dostor
الغانم يعزي نظيريه في المملكة المغربية بضحايا حادث القطار
سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تهنئة إلى الأمين العام لمجلس الأمة
الغانم يجتمع في جنيف إلى رئيس وفد مجلس النواب التشيلي
الغانم يعزي نظيريه الفرنسيين بضحايا الفيضانات التي ضربت جنوب فرنسا
سمو أمير البلاد يعزي الرئيس الفرنسي بضحايا الفيضانات التي اجتاحت جنوب فرنسا
سمو أمير البلاد يعزي خادم الحرمين الشريفين بضحايا سقوط إحدى طائرات القوات الجوية الملكية
الغانم يدعو إلى التصويت لصالح مقترح البند الطارئ الكويتي الأردني بشأن الانروا
الغانم يهنئ مدير مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بمنحه جائزة (هاس) الدولية
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد
الغانم: اتفقنا على دمج المقترحين الكويتي والأردني بشأن الأونروا لزيادة فرص النجاح
الرئيس المصري يثمن دور سمو أمير البلاد في المنطقة "لضمان استقرارها وأمنها"
الغانم يجتمع إلى رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي في جنيف
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية غينيا الاستوائية بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية غينيا الاستوائية بالعيد الوطني
الغانم عاد إلى البلاد عقب اختتام مشاركته في الاجتماع الثالث لرؤساء البرلمانات الأوروبية - الآسيوية
السفير الزواوي يشيد بنتائج اجتماع الغانم مع الرئيس التركي
الغانم يجتمع إلى الرئيس التركي أردوغان في إسطنبول
سمو ولي العهد يستقبل رئيس مجلس الوزراء بالإنابة
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء بالإنابة
الغانم يهنئ نظيرته في جمهورية جزر فيجي بالعيد الوطني

16 سبتمبر 2018 01:31 م

قضايا التعليم والاستقرار الوظيفي للمعلم .. أولوية نيابية

وزارتا التربية والتعليم العالي حلتا في المركز الثالث بين أكثر الوزارات تلقيًا للتساؤلات النيابية

• 100 سؤال برلماني و10 اقتراحات بقوانين في دور الانعقاد الماضي
• 9.4 % من إجمالي الأسئلة البرلمانية تعلقت بقضايا التعليم ووجهها 31 نائبًا
• أبرز أسئلة (التعليم) تناولت استراتيجيات وخطط تطوير المناهج الدراسية ومشاريع الجامعات الجديدة
• 12 نائبًا تقدموا باقتراحات عن القضية التعليمية تضمنت منح العاملين في الخدمات التربوية المساندة بدلات ومكافآت وتعديل قانون التعليم الإلزامي


16 سبتمبر 2018 |الدستور | شغلت قضايا التعليم جانبًا كبيرًا من اهتمامات نواب مجلس الأمة وترجم ذلك ما قدمه النواب من أسئلة برلمانية واقتراحات بقوانين تهدف إلى تطوير العملية التعليمية بمستوياتها كافة، فعلى الصعيد التشريعي، تقدم 12 نائبًا بـ 10 اقتراحات بقوانين .

أما الأسئلة فقد كانت وزارتا التربية والتعليم العالي من أكثر الوزارات تلقيًا للأسئلة البرلمانية، حيث تلقيًا 100 سؤال برلماني تقدم بها 31 نائبًا، وشكلت نسبة 9.4% من إجمالي الأسئلة الموجهة للوزراء في دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس عشر.

وتناول النواب في أسئلتهم قرارات التعيين والتجديد للقيادات وأعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، والمستشارين غير الكويتيين في وزارتي التربية والتعليم العالي والهيئات والجهات التابعة وسيرهم الذاتية، واستراتيجية وزارة التعليم العالي في التصدي للفساد الأكاديمي في المؤسسات التابعة لها، والخطوات التي اتخذت لتطبيق سياسة الإحلال الوطني و(التكويت) بوزارتي التربية والتعليم العالي.


