dostor
الغانم يشيد بنتائج المشاركة البرلمانية الكويتية في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي
ولي العهد: إنشاء ديوان حقوق الإنسان إضافة إلى الإنجازات التي تشهدها دولة الكويت وتعزيز لدورها
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد والمبارك
الغانم يعزي نظيريه في المملكة المغربية بضحايا حادث القطار
سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تهنئة إلى الأمين العام لمجلس الأمة
الغانم يجتمع في جنيف إلى رئيس وفد مجلس النواب التشيلي
الغانم يعزي نظيريه الفرنسيين بضحايا الفيضانات التي ضربت جنوب فرنسا
سمو أمير البلاد يعزي الرئيس الفرنسي بضحايا الفيضانات التي اجتاحت جنوب فرنسا
سمو أمير البلاد يعزي خادم الحرمين الشريفين بضحايا سقوط إحدى طائرات القوات الجوية الملكية
الغانم يدعو إلى التصويت لصالح مقترح البند الطارئ الكويتي الأردني بشأن الانروا
الغانم يهنئ مدير مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بمنحه جائزة (هاس) الدولية
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد
الغانم: اتفقنا على دمج المقترحين الكويتي والأردني بشأن الأونروا لزيادة فرص النجاح
الرئيس المصري يثمن دور سمو أمير البلاد في المنطقة "لضمان استقرارها وأمنها"
الغانم يجتمع إلى رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي في جنيف
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية غينيا الاستوائية بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية غينيا الاستوائية بالعيد الوطني
الغانم عاد إلى البلاد عقب اختتام مشاركته في الاجتماع الثالث لرؤساء البرلمانات الأوروبية - الآسيوية
السفير الزواوي يشيد بنتائج اجتماع الغانم مع الرئيس التركي
الغانم يجتمع إلى الرئيس التركي أردوغان في إسطنبول

01 أكتوبر 2018 05:48 م

السبيعي يعلن عزمه استجواب الروضان والرشيدي.. وينتقد أداء المكتبين الصحي والثقافي بلندن

1 أكتوبر 2018 | الدستور | أعلن النائب الحميدي السبيعي عزمه استجواب وزير التجارة والصناعة خالد الروضان ثم وزير النفط بخيت الرشيدي فيما انتقد أداء مكتبي الكويت الصحي والثقافي في لندن.

وقال السبيعي، في تصريح صحفي اليوم بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة، إن استجواب الوزير الروضان يتضمن ٣ محاور في الوقت الحالي تتعلق بالتجارة والمشاريع والهيئة العامة للصناعة وسيضاف إليها محاور أخرى إذا لزم الأمر.

وشدد على أن الاستجواب لا رجعة فيه خصوصًا بعد أن استمر الوزير في منصبه أكثر من سنتين وأخذ فرصته كاملة معربًا عن أمله في ألّا يستقيل الروضان ويصعد المنصة ويفند الاستجواب ويرد على المحاور أمام الناس وفي جلسة علنية.

وقال السبيعي "تحدثت أيضًا عن استجواب وزير النفط بخيت الرشيدي وذكرت أني سأعطيه مهلة مدتها سنة حتى لا يقول البعض إننا لم نمنحه فرصة".

وأضاف أن استجواب وزير النفط قائم وسيقدم بعد استجواب الروضان ومن ضمن محاوره التجديد للقياديين الذين تجاوزوا السن القانونية وما يحدث في مصفاة فيتنام وبعض المحاور التي تضمنها استجواب البابطين والطبطبائي وأكدها تقرير اللجنة الفنية بالإضافة إلى المحسوبيات في التعيينات ومنع توظيف الشباب الكويتيين في القطاع النفطي ووضع عراقيل واختبارات صعبة تحول دون تعيينهم.

