وزير المالية: لدينا الخبرة المیدانیة والقدرة على المساھمة في تطویر البنك الآسیوي
11 أكتوبر 2018 | الدستور | أعرب وزیر المالیة الدكتور نایف الحجرف عن التطلع إلى نقل خبرة الھیئة العامة للاستثمار والصندوق الكویتي للتنمیة الاقتصادیة العربیة إلى البنك الآسیوي للاستثمار في البنیة التحتیة من أجل المساھمة في تطور وتوسع البنك في المجالات التنمویة.
 
وذكر بیان صادر عن المركز الإعلامي للوفد المرافق لوزیر المالیة أن الحجرف التقى الوفد الرئاسي للبنك الآسیوