dostor
الغانم يصل الى باكو في زيارة رسمية لاذربيجان
الغانم يلتقي الشيخ ناصر صباح الأحمد في طشقند
سمو أمير البلاد يعزي رئيس جمهورية الفلبين بضحايا إعصار أومبونغ
سمو ولي العهد يستقبل نائب رئيس مجلس الأمة ووفد البرلمان اليمني
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد والمبارك
الغانم يهنئ نظيره في اتحاد سانت كيتس ونيفيس بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ حاكم عام اتحاد سانت كيتس ونيفيس بالعيد الوطني
الغانم يتوجه إلى أذربيجان في زيارة رسمية
الغانم يعزي نظيريه النيجيريين بضحايا الفيضانات
سمو أمیر البلاد یعزي الرئیس النیجیري بضحایا الفیضانات
الغانم يستقبل نائب رئيس مجلس النواب اليمني
سمو أمير البلاد يستقبل رئيس مجلس الأمة
الغانم يستقبل سفير الكويت لدى أستراليا والقنصل العام في فرانكفورت
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية شيلي بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس تشيلي بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ خادم الحرمين الشريفين بالتوقيع على اتفاق جدة للسلام بين إثيوبيا وأريتريا
سمو أمير البلاد يهنئ الرئيسين الإثيوبي والإريتري بتوقيع اتفاق جدة للسلام بين بلديهما
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس اللبناني
سمو ولي العهد يستقبل رئيس مجلس الأمة وسمو رئيس مجلس الوزراء
سمو أمير البلاد يستقبل نائب رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين

13 سبتمبر 2018 01:12 م

تطوير الرعاية والخدمات الصحية للمواطنين حاز النصيب الأكبر من اهتمام النواب

وجهوا 143 سؤالا بنسبة 13.4% من إجمالي أسئلة دور الانعقاد الثاني

- الاستفسارات الخاصة بالقطاع الصحي بدأت بعد أسبوع من بداية دور الانعقاد الثاني
 
- ضعف الخدمات ونقص المستوصفات و(عافية) والعلاج بالخارج تصدرت اهتمامات النواب

- النواب واصلوا فتح ملف الأخطاء الطبية في وزارة الصحة


13 سبتمبر 2018 | الدستور | تظل قضية تراجع الخدمات الصحية الشغل الشاغل لدى أعضاء مجلس الأمة والهاجس الأول، إذ إنها ترتبط بحياة المواطنين وصحتهم، غير غافلين أن الدستور الكويتي كفل الرعاية الصحية للمواطنين.
 
ومن هذا المنطلق تعامل النواب مع هذه القضية بكل ما هو متاح لديهم من أدوات دستورية تدرجت من السؤال البرلماني والاقتراحات بقوانين وبرغبة إلى لجان التحقيق، فضلا عن العديد من التوصيات التي أقرها المجلس في هذا الصدد.
 
فعلى صعيد الأسئلة البرلمانية جاءت وزارة الصحة أكثر الوزارات تلقيا للأسئلة في دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس عشر بواقع 143 سؤالا بمعدل 13.4% من اجمالي الأسئلة.
 
وبدأت الأسئلة الخاصة بالقضية الصحية في وقت مبكر من دور الانعقاد الثاني حيث جاء أول سؤال في 29 أكتوبر 2017 بشأن الحالات المرضية المتقدمة لطلب العلاج بالخارج.
 
واستحوذت قضية العلاج بالخارج على اهتمام كبير من النواب حيث وجهوا استفسارات بشأن إرسال المرضى للعلاج في الخارج على نفقة وزارة الصحة وعدد المرضى الجدد الذين أرسلوا للعلاج في الخارج وذلك في الفترة من الأول من ديسمبر لعام 2016 إلى الأول من ديسمبر 2017 - كشف بعدد الحالات التي يطلب لها مواعيد يومياً .

واستفسروا في أسئلتهم عن آخر لائحة علاج في الخارج والمبلغ المرصود له للسنة المالية 2016 - 2017 وإجمالي عدد الحالات المرضية المرسلة للعلاج في الخارج.