كما تناولت الأسئلة البرلمانية المخالفات الإدارية والمالية في المدارس وجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، والنقص الحاصل في بعض التخصصات، والإجراءات المتخذة لتصحيح المخالفات والملاحظات التي وردت في تقارير الجهات الرقابية، والأحكام القضائية الصادرة ضد أو لصالح وزارتي التربية والتعليم العالي.

واستفسر النواب عن الدعم المالي المقدم للصندوق الخيري لمساعدة الطلبة المحتاجين، وأسباب عدم تفعيل قانون رقم 1 لسنة 2012 الخاص بتأسيس محفظة استثمارية لدعم وتشجيع الطلبة الدارسين على نفقتهم الخاصة، ومجموعة من القوانين الصادرة عن مجلس الأمة على مختلف الفصول التشريعية ولا تزال معطلة.

كما شملت الأسئلة البرلمانية مشروع مدينة صباح السالم الجامعية (الشدادية)، وجامعة جابر، والقرارات الإدارية الخاصة بإعفاء المسنين من الرسوم الحكومية في الجهات التابعة لوزارتي التربية والتعليم العالي.


وتطرقت الأسئلة إلى آليات اعتماد شهادات الدكتوراه أو الماجستير وما يعادلهما التي يحصل عليها الدارسون في الخارج، والاعتماد الأكاديمي لبعض التخصصات مثل الطب البشري، والضوابط والقرارات المتعلقة بالابتعاث للدراسة في الخارج وأعداد وتخصصات الطلبة المبتعثين وعدد المتعثرين منهم، والتخصصات التي يحظر على الطلبة دراستها خارج الكويت، بالإضافة إلى الأسس التي يبنى عليها اختيار الجامعات التي يبتعث الطلبة للدراسة فيها، بالإضافة إلى دور المكاتب الثقافية في الخارج.


واستفسر النواب عن خطط وزارتي التربية والتعليم العالي والجهات التابعة لهما ومؤشرات قياس الأداء والأهداف الرقمية والمعوقات التي تواجههما، والتدابير والإجراءات التي اتخذتها وزارتا التربية والتعليم العالي لمواجهة نقص الخدمات التعليمية في عدد من المناطق، والاستعدادات لاستقبال الأعداد المتزايدة من الطلبة في المستقبل.

وتساءل النواب عن إجراءات الوزارة تجاه ما أثير عن وجود 400 أكاديمي في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب شهاداتهم غير معتمدة ونتائج التحقيق التي انتهت إليها اللجنة التي شُكلت من وزير التربية والتعليم العالي السابق، وآليات التعامل مع شهادات الدكاترة والأساتذة الوافدين على وزارة التعليم العالي قبل تعيينهم في جامعة الكويت أو الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.


وتضمنت أسئلة النواب استفسارات عن الشواغر الوظيفية بوزارتي التربية والتعليم العالي وآليات وشروط شغلها وإجراءات الوزارتين تجاه التشريعات المناهضة للكيان الصهيوني وفي مقدمتها القانون رقم (21) لسنة 1964 في شأن القانون الموحد لمقاطعة إسرائيل، ومدى التزام وزارتي التربية والتعليم العالي بتعيين نسبة من ذوي الاعاقة المؤهلين مهنياً بنسبة لا تقل عن 4% من العاملين الكويتيين لديها، والخدمات التي تقدمها الوزارة في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة.

كما تضمنت الأسئلة استفسارات عن مركز التميز بكلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت، ومعهد الكويت للأبحاث العلمية، ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي، والجهاز الوطني لضمان جودة التعليم، ولجان التحقيق الخاصة بالأمانة العلمية وإجراءات التعليم العالي لحماية البحوث العلمية من السرقة.


وسأل النواب عن أعداد المدارس الخاصة والحكومية في الكويت، وعدد المدارس الخاصة التي تتلقى مساعدات من وزارة التربية وأسباب تفاوت مبالغ المساعدات من مدرسة لأخرى، إضافة إلى أسئلة أخرى تناولت بعض الفعاليات والرسوم التي تفرضها بعض المدارس.

