dostor
عسكر يطلب إعفاء الإطفائيين من البصمة وتخصيص مقاعد في الخارج لاستيعاب دارسي الشرطة فهاد: الجهاز المركزي للمقيمين بصورة غير مشروعة أصبح عقبة ويجب إلغاؤه وإعادة الملف إلى الداخلية الأشغال: افتتاح تحويلة على طريق الوفرة الصالح: مساع نيابية وراء منح أبناء الكويتيات أولوية التوظيف الحربش يدعو إلى تحالف نيابي لإعادة الجناسي وإنهاء العزل السياسي 10 نواب لتشكيل لجنة تحقيق عاجلة في اختفاء الحاويات ونقطة الارتباط العازمي: المحسوبية والتنفيع يحكمان ظاهرة الندب والالتحاق باللجان في الجهات الحكومية (السكنية): المدد الطويلة لحصول المواطن على سكن انتهت إلى غير رجعة الغانم يعزي نظيره المصري بضحايا الهجوم الإرهابي بالوادي الجديد الصالح يقترح تمتع المكلف برعاية معاق بالمزايا من دون الرجوع إلى التأمينات سمو الأمير يعزي الرئيس المصري بضحايا تفجير إرهابي استهدف قوة للشرطة في الوادي الجديد (التشريعية): لاتخفيض لرواتب الكويتيين إلا بقانون الهاشم توجه 3 أسئلة إلى وزيرة الشؤون ووزيرالأشغال عبد الله: ما صحة وجود تجاوزات مالية وإدارية في جامعة الكويت؟ (الميزانيات) تناقش الحساب الختامي وملاحظات ديوان المحاسبة على وزارة الداخلية

09 يناير 2017 01:14 م

العدساني يعلن عزمه استجواب وزير الإسكان

نسبة الإنجاز في المشاريع متدنية برغم توافر التكلفة المالية

رياض العدساني

أعلن النائب رياض العدساني عن عزمه تقديم استجواب لوزير الاسكان وزير الدولة لشؤون الخدمات ياسر ابل الأسبوع المقبل، مبيناً انه لدى المؤسسة العامة للرعاية السكنية 45 مشروعاً تقدر تكلفتها ب4 مليارات ولم يصرف منها إلا 16% ، وهي 11 مشروعاً نسبة الإنجاز فيها جيدة حوالي 50% ، وهناك 9 مشاريع نسبة الإنجاز فيها متدنية ولم تتجاوز ال 50 % ، و 14 مشروعاً لا إنجازات فيها يذكر إطلاقاً بالرغم من وجود اعتمادات مالية لها .

وأضاف العدساني: على الوزير معالجة هذا المخالفات لأن 4 مليارات صرف منها 16% ، وأيضاً عدم تزامن طرح مسابقة الخدمات الاستشارية الخاصة بإدارة مشروع برنامج تطوير مشروع جنوب المطلاع مع العقد الاستشاري رقم 2014/321-2015 مما أدى إلى وجود أعمال لا يمكن تطبيقها وذلك لانتهاء فترة تنفيذها.
وأوضح ان المخالفات الأخرى أهمها سوء تنفيذ بعض المرافق العمومية مما أدى الى انهيارات في مباني المشاريع الإنشائية الجديدة وهي ما زالت قيد الإنشاء مثل بيوت غرب الصليبيخات وجابر الأحمد وصباح الأحمد التي نراها تتهالك وآلية للسقوط بالرغم من تحذيري للوزير في الخطاب الاميري.

وأكد العدساني أن الوزير لم يحرك ساكنا ولم يتخذ أي اجراء إلا حينما انهار احد بيوت مدينة صباح الأحمد بتحويل الأمر إلى النيابة فأين كان قبل ان تقع الكارثة وكيف مؤسسة الرعاية السكنية تتسلم البيوت وتسلمها متهالكة للناس؟ وأين دورك في السابق؟ 

وقال العدساني: أما فيما يخص الملاحظة الأخرى وهي سوء إدارة المؤسسة العامة للرعاية السكنية من ناحية إعداد المستندات ومواصفات العمل المطلوب من المتعهدين أو الرقابة أو الإشراف على تنفيذ الاعمال المطلوبة منهم بشكل غير صحيح ، وقبول المؤسسة بمخططات غير آمنة انشائياً من إحدى الشركات الاستشارية واستخدامها في مشاريع عدة، وكذلك تدني مستوى بعض مخرجات المكاتب الاستشارية إلا أن المؤسسة ما زالت تسند إليهم أعمال جديدة، موضحاً أن ذلك فيه مخالفة وهدر للأموال العامة مشيرا إلى وجود الكثير من المخالفات الأخرى سوف يبينها ويضعها في صحيفة الاستجواب.

وبين العدساني انه أعطى الوزير فرصة كافية لمعالجة تلك الأمور بالإضافة إلى أنه في مجلس 2013 كان الوزير غير مبال لتلك الإجراءات وعمل لجنة تحقيق لم يتضح ما انتهت اليه وهل تم تحويل جميع المتسببين والشركات المخالفة الى النيابة؟
 
 
 

إقرأ أيضا