وتركزت الأسئلة التي قدمها النواب عن إصدار مجلس الأمة مجموعة من القوانين على مختلف الفصول التشريعية إلا أن هناك العديد من القوانين المحالة إلى وزارة الصحة لم توضع لوائح تنفيذية لها وأيضاً العديد من القوانين التي صدر فيها لائحة تنفيذية لازالت معطلة.

وتساءل النواب عن الإجراءات المتخذة لتصحيح المخالفات والملاحظات التي وردت في تقارير ديوان المحاسبة عن نتائج الفحص والمراجعة على تنفيذ ميزانيات الوزارة والجهات بشأن وزارة الصحة للسنة المالية 2016 / 2017.

ولم يغفل النواب قضية الأخطاء الطبية وكثرتها في الآونة الأخيرة حتى أصبحت هاجساً تؤرق كل مواطن وشغلت حيزاً كبيراً من الرأي العام المحلي، فوجه النواب أسئلتهم لوزير الصحة عن عدد قضايا الأخطاء الطبية المرفوعة ضد الوزارة وإحصائية توضح فيها الأخطاء الطبية التي وقعت وأقرتها لجنة الوفيات والمضاعفات في المستشفيات العامة والتخصصية لكل مستشفى على حدة.

وطالبوا بإحصائية تبين فيها عدد الأخطاء الطبية التي حققت فيها اللجنة الطبية العليا والقرار الوزاري بتشكيل اللجنة العليا للتحقيقات في هذه الأخطاء ومهامها وعدد اجتماعاتها.

وتناولت الأسئلة أيضا استفسارات عن استعدادات وزارة الصحة عبر مؤسساتها ومستشفياتها ومراكزها الصحية المختلفة مع المخاطر الداخلية والخارجية الحالية والمستقبلية وعن المخزون الدوائي والطبي وعما إذا كانت لدى الوزارة خطة طوارئ وتقييم الهيئة العامة للغذاء والتغذية واقع المخزون الغذائي لدولة الكويت.
 
وتطرق النواب إلى قضية جلب ممرضات من الهند للعمل في الكويت وبعد إجراء الفحص الطبي لهن وإعطائهن ورقة تسليم عمل وعما إذا كانت هناك درجات وظيفية تضمن صرف رواتبهن أم لا.

وشملت الاستفسارات موضوع الازدحام الشديد الذي تشهده مستوصفات الكويت الصحية وأسباب عدم استمرار عملها على مدار 24 ساعة وفي العطل الرسمية.

وتساءل النواب عن سبب عدم انشاء مستشفى جديد متخصص للعلاج الطبيعي في الكويت وعما إذا كانت لدى الوزارة خطة لإنشاء هذا المستشفى وأسباب عدم إنشاء مراكز متخصصة للعلاج الطبيعي في مختلف مراكز الرعاية الصحية الأولية في جميع محافظات الكويت وأسباب عدم فتح مستوصفات العلاج الطبيعي خلال الفترة المسائية في المستشفيات طوال أيام الأسبوع.

ورغبة من النواب في زيادة عدد الأسرة في مستشفيات الكويت وجهوا استفسارات عدة بشأن خطة الوزارة في تنفيذ المشاريع الصحية سواء بالإنشاء أو بالترميم وبيان بهذه المشاريع وخاصة في محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير والسعة الحالية للأسرة في المستشفيات وسياسة الوزارة في توزيع الأطباء والهيئة التمريضية في المستشفيات والمراكز الصحية.

وطلب النواب إعلان خطة وزارة الصحة والجهات التابعة لها عن الخمس سنوات السابقة ونسبة الإنجاز في الخطة وكذلك خطة الوزارة والجهات التابعة لها عن الثلاث السنوات القادمة متضمنة مؤشرات قياس الأداء والأهداف الرقمية للخطة والمعوقات التي تواجهها والجهات التابعة لها لتنفيذ الخطة عن الثلاث السنوات القادمة.

