الاتحاد البرلماني الدولي يطلق منصة جديدة لبيانات البرلمانات
14 سبتمبر 2018 | الدستور | أعلن الاتحاد البرلماني الدولي اليوم الجمعة عن اطلاق موقع (بارلاين) على شبكة الانترنت كمنصة بيانات شبكية مفتوحة خاصة بالبرلمانات الوطنية.
 
وأوضح الاتحاد في بيان ان المنصة موجهة إلى النواب والأكاديميين والمجتمع المدني والإعلام وكل المهتمين بالبرلمانات بوصفها المؤسسة الديمقراطية الأساسية.
 
واضاف انه ما انفك يجمع بيانات عن البرلمانات منذ إنشائه في عام 1889 بما في ذلك معلومات عن مشاركة المرأة في السياسة منذ عام 1945 لكن منصة (بارلاين) الجديدة تجمع كل بينات الاتحاد البرلماني الدولي تحت سقف واحد بما يمكن المستخدمين من رصد التوجهات مع مرور الوقت ومقارنة أوجه التقدم والتأخر بين مختلف مناطق العالم.
 
وقال البيان ان المنصة تحتوي على معلومات عن هياكل أساليب عمل البرلمانات بما في ذلك تمثيل النساء والشباب وكثير من البيانات الفريدة إذ يأتي معظمها من البرلمانات الوطنية مباشرة ويحدثها الاتحاد البرلماني الدولي بانتظام لمواكبة التغييرات الناشئة عن الانتخابات أو غيرها من الظروف.
 
وتغطي البيانات مجموعة واسعة من المواضيع منها مثلا عدد المجالس أو الغرف وعدد النائبات وعدد القوانين التي أقرها البرلمان ومتوسط عمر النواب.
 
وذكرت رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي غابرييلا كويفاس في البيان أن "الديمقراطية تتعرض للتهديد المستمر في ظل عصر تجاوز الحقائق" مشددة على التزام الاتحاد بتعزيز النظم والقيم الديمقراطية حول العالم بإطلاق منصة (بارلاين) بمناسبة اليوم الدولي للديمقراطية.
 
واوضحت "أن الاعتماد على الحقائق المثبتة هو أداة أساسية لمكافحة عودة الخطابات الشعبوية".
 
من جانبه ذكر الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي مارتن تشونغونغ في البيان أنه "في عالم الأخبار المزيفة والحقائق البديلة باتت البيانات الموثوق بها ضرورية للغاية من أجل صون الديمقراطية ويعزز إطلاق هذه المنصة مكانة الاتحاد البرلماني الدولي كمصدر فريد وموثوق به للمعلومات عن البرلمانات".
 
وكان الاتحاد البرلماني الدولي بوصفه المنظمة العالمية للبرلمانات رائدا للجهود التي تكللت بإعلان اليوم الدولي للديمقراطية في الأمم المتحدة بعدما اعتمد الإعلان العالمي للديمقراطية في 15 سبتمبر 1997 حيث تحتفل برلمانات العالم كل سنة بذلك اليوم مع التركيز على جانب معين من الديمقراطية.
 
ويولي الاتحاد البرلماني الدولي هذا العام أهمية لموضوع الرقابة كإحدى الوظائف الأساسية للبرلمانات في ظل كل نظام ديمقراطي سليم ووظيفة تتطلب أن يتمتع النواب بإمكانية الحصول على بيانات موثوق بها لطرح الأسئلة الصحيحة ومساءلة حكوماتهم.
 
كما يوضح الاتحاد ان الرقابة أيضا هي موضوع التقرير البرلماني العالمي الذي نشره الاتحاد البرلماني الدولي أخيرا بالاشتراك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبمساهمات من أكثر من 350 نائبا من 128 برلمانا في العالم.
 
ويعد الاتحاد البرلماني الدولي المنظمة العالمية للبرلمانات الوطنية وتتمثل مهامه في الحفاظ على السلام والدفع بعملية التغيير الديمقراطي الإيجابي من خلال الحوار السياسي والإجراءات العملية. (كونا)(أ.غ)