وزير التجارة: خطة إصلاح اقتصادي شاملة تتضمن خطوات لتنويع مصادر الدخل
11 أكتوبر 2018 | الدستور | قال وزیر التجارة والصناعة خالد الروضان إن الكویت اتخذت خطوات مھمة وملموسة لتنویع مصادر الدخل عبر خطة إصلاح اقتصادي شاملة تركز على زیادة مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد المحلي.
 
جاء ذلك في كلمة للوزیر الروضان على ھامش توقیعه محضر اللجنة المشتركة الكویتیة - السیریلانكیة للتعاون التجاري والفني الثاني التي تستضیفھا البلاد الیوم.
 
ونوه الروضان بتوجیھات سمو أمیر البلاد المعنیة بالتركیز على التنمیة الاقتصادیة لإیجاد بدائل لمصادر الدخل وتوفیر فرص عمل للشباب وفق رؤیة (كویت جدیدة 2035).
 
وأكد حرص ھیئة تشجیع الاستثمار المباشر الكویتیة على تطویر مشاریع الشراكة بین القطاعین العام والخاص ودعم المشاریع الصغیرة والمتوسطة فضلًا عن تحسین بیئة الأعمال وخلق مناخ استثماري مناسب لجذب المستثمرین الأجانب.
 
وفیما یتعلق بأعمال اللجنة أفاد بأن "العلاقات الكویتیة - السیریلانكیة جیدة ونطمح إلى فتح آفاق جدیدة من التعاون المشترك" لافتًا إلى أن حجم التبادل التجاري بین البلدین في 2017 بلغ نحو 65 ملیون دولار أمریكي.
 
من جانبه قال وزیر التجارة والصناعة السیریلانكي ریشاد باتیودین في كلمة مماثلة إن اجتماع اللجنة یأتي بعد "انقطاع دام 21 عاما عن اجتماعھا الأول رغم العمل المتواصل من الجانبین لتعزیز التبادل التجاري".
 
وأشاد بمساھمة الكویت في تقدیم الدعم الاقتصادي لبلاده عبر الصندوق الكویتي للتنمیة الاقتصادیة في مجالات الزراعة والتعلیم والطاقة والبنى التحتیة معددًا المشاریع التي قامت الكویت بدعمھا بما فیھا تشیید 25 جسرًا في شبكة الجسور ببلاده.
 
من جھته أعرب عضو مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة مصعب النصف في كلمة مماثلة عن تطلع القطاع الخاص الكویتي للتعاون مع نظرائه في سیریلانكا عبر التوسع في التجارة البینیة وتذلیل الصعوبات والعوائق التي تحول دون ذلك.(كونا)(إع)(ح.ظ)