واستحوذ تأخر المشروعات وعدم افتتاح المستوصفات على اهتمام النواب حث تساءلوا عن اسباب تأخر تنفيذ مشروعات توسعة المستشفيات الرئيسة وعما إذا كانت هناك معوقات تعترض تنفيذ هذه المشاريع، واستفسارات بشأن إجراءات الوزارة للإسراع في معدلات تنفيذ مشروعات توسعة المستشفيات الرئيسة.

ووجهوا استفسارات بشأن ما تعانيه مدينة صباح الأحمد السكنية من نقص في الخدمات الصحية، فمستوصف المدينة يعاني من قلة عدد الطاقم الطبي والهيئة التمريضية وسألوا عن إجراءات وزارة الصحة بشأن توفير سيارة إسعاف للمستوصف وأسباب عدم فتح العيادات التخصصية فيه.

وشغل نظام التأمين الصحي للمتقاعدين (عافية) حيزاً كبيراً من اهتمامات النواب في الجانب الصحي، حيث وجهوا أسئلة عن معوقات انضمام العيادات الطبية الخاصة بمشروع التأمين الصحي للمتقاعدين " عافية " وعدد الطلبات التي تقدمت بها المراكز الطبية الخاصة للانضمام لـ " عافية " والأسس التي يتم بناء عليها قبول الطلبات وعدد الشكاوى التي تلقتها وزارة الصحة من المواطنين بسبب طول فترة الانتظار والمواعيد المتأخرة للمراجعات.

ورغبة من النواب في تكويت القطاع الصحي وشغل المواطنين ذوي الخبرة والكفاءة الوظائف في هذا القطاع الحيوية والمهم، اهتموا بقضية توطين الوظائف في القطاع الصحي، من خلال استفساراتهم عن عدد الصيادلة الكويتيين وغير الكويتيين العاملين في الوزارة والمسميات والدرجات الوظيفية والمؤهلات العلمية لغير الكويتيين.

ووجه النواب العديد من الاستفسارات بشأن العيادات الخاصة غير المرخصة والإجراءات القانونية تجاه الـ ( 31 ) عيادة طبية غير مرخصة وعما إذا كانت هناك إدارة خاصة لتطبيق معايير الجودة الطبية في القطاع الخاص.

وسألوا عن إجراءات الوزارة لضبط الأدوية المغشوشة والمزيفة وكذلك إجراءاتها حيال الإعلانات التي تنشر في بعض الصحف عن وجود أدوية وعلاجات وأجهزة طبية لا تحتوي على تراخيص من الجهات المعنية.

ومن ضمن الأدوات الدستورية المتاحة لدى النواب في مجال النهوض والإرتقاء بالخدمات والرعاية الصحية للمواطنين هي الاقتراحات بقوانين، فقدم النواب 9 اقتراحات بقوانين.
 
ومن أبرز تلك الاقتراحات بشأن مزاولة المهن الطبية وحقوق المريض وإنشاء مستشفى حكومي متكامل في محافظة الأحمدي وحظر استيراد اللحوم ما لم تكن مصحوبة بشهادة ذبح إسلامي، ومكافأة المؤهل العلمي لمزاولي مهنة الطب البشري وطب الأسنان الكويتيين، والمسؤولية الطبية، وعدم جواز فتح صيدلية خاصة إلا بعد الحصول على ترخيص من وزارة الصحة، والطب البديل والتكميلي.

واقترح النواب تعديل المادة رقم (2) من القانون رقم (28) لسنة 1996 في شأن تنظيم مهنة الصيدلة وتداول الأدوية، بحيث لا يجوز فتح صيدلية خاصة إلا بعد الحصول على ترخيص من وزارة الصحة.

واقترحوا كذلك تعديل بعض أحكام القانون رقم 114 لسنة 2014 بشأن التأمين الصحي على المواطنين المتقاعدين من خلال إضافة مادة جديدة لتقديم خدمات العلاج للمؤمن عليهم في حالات الطوارئ بالإضافة الى عقوبات استخدام بطاقات التأمين الصحي استخدام خاطئ.

وكان المجلس قد وافق في دور الانعقاد الأول على طلب مقدم من بعض النواب بتشكيل لجنة تحقيق في تجاوزات وزارة الصحة.(أ.غ)

إقرأ أيضا