dostor
عسكر يطلب إعفاء الإطفائيين من البصمة وتخصيص مقاعد في الخارج لاستيعاب دارسي الشرطة فهاد: الجهاز المركزي للمقيمين بصورة غير مشروعة أصبح عقبة ويجب إلغاؤه وإعادة الملف إلى الداخلية الأشغال: افتتاح تحويلة على طريق الوفرة الصالح: مساع نيابية وراء منح أبناء الكويتيات أولوية التوظيف الحربش يدعو إلى تحالف نيابي لإعادة الجناسي وإنهاء العزل السياسي 10 نواب لتشكيل لجنة تحقيق عاجلة في اختفاء الحاويات ونقطة الارتباط العازمي: المحسوبية والتنفيع يحكمان ظاهرة الندب والالتحاق باللجان في الجهات الحكومية (السكنية): المدد الطويلة لحصول المواطن على سكن انتهت إلى غير رجعة الغانم يعزي نظيره المصري بضحايا الهجوم الإرهابي بالوادي الجديد الصالح يقترح تمتع المكلف برعاية معاق بالمزايا من دون الرجوع إلى التأمينات سمو الأمير يعزي الرئيس المصري بضحايا تفجير إرهابي استهدف قوة للشرطة في الوادي الجديد (التشريعية): لاتخفيض لرواتب الكويتيين إلا بقانون الهاشم توجه 3 أسئلة إلى وزيرة الشؤون ووزيرالأشغال عبد الله: ما صحة وجود تجاوزات مالية وإدارية في جامعة الكويت؟ (الميزانيات) تناقش الحساب الختامي وملاحظات ديوان المحاسبة على وزارة الداخلية
عن الدستور
 
 

منذ عام ١٩٩٧ انطلقت " الدستور" كذراع اعلامي لمجلس الامة، لتساهم في زيادة الوعي التشريعي لدى أفراد المجتمع، وتكون صوتا للنواب وللوزراء الذين هم أيضا أعضاء في مجلس الأمة.

·         وقد ظلت "الدستور" التي تعتبر من أوائل الصحف البرلمانية المتخصصة في العالم العربي، تصدر ورقيا بصفة اسبوعية، ثم تحولت إلى الصدور كل اسبوعين بالتزامن مع الجلسات التي يعقدها المجلس، إلى أن صدرت بصفة يومية اعتبارا من شهر أكتوبر عام ٢٠١٤. 

 

 

·         ومواكبة للتطور الكبير التي تشهده الساحة الاعلامية في السنوات الأخيرة، انتقلت "الدستور" الى الاعلام الالكتروني، عبر شبكة إخبارية متكاملة تعتمد أحدث فنون العمل الصحافي، في مسعى دؤوب لتقديم عمل مهني يعتمد على التقنيات الحديثة. 

 

 

·         ويذكر أن " الدستور" حققت طوال مسيرتها الكثير من الفوائد المهنية على الصعيد الإعلامي فقد أرّخت إعلامياً لأنشطة ولقاءات واستقبالات واجتماعات معالي رئيس مجلس الأمة ومعالي نائب رئيس المجلس وأمين السر والمراقب، كما تؤرخ لنشاط وفود مجلس والشعبة البرلمانية داخل وخارج دولة الكويت.

 

·         وتبرز الجريدة أنشطة الأمانة العامة لمجلس الأمة وما تقدمه من دعم فني ومعلوماتي للسادة أعضاء مجلس الأمة.

 

 

·         كما أن " الدستور" تعتبر المرجع الإعلامي البرلماني الوحيد المتخصص الذي يؤرخ لأنشطة وفعاليات مجلس الأمة والسادة الأعضاء، وقد ظهر ذلك بوضوح في السنوات الأخيرة من اعتماد مراكز الأبحاث والمتخصصين في الشأن الإعلامي والبرلماني على معلوماتها وبياناتها وتحليلاتها. 

 

·         و تشكل " الدستور" قيمة مضافة لمجلس الأمة بتفرده وأسبقيته في إصدار وسيلة إعلامية لتغطية نشاطه البرلماني، كما حققت طفرة في الناحية المهنية من خلال تخصصها في إعداد الدراسات والملفات البرلمانية والتحليل الإحصائي للأنشطة البرلمانية كافة واستخلاص المؤشرات، وقد اعتمد على معلوماتها وتقاريرها: 

- كثير من السادة أعضاء مجلس الأمة.

- وسائل الإعلام المختلفة والمتخصصين في الشأن البرلماني ومراكز الأبحاث والباحثين حيث أن معظم التقارير البرلمانية في الصحف تحرر مستندة لبيانات منشورة في "الدستور".

- ادارات في الأمانة العامة لمجلس الأمة حيث أصبحت "الدستور" أحد المراجع في كتب ومؤلفات ومطبوعات اداراتي البحوث والدراسات والإعلام.

 

·         تنفرد الدستور بنشر مضابط الجلسات بما يؤرخ لنشاط ومواقف ورؤى السادة أعضاء مجلس الأمة.

 

·         تنفرد الدستور بنشر مضابط مجلس الأمة منذ أول فصل تشريعي بما يؤرخ للحياة النيابية إعلامياً.

 

·         وقد واكبت ملفات ودراسات الدستور الواقع المحلي، فهي تقوم باعداد حصاد عند نهاية كل دور انعقاد يوثق كافة الأنشطة البرلمانية وأعمال السادة الأعضاء في كل دور انعقاد بشكل إحصائي ورقمي مع تحليل لاستخلاص مؤشرات وتوثيق لجميع قرارات المجلس وتوصياته والتصويت على القوانين ومقترحات السادة الأعضاء وطلبات المناقشة.

 

·         كما تلقي الضوء على أهم القضايا التي شهدتها الفصول التشريعية لمجلس الأمة خلال أكثر نصف قرن من واقع مضابط مجلس الأمة اعتبارا من أول فصل تشريعي. 

 

·         وتعرض مراسيم الضرورة خلال تلك المسيرة الديمقراطية، وتقدم دراسات عن الاستجوابات والقوانين المنجزة وأولويات السلطتين.

 

·         وتقدم أيضا ملفات شاملة عن أحكام المحكمة الدستورية منذ تأسيسها. وتوثيق لاجتماعات اللجان البرلمانية. ودراسات عن الأسئلة البرلمانية للسادة الأعضاء وأجوبة معالي الوزراء 

 

             ·        كما تقدم "الدستور" ملفات عن مشاركات الوفود البرلمانية لمجلس الأمة وتوثيق أعمالها.