dostor
الغانم يدعو إلى التصويت لصالح مقترح البند الطارئ الكويتي الأردني بشأن الانروا
الغانم يهنئ مدير مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بمنحه جائزة (هاس) الدولية
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد
الغانم: اتفقنا على دمج المقترحين الكويتي والأردني بشأن الأونروا لزيادة فرص النجاح
الرئيس المصري يثمن دور سمو أمير البلاد في المنطقة "لضمان استقرارها وأمنها"
الغانم يجتمع إلى رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي في جنيف
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية غينيا الاستوائية بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية غينيا الاستوائية بالعيد الوطني
الغانم عاد إلى البلاد عقب اختتام مشاركته في الاجتماع الثالث لرؤساء البرلمانات الأوروبية - الآسيوية
السفير الزواوي يشيد بنتائج اجتماع الغانم مع الرئيس التركي
الغانم يجتمع إلى الرئيس التركي أردوغان في إسطنبول
سمو ولي العهد يستقبل رئيس مجلس الوزراء بالإنابة
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء بالإنابة
الغانم يهنئ نظيرته في جمهورية جزر فيجي بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية جزر فيجي بالعيد الوطني
رئيس مجلس الأمة يلتقي رئيس مجلس الأعيان الأردني
الغانم يجتمع في أنطاليا إلى رئيس مجلس النواب العراقي
الغانم يجتمع إلى رئيس البرلمان التركي
سمو ولي العهد يستقبل وزير الخارجية وعددا من السفراء الجدد
‏الغانم يهنئ نظيرته في جمهورية أوغندا بالعيد الوطني

26 يوليه 2018 03:16 م

عمر الطبطبائي: موقف الحكومة من بعض القضايا المثارة إيجابي..ونتمنى موقفًا مماثلًا في ملف (العلاج بالخارج)

26 يوليو 2018 | الدستور | أشاد النائب عمر الطبطبائي بموقف الحكومة في عدد من الملفات والقضايا المثارة وقال "إن موقف الحكومة من الشهادات المزورة ومدعي الإعاقة وتجاوزات القطاع النفطي جيد، وهي بوادر إيجابية خلقت الأمل لدى الشعب الكويتي، مؤكدًا في الوقت نفسه على ضرورة أن يكون للحكومة دور مماثل في قضية العلاج بالخارج.
 
وقال الطبطبائي، في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة، إن هناك قضايا إنسانية في ملف العلاج بالخارج تستحق أن تكون قضية رأي عام لتكون رادعًا لبعض الأطباء في اللجان الطبية، مؤكدًا أن تفاصيل إحدى هذه القضية ستصل إلى سمو رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة مع الصور حتى يعاد النظر فيها.
 
وأوضح أن تلك القضية الإنسانية تتعلق بمواطن كويتي يبلغ من العمر 17 عامًا ومصاب بمرض نادر بالأوعية الدموية ويحتاج إلى العلاج بالخارج، مبينًا أن اللجنة الطبية في مستشفى مبارك رفضت طلب هذا المواطن بالعلاج في الخارج.

وبين أن ملف العلاج بالخارج فيه من الفساد الإنساني الكثير، خاصة بعد أن بلغ الأمر أن يوقع تقرير هذا المواطن دكتور عضو باللجنة من غير أن يكون موجودًا أصلًا، بالإضافة إلى عدم احترام أحد الأطباء، الذي يملك عيادة خاصة، هذا المواطن وعدم فحصه على الرغم من حضوره على كرسي متحرك كون أصابعه مقطوعة ويخرج منها الدود.

وقال "نسمع عن وجود بعض اتصالات تتم ما بين الدكاترة في مكتبنا السابق بأمريكا والدكاترة الموجودين في الكويت على مواضيع تتعلق بنفس الأحداث التي حصلت في مكتبنا بألمانيا وفرنسا، والتي حققت فيها شخصيًّا، ولن أذكر معلومات أو أنشرها نظرًا لكونها لجنة سرية ولأنني ملتزم بقسمي، ولكن عند مناقشة تقرير اللجنة في قاعة عبدالله السالم سننشر غسيل هذه المكاتب".

ونوه بأن هذا المواطن المريض اضطر في السنوات السابقة عندما كان يعالج بأميركا إلى استئجار جهاز يساعد على التئام الجروح بقيمة ألف دينار أسبوعيًّا، بعد تأخر صرف الجهاز له بحجة المراسلات الدورية والموافقات الروتينية.
 
وقال " أنتم الآن تسيئون لحضرة صاحب السمو أمير الإنسانية في هذه الأمور وما تعملونه حرام بحق أبناء الكويت".

واستغرب الطبطبائي هذه التصرفات على الرغم من وجود جميع التقارير الطبية التي تثبت صحة حاجة هذا المواطن إلى العلاج بالخارج، معتبرًا أن هذا الأمر متعمد من الحكومة والهدف منه دفع المواطنين للجوء لنواب معينين حتى يضمنوا بقاءهم في مجلس الأمة".

وطالب الطبطبائي سمو رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة بالإسراع في إرسال هذا المريض للعلاج بالخارج لأنه في حالة عدم ذهابه فإن ذنبه برقابكم، مبينًا أن حالة المواطن تتطور والتضخم يصعد الآن في جسمه وسيصل للقلب ويؤدي بالنهاية إلى الوفاة.
 
وأكد أن الدولة لم تقصر ووضعت القوانين لمن يحتاج  إلى العلاج بالخارج وهذا شيء كفله الدستور، لكن بعض اللجان فيها أطباء (عديمو الإنسانية) وفي المقابل هناك لجان فيها شرفاء سواء كويتيون أو وافدون.

وأضاف أن الطبيب المميز في معالجة هذه الحالات تمت إقالته لأنه لم يكن يرضخ لأمور غير إنسانية وهو الآن يعالج هذه الحالات في أميركا، وهذه اللجنة تعاملت مع المواطن المريض بطريقة غير إنسانية. 

(ح.ظ)
 
 

إقرأ أيضا