dostor
الغانم يصل الى باكو في زيارة رسمية لاذربيجان
الغانم يلتقي الشيخ ناصر صباح الأحمد في طشقند
سمو أمير البلاد يعزي رئيس جمهورية الفلبين بضحايا إعصار أومبونغ
سمو ولي العهد يستقبل نائب رئيس مجلس الأمة ووفد البرلمان اليمني
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد والمبارك
الغانم يهنئ نظيره في اتحاد سانت كيتس ونيفيس بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ حاكم عام اتحاد سانت كيتس ونيفيس بالعيد الوطني
الغانم يتوجه إلى أذربيجان في زيارة رسمية
الغانم يعزي نظيريه النيجيريين بضحايا الفيضانات
سمو أمیر البلاد یعزي الرئیس النیجیري بضحایا الفیضانات
الغانم يستقبل نائب رئيس مجلس النواب اليمني
سمو أمير البلاد يستقبل رئيس مجلس الأمة
الغانم يستقبل سفير الكويت لدى أستراليا والقنصل العام في فرانكفورت
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية شيلي بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس تشيلي بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ خادم الحرمين الشريفين بالتوقيع على اتفاق جدة للسلام بين إثيوبيا وأريتريا
سمو أمير البلاد يهنئ الرئيسين الإثيوبي والإريتري بتوقيع اتفاق جدة للسلام بين بلديهما
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس اللبناني
سمو ولي العهد يستقبل رئيس مجلس الأمة وسمو رئيس مجلس الوزراء
سمو أمير البلاد يستقبل نائب رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين

10 سبتمبر 2018 01:29 م

العدساني يطالب مجلس الوزراء بالتنسيق مع (الميزانيات) البرلمانية في القرارات المتعلقة بالرواتب والتعيينات

رياض العدساني

10 سبتمبر 2018 | الدستور | طالب النائب رياض العدساني مجلس الوزراء بالتنسيق مع مجلس الأمة وخصوصا لجنة الميزانيات والحساب الختامي بشأن القرارات المتعلقة بالتكاليف المالية ومنها الرواتب وبيئة العمل ومعيشة المواطنين وعدم المساس بها.
 
وقال في تصريح صحافي إن الرقابة لم تكن يوما سببا في تعطيل وعرقلة الأمور كما يشاع وإنما هي الأصل لتعديل الاعوجاج وإن التفرد بالقرارات مرفوض جملة وتفصيلا والمساءلات السياسية ستهل كالأمطار والسيل الجارف.

وأكد استمراره في فتح ملفات التعيينات وما يشوبها من المحسوبيات والترضيات والواسطة التي تئد الكفاءات وتساهم في نشر الإحباط، موضحا أن هذا الأمر يتطلب من جميع الوزراء والجهات التابعة لهم الحرص على اختيار المستحقين والنظر في قضايا التعيينات والترقيات والشكاوى والتظلمات.

ورأى أن المسؤولية الأكبر تقع على سمو رئيس مجلس الوزراء الذي يرسم السياسة العامة للدولة ويشرف عليها بأن يتم الحرص على اختيار الكفاءات بعيدا كل البعد عن الواسطة، مبينا أن ذلك يتطلب الرقابة وتسليط الضوء على كل ما يخص بيئة العمل والحرص على تحسينها وتطويرها.

وتعليقا على القرارات الأخيرة الصادرة من مجلس الوزراء ومنها دعم العمالة، شدد العدساني على أن الأصل هو تعزيز القطاع الخاص لتنويع المجالات الوظيفية للعاملين الكويتيين، وتخفيف الأعباء المالية على الدولة من خلال استقطاب العاملين من القطاع العام إلى القطاع الخاص.

وقال "لابد من تحسين بيئة العمل والالتزام بقرارات ديوان الخدمة المدنية دون كسر القواعد العامة أو اللجوء إلى الاستثناءات التي تساهم في الاختلالات الوظيفية".
 
وأكد  ضرورة دعم الكوادر الوطنية وأن تكون الأفضلية للكفاءات وأن يتم التشديد على هذا الأمر في القطاع الحكومي.
 
وأوضح أن الحكومة عليها واجبات عديدة ومنها دعم القطاع الخاص لكي يكون عامل جذب لا طرد، رافضا أن يكون الترشيد على حساب المواطنين أو تثبيط الكفاءات وعرقلة سير العمل عبر قرارات متسرعة أو غير مدروسة.
 
وأضاف "حتى لو قام مجلس الوزراء بتوضيح الأمور فإن عليه التنسيق مع مجلس الأمة وتحديدا لجنة الميزانيات، باعتبارها اللجنة المختصة بالنظر والبحث في الميزانيات العامة والملحقة والمستقلة وحساباتها الختامية والمركز المالي للدولة لكافة الوزارات والمؤسسات والهيئات والإدارات والشركات التابعة للحكومة".

وبين العدساني أن القضايا المتعلقة بالتعيينات والأجور ضمن الأولويات التي ستؤخذ دائما بعين الاعتبار، وذلك لتشجيع الكفاءات الوطنية، مؤكدا أنه سيستخدم كافة الأدوات الدستورية كالأسئلة البرلمانية ولجان التحقيق وتكليف الأجهزة الرقابية والاستجوابات.(إع)(أ.غ)

إقرأ أيضا