dostor
الغانم يصل الى باكو في زيارة رسمية لاذربيجان
الغانم يلتقي الشيخ ناصر صباح الأحمد في طشقند
سمو أمير البلاد يعزي رئيس جمهورية الفلبين بضحايا إعصار أومبونغ
سمو ولي العهد يستقبل نائب رئيس مجلس الأمة ووفد البرلمان اليمني
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد والمبارك
الغانم يهنئ نظيره في اتحاد سانت كيتس ونيفيس بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ حاكم عام اتحاد سانت كيتس ونيفيس بالعيد الوطني
الغانم يتوجه إلى أذربيجان في زيارة رسمية
الغانم يعزي نظيريه النيجيريين بضحايا الفيضانات
سمو أمیر البلاد یعزي الرئیس النیجیري بضحایا الفیضانات
الغانم يستقبل نائب رئيس مجلس النواب اليمني
سمو أمير البلاد يستقبل رئيس مجلس الأمة
الغانم يستقبل سفير الكويت لدى أستراليا والقنصل العام في فرانكفورت
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية شيلي بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس تشيلي بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ خادم الحرمين الشريفين بالتوقيع على اتفاق جدة للسلام بين إثيوبيا وأريتريا
سمو أمير البلاد يهنئ الرئيسين الإثيوبي والإريتري بتوقيع اتفاق جدة للسلام بين بلديهما
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس اللبناني
سمو ولي العهد يستقبل رئيس مجلس الأمة وسمو رئيس مجلس الوزراء
سمو أمير البلاد يستقبل نائب رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين

15 أغسطس 2018 01:04 م

المجلس يجدد الثقة بوزيرة الشؤون هند الصبيح

قراءة في الجلسة الخاصة المنعقدة في 31 يناير 2018

15 أغسطس 2018 | الدستور | عقد مجلس الأمة جلسة خاصة في 31 يناير 2018 جدد خلالها ثقته بوزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح عقب التصويت على طلب طرح الثقة بالوزيرة.

وصوت المجلس نداء بالاسم على طلب طرح الثقة الذي أسفر عن موافقة 13 نائبًا وعدم موافقة 29 نائبًا وامتناع 3 من إجمالي النواب الحاضرين البالغ عددهم 45 نائبًا.

مؤيدا طرح الثقة
 
وتحدث النائبان شعيب المويزري ود.عادل الدمخي مؤيدين لطرح الثقة، حيث أكدا أن طرح الثقة بالوزيرة مستحق لوجود العديد من القضايا التي فشلت الوزيرة في معالجتها، فضلًا عن عدم تفنيدها كامل محاور الاستجواب.

واعتبرا أن استجواب الصبيح مستحق وأن المعلومات التي قدمتها خلال جلسة الاستجواب غير صحيحة وظلمت المعاقين والأيتام والأرامل.

وأوضحا أن الوزيرة خلال ردها على الاستجواب لم تفند أي بند من محاوره، معتبرين أن الصبيح حاولت تفنيد الاستجواب بمعلومات مغلوطة.

وبينا أن القضية ليست انتخابية بل فعلية، مشيرين إلى اتهام آلاف المواطنين بالتزوير ولم تحل الوزيرة إلى النيابة إلا 38 شخصًا وتمت تبرئتهم.

وقالا إن العشرات من التقييمات تتم وفقًا للمزاجية وإن التعيينات تتم بالباراشوت وإن هناك استثناءات للوظائف الإشرافية، لافتين إلى ترضيات تمت بعد تقديم الاستجواب.

وأضافا أن الوزيرة ضربت بعرض الحائط قرارات الخدمة المدنية وأوقفت المساعدات عن المتزوجات من غير كويتي وسحبت 30 صالة أفراح، مستغربًا عدم سحب أربع صالات أخرى.

معارضا طرح الثقة
 
تحدث النائبان راكان النصف ورياض العدساني معارضين لطرح الثقة، حيث أشادا بجهود الوزيرة في تخفيض نسبة ملاحظات الجهات الرقابية على وزارتها، وثمنا جهودها في معالجة ملف المعاقين وتنقيته من مدعي الإعاقة.

وبين النائبان النصف والعدساني أنه لم يمر عليه استجواب يتم فيه طرح الثقة قبل سماع الوزيرة رغم أنه كان استجوابًا راقيًا.

وأكدا أن أي محاولة لتقسيم المجتمع مرفوضة متوقعًا أن يكون هناك استجواب آخر لوزيرة الشؤون.

وبينا أن من يقف وراء هذا الاستجواب هم من تم اكتشافهم من المزورين ومدعي الإعاقة البالغ عددهم 1500 شخص.

وأشارا إلى أن ديوان المحاسبة رصد انخفاضا في الملاحظات على الوزارة وهذا يشير إلى جهد مبذول من الوزارة في رصد الملاحظات وعلاجها.

وبينا أن عدد الملفات الوهمية كان يبلغ 28 ألف ملف إضافة إلى 39 ألف ترخيص لم يتم تحديث بياناتها قبل تولي الوزيرة وهي من قامت بإصلاح الوضع.

وأشارا إلى أن عدد ملفات المعاقين يبلغ 57 ألفا منها 41 ألف ملف يتم الصرف لأصحابها بعد تولي الوزيرة.

يذكر أن المجلس قد ناقش الاستجواب المقدم من النواب الحميدي السبيعي ومبارك الحجرف وخالد العتيبي في جلسة 23 يناير 2018، وعقب المناقشة تقدم 10 نواب بطرح الثقة بالوزيرة الصبيح، وأعلن رئيس المجلس مناقشة الطلب في جلسة اليوم.

ووقع الطلب النواب شعيب المويزري وصالح عاشور ود.عادل الدمخي ود.عبد الكريم الكندري ومحمد هايف والحميدي السبيعي وخالد العتيبي ومبارك الحجرف ونايف العجمي وعبد الله فهاد.(ح.ظ)

إقرأ أيضا