وتطرق النواب إلى عدد من حالات الوفاة في المدارس وحوادث الاعتداء والعنف البدني واللفظي، وقضية اقتحام رجال شرطة البيئة إحدى المدارس دون أخذ إذن مسبق من إدارة المدرسة أو من المنطقة التعليمية، بالإضافة إلى المسائل المتعلقة بعقود الصيانة المرتبطة بجميع المناطق التعليمية وما تعانيه بعض المدارس من مشاكل في أجهزة التكييف والأثاث.


كما تطرق النواب إلى ظاهرة الغش في الاختبارات وتدني مستوى التعليم في الكويت وفقًا لمؤشرات القياس العالمية، وأسباب انتشار ظاهرة الدروس الخصوصية، ودور المركز الوطني لتطوير التعليم والمجلس الأعلى للتعليم، والخطوات التي انتهت إليها خطط تطوير المناهج التعليمية، والمراحل التي تم الوصول إليها في تطبيق منهج الكفايات في التعليم العام.


واستفسر النواب عن الأسس والمعايير المتبعة في تعيين المديرين العامين للمناطق التعليمية، وإجراءات نقل الطلبة بين المدارس، وأعداد الطلبة الكويتيين وغير الكويتيين وأعداد المدرسين الكويتيين وغير الكويتيين في التعليم العام والخاص، ومباني المدارس الحكومية الشاغرة وخطة الوزارة لاستغلالها.


وتناول النواب موضوع صدور قرار شرط اجتياز اختبار (الآيلتس) للحصول على البعثة الدراسية وأسباب اتخاذ وزارة التعليم العالي وضع حظر يسمى (البلوك العددي) على عدد من الجماعات العريقة في أمريكا وغيرها.

وسأل النواب عن عدد الجامعات الخاصة بالكويت والمخالفات المسجلة عليها والرسوم التي تدفعها للدولة والمزايا التي تحصل عليها وهل تخصص مقاعد سنوية في كلياتها للمتفوقين من الطلبة (البدون)

وعلى الصعيد التشريعي، تقدم 12 نائبًا بـ 10 اقتراحات بقوانين في الشأن التعليمي والتربوي، انصبت على مواضيع إنشاء جامعة صباح الأحمد، وآليات التعيين والاستقالة لأعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، ومكافآت الطلبة بالجامعات والكليات الجامعية ومعاهد التعليم العالي
.

وتناولت الاقتراحات منح أعضاء الهيئة التعليمية الكويتيين والعاملين في الخدمات التربوية المساندة بوزارتي التربية والأوقاف والشؤون الإسلامية بدلات ومكافآت وأعمالًا ممتازة، ومنح الموظفين الكويتيين العاملين في مجال المكتبات والتقنيات التربوية والخدمات النفسية والاجتماعية في الجهات الحكومية بدلات ومكافآت.


وتضمنت الاقتراحات تعديل قانون التعليم الإلزامي، وضمان الاستقرار الوظيفي للعاملين في المؤسسات الأكاديمية.

جدير بالذكر أن مجلس الأمة اتخذ قرارات في موضوعات تخص الشأن التعليمي حيث تم تكليف لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد التحقيق في حادثة وفاة الطالب عيسى البلوشي ومشكلة الطالب الكويتي حسين الموسوي في أستراليا والحوادث المشابهة.

كما تم تكليف اللجنة دراسة انتشار ظاهرة الغش في الامتحانات في مدارس التعليم العام وكليات ومعاهد التعليم العالي، وقرار وزارة التربية والتعليم العالي باشتراط حصول الطالب على الآيلتس للابتعاث الخارجي، والقرارات الصادرة من مجلس الخدمة المدنية المتعلقة باعتماد القبول للراغبين بالدراسة خارج الكويت.(أ.غ)

إقرأ أيضا