجاوزات وردت في سبعة محاور من الاستجواب السابق، وإذا تم قبول تقاعده فسنكشف التجاوزات.

وأشار إلى أن الرئيس التنفيذي السابق لمصفاة فيتنام رفع دعاوى قضائية ضد الشركة لأنه أعيد إلى الكويت، متسائلًا: هل حاسبتم هذا الشخص على خسائر المال العام في المصفاة؟ وهل ستكتفون بقبول استقالته التي علمت أنه قدمها بالفعل؟

وقال " نعلم يا وزير النفط إن مصفاة فيتنام مشروعك وطفلك "It is your baby"، وللأسف هذا الطفل ميت اكلينيكيا.

واستعرض الطبطبائي دراسة نشرت في الصحافة الفيتنامية تتحدث عن مشروع المصفاة وأن الشريك الفيتنامي مهدد في أي لحظة بإشهار إفلاسه وبأن البنوك غير مستعدة لمواصلة التمويل.

وتساءل: هل يعلم سمو الرئيس عن هذا الكلام؟ وهل تريد الكويت تحمل كل الخسائر؟ وما هو رد وزير النفط وفريقه الذي هرب أثناء الاستجواب والذي حارب كي لا يتم تشكيل لجنة تحقيق؟

وأكد أن الاستجواب الأخير لوزير النفط لم ينته بل إنه ابتدأ فعلًا بعد انتهاء المناقشة، ونحن بانتظار نتائج لجنة التحقيق التي تضم شبابًا من خيرة أهل الكويت.

وأشار إلى أن شكوى نقابة العاملين في مؤسسة البترول حول تعدي العضو المنتدب للتسويق العالمي على الاتفاقيات الدولية شكل إحراجًا للكويت في الخارج، معربًا عن أسفه بأن يتم تهديدهم وإيقاف ترقياتهم.(أ.ر)(ح.ظ)
 
 

.

إقرأ أيضا