dostor
الغانم يستقبل رئيس هيئة مكافحة الفساد
سمو ولي العهد يستقبل الغانم والمبارك
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد والغانم والمبارك ومبعوث رئيس تونس
الغانم يعزي نظيره الإيراني بضحايا الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا
سمو أمير البلاد يعزي الرئيس الإيراني بضحايا الهجوم على العرض العسكري
سمو أمير البلاد يعزي نائبة رئيس جمهورية فيتنام بوفاة الرئيس الفيتنامي
الغانم يهنئ نظيره في المملكة العربية السعودية بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ خادم الحرمين الشريفين بالعيد الوطني لبلاده
الغانم يعود إلى البلاد بعد اختتام زيارته الرسمية إلى أذربيجان
السفير الرومي: زيارة الغانم إلى أذربيجان كانت ناجحة دبلوماسياً وسياسياً
الغانم يعقد مباحثات موسعة مع رئيس البرلمان الأذري
الغانم: نحن وأذربيجان غير راضين عن مستوى العلاقات ونطمح للمزيد
الغانم يهنئ نظراءه في أرمينيا وبليز ومالطا بالأعياد الوطنية
سمو أمير البلاد يهنئ رؤساء عدد من الدول بالأعياد الوطنية
الغانم يلتقي في باكو رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف
السفير الرومي يقيم مأدبة غداء على شرف الغانم في باكو
نائب رئيس مجلس النواب اليمني يغادر البلاد بعد زيارة رسمية
الغانم يصل إلى باكو في زيارة رسمية لأذربيجان
الغانم يلتقي الشيخ ناصر صباح الأحمد في طشقند
سمو أمير البلاد يعزي رئيس جمهورية الفلبين بضحايا إعصار أومبونغ

08 سبتمبر 2018 04:43 م

الغانم: سياسة التدخل الإنساني التي دشنها سمو الأمير هي منهج سياسي وخيار إستراتيجي

8 سبتمبر 2018 | الدستور | أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم أن سياسة التدخل الإنساني والإغاثي في مناطق الصراع والتي رسخها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح هي منهج سياسي وخيار استراتيجي وليست ردة فعل عابرة اقتضتها الظروف والمتغيرات السياسية .
 
وقال الغانم في تصريح صحافي بمناسبة الذكرى الرابعة لاختيار الأمم المتحدة سمو أمير البلاد قائدا انسانيا والكويت مركزا للعمل الإنساني " إن سمو الامير أخذ بالتوجه الكويتي الراسخ منذ أوائل ستينيات القرن الماضي والقاضي بتقديم المساعدات الإغاثية في مناطق الصراع والكوارث الطبيعية خطوات إلى الأمام عبر تدشين سياسة التدخل الإنساني القاضية بتبني حملات دولية تستهدف تسليط الضوء على ملف ما واخضاعه لاهتمام المجتمع الدولي " .
 
وأضاف " حدث هذا مع الملف الإنساني السوري عندما تبنت الكويت هذا الملف واستضافت ثلاثة مؤتمرات للمانحين وكانت الأكثر مساهمة فيه ماليا كما حدث هذا الأمر أخيرا مع مؤتمر إعادة إعمار العراق".
 
وقال الغانم "إن الكويت وعلى رأسها سمو الأمير لم تكتف بالمساعدات الدورية التي تقدمها صناديقها الاقتصادية ومؤسساتها الخيرية الحكومية والأهلية بل تخطت الأمر إلى قيادة حملات تدخل إنساني منظمة تستهدف وقف تدهور الأوضاع إزاء ملف إنساني ما ، بدلا من التفرج والحياد السلبي وانتظار تداعيات تلك الكوارث ".
 
واختتم الغانم تصريحه قائلا " لم تختر الأمم المتحدة سمو الأمير قائدا إنسانيا والكويت مركزا للعمل الانساني مكافأة لمساعدات الكويت الإغاثية ، لأن هناك الكثير من دول العالم تقوم بذلك أيضا ، وإنما جاء الاختيار اعترافا منها وتقديرا لنهج التدخل الإنساني المنظم والمركز والممنهج للكويت إزاء العديد من الملفات الإنسانية التي ما انفكت الأمم المتحدة تحذر من تداعياتها الكارثية وسط حالة من الصمت والتقاعس الدولي".(أ.غ)

إقرأ أيضا