نواب يطالبون بتعديل آلية التعامل مع الأسئلة البرلمانية وردود الوزراء عليها لتخدم المصلحة العامة
16 مايو 2018 | الدستور | طالب نواب في الجلسة التكميلية لمجلس الأمة اليوم بتعديل آلية التعامل مع الأسئلة البرلمانية سواء في الوقت المخصص لها أو في ردود الوزراءعليها وإتاحة الفرصة للنواب للتعليق على الإجابات الواردة.
 
وأكد النواب عند مناقشة بند الأسئلة البرلمانية ضرورة تخصيص جلسات لمناقشة الأسئلة والردود عليها ، وأشاروا إلى أن مكتب المجلس يجب أن يدرس تعديل اللائحة الداخلية للمجلس وتفعيل دورالأسئلة البرلمانية.
 
واقترح النائب عبد الله الرومي أن يتم تخصيص جلسات لمناقشة والرد على أجوبة الوزراء.
 
وقال النائب عبد الوهاب البابطين إن أحد الأسئلة التي قدمها استغرق عاما ونصف العام للإجابة عنه وهذا ليس معقولا ولابد أن تكون هناك آلية تخدم المصلحة العامة وتختصر وقت الإجابة عن الأسئلة.
 
وأشار النائب د.خليل عبد الله إلى أنه منذ 6 أشهر يريد أن يرد على جواب لسؤال برلماني.
 
وقال النائب عبد الله فهاد إن معظم الأسئلة التي تناقش حاليا قديمة منذ دور الانعقاد الماضي.
 
وطالب النائب محمد الدلال مكتب المجلس بتعديل الآلية الحالية وإعداد آلية أكثر عملية .
 
وطالبت النائبة صفاء الهاشم بزيادة الوقت المخصص لمناقشة الأسئلة إلا أن النائب عدنان عبد أوضح أن الوقت المخصص للأسئلة محدد باللائحة ولا يمكن تغييره.
 
وقال النائب مبارك الحجرف إن المادة 124 من اللائحة تنص على أن تكون الإجابة شفهية وتدع مكتوبة فيما بين أدوار الانعقاد ، ولكل وزير فترة معينة وما يحدث هو خطأ في تطبيق اللائحة.
 
وفي تعليقه على رد لسؤال برلماني قال النائب رياض العدساني إن الحالة المالية للدولة منتعشة لكن الحكومة لديها توجه للاقتراض في الوقت الذي توجد فيه أرباح محتجزة لدى الجهات بقيمة 20 مليارا ،مشيرا  إلى أن  ( الموانئ) حولت جزءا من أرباحها إلى الميزاينة ويفترض أن تلزم بقية الجهات.
 
وأوضحت وزيرة الدولة لشؤون الخدمات د.جنان بوشهري إأن (الموانئ) تقوم بتحويل الأرباح منذ 2008 ، ومجلس إدارة المؤسسة قرر الاحتفاظ بـ15% في العام الجاري وحولنا 85 مليونا للميزانية العامة .(إع)(أ.غ)