وحول إمكانية دمج استجوابه واستجواب النائب مبارك الحجرف إلى وزير التجارة قال السبيعي إن من حق الوزير طلب دمج الاستجوابين "ولكني سأقدم استجوابي في بداية دور الانعقاد منفردًا وقد يتم دمج الاستجوابين في جلسة واحدة".

وبشأن تقديم الاستجوابات قال السبيعي " الآن مرت مدة كافية لتقييم الوزراء وأخذوا فرصتهم كافية للإصلاح والوزيران البخيت والروضان لم يعالجا المواضيع التي تم طرحها.

وأوضح أنه في كل استجواب نمنح فرصة للمستجوب أن يأخذ فرصته بالحلول ولكن الوحيد الذي لم نعطه فرصة الوزير السابق الشيخ سلمان الحمود لأنه جاء للجنة وقال أنا ليس لدي حلول وبالتالي اتخذوا ما لديكم من حلول وبالتالي أجبرنا على تقديم الاستجواب.
 
وفي شأن آخر انتقد السبيعي بشدة أداء المكتبين الكويتيين الثقافي والصحي في لندن معلنًا أنه خلال مرافقته والدته في رحلة العلاج في لندن وصلت له شكاوى عدة من الكويتيين في الخارج من الطلبة والمرضى ضد المكتبين الصحي والثقافي.

وأوضح أن أبرز شكاوى الطلبة ضد المكتب الثقافي في لندن أنه لا يرد على الإيميلات والاتصالات من الطلبة الذين يريدون الحصول على شهادات ووثائق مطلوبة لاستكمال دراساتهم ما يجبر هؤلاء الطلبة على ركوب القطار وقطع مسافات طويلة لمراجعة الملحقية الثقافية ويتم منعهم من الدخول.

وأضاف "لم أصدق ذلك حتى رأيت هذا الأمر بعيني وأرسلت لوزير التربية والتعليم العالي تسجيلات من اتصالات الطلبة ورسائلهم التي لا ترد عليها ملحقية الثقافية".

وقال إن بعض الطلبة ألغيت بعثاتهم الدراسية بسبب عدم قراءة العاملين في المكتب الثقافي الرسائل والإيميلات التي ترِدهم مؤكدًا أنه نقل جميع الأدلة والحالات الموثقة إلى الوزير حامد العازمي.

وأضاف "أن مستقبل أبنائنا لن يضيع وهذا الموضوع لن يمر وإذا لم يتم التحقيق في الموضوع ومحاسبة المسؤولين في المكتب الثقافي فإننا سنحاسبهم ونحاسب المسؤولين عنهم" مؤكدًا أنه سيبقى متابعًا لهذا الملف مع الطلبة وأولياء أمور كما سيتابع تحركات الوزير في هذا الصدد.

وبشأن المكتب الصحي قال السبيعي إنه رصد أيضًا معاناة حالات كثيرة من المبتعثين المستحقين للعلاج بالخارج مشيرًا إلى أن المكتب الصحي في لندن يمارس ضدهم ضغوطًا "بينما هناك حالات أخرى غير مستحقة ذهبت للسياحة يتغاضى عنهم المكتب الصحي".

وذكر أن إحدى الحالات لمريض مصاب بـ 7 جلطات ويرقد على سرير المستشفى ويريد المكتب الصحي إرجاعه للكويت وأشخاص مقرر لهم إجراء عمليات إضافية مرتبطة بالمرض الرئيسي ويرفض المكتب الصحي إجراء هذه العمليات لهم.

وأكد السبيعي أنه سيسلط الضوء على الملفين الثقافي والصحي بلندن ويتابعمها متابعة حثيثة مشددًا على أنه سيكون هناك موقف حاسم مع وزيري الصحة والتربية إذا لم تتم معالجة هذه الأمور خلال شهرين.

وقال إن "هذا الأمر لا يمكن أن أجامل فيه فالطلبة والمرضى خط أحمر موضحًا أنه قدم للوزيرين جميع الحالات التي توجد فيها تجاوزات.(ح.ظ)
 
 

إقرأ أيضا