dostor
الغانم يصل الى باكو في زيارة رسمية لاذربيجان
الغانم يلتقي الشيخ ناصر صباح الأحمد في طشقند
سمو أمير البلاد يعزي رئيس جمهورية الفلبين بضحايا إعصار أومبونغ
سمو ولي العهد يستقبل نائب رئيس مجلس الأمة ووفد البرلمان اليمني
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد والمبارك
الغانم يهنئ نظيره في اتحاد سانت كيتس ونيفيس بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ حاكم عام اتحاد سانت كيتس ونيفيس بالعيد الوطني
الغانم يتوجه إلى أذربيجان في زيارة رسمية
الغانم يعزي نظيريه النيجيريين بضحايا الفيضانات
سمو أمیر البلاد یعزي الرئیس النیجیري بضحایا الفیضانات
الغانم يستقبل نائب رئيس مجلس النواب اليمني
سمو أمير البلاد يستقبل رئيس مجلس الأمة
الغانم يستقبل سفير الكويت لدى أستراليا والقنصل العام في فرانكفورت
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية شيلي بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس تشيلي بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ خادم الحرمين الشريفين بالتوقيع على اتفاق جدة للسلام بين إثيوبيا وأريتريا
سمو أمير البلاد يهنئ الرئيسين الإثيوبي والإريتري بتوقيع اتفاق جدة للسلام بين بلديهما
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس اللبناني
سمو ولي العهد يستقبل رئيس مجلس الأمة وسمو رئيس مجلس الوزراء
سمو أمير البلاد يستقبل نائب رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين

11 سبتمبر 2018 07:12 م

انطلاق أعمال الدورة الـ150 لوزراء الخارجية العرب في القاهرة

11 سبتمبر 2018 | الدستور | بدأ وزراء الخارجية العرب اليوم الثلاثاء اعمال دورتهم العادية الـ150 بالتحذير من المساس بوضع مدينة القدس المحتلة والدعوة الى دعم الشعب الفلسطيني بمواجهة الممارسات الاسرائيلية العنصرية.
 
وحذر وزير الخارجية السوداني الدرديري أحمد الذي ترأس الجلسة الافتتاجية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية من استمرار اسرائيل في ممارساتها العنصرية ضد الشعب الفلسطيني واستمرارها في الاستهتار بالقرارات الدولية.
 
وطالب أحمد المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه تمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة.
 
وقال إن الأمة العربية تواجه تحديات كثيرة منها الأزمة اليمنية التي تتطلب تسوية سياسية شاملة تحقق مصالح كل الاطراف وتقوم على المرجعيات الشرعية الثلاث (المبادرة الخليجية والحوار الوطني وقرار مجلس الأمن 2216) منوها بجهود التحالف العربي لتحقيق الاستقرار في اليمن.
 
وأكد أحمد تأييد بلاده حلا سياسيا يحفظ وحدة وسلامة الأراضي السورية وتأييدها وحدة التراب الليبي بالتمسك باتفاق (الصخيرات) وضرورة تغليب المصالح العليا على المصالح السياسية الضيقة.
 
ودعا الى ضرورة التعجيل بإثراء العمل المشترك منوها بجهود اللجنة المفتوحة العضوية الخاصة بتطوير الجامعة العربية.
 
واستعرض أحمد الوضع السياسي في السودان والحوار الوطني وقرار حل حكومة الوحدة الوطنية الذي حظى بتأييد الجميع من أجل تطوير الأداء وترشيد الانفاق.
 
من جانبه أكد وزير الخارجية السعودي ورئيس الدورة السابقة عادل الجبير أن بلاده ستواصل جهودها لتحقيق الاصلاحات في منظومة العمل العربي المشترك "بما يحقق طموحات الشعوب العربية".
 
كما اكد الجبير رفض بلاده للاجراءات التي من شأنها المساس بوضع مدينة القدس باعتبارها عاصمة للدولة الفلسطينية مشيرا في هذا الصدد الى القرارات الصادرة عن القمة العربية في الظهران (قمة القدس).
 
وأكد التزام السعودية بوحدة اليمن وسلامة أمنه ووحدة أراضيه وحرصها على الجهود الدولية المبذولة وفقا لمرجعيات الشرعية الدولية في هذا الشأن.
 
وحذر الجبير من ممارسات ميليشيات الحوثي "الارهابية التابعة لإيران" والتي ترفض الانصياع للشرعية المدنية وتستهدف المدنيين منوها بالدعم الانساني والاقتصادي الذي تقدمه بلاده للشعب اليمني.
 
وأكد دعم بلاده لوحدة وسيادة ليبيا وكذلك مساندتها الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار فيها منوها كذلك بجهود بلاده لمعالجة الأزمة السورية والحفاظ على وحدة سوريا وشعبها وسلامة أراضيها. (كونا)(أ.غ)

إقرأ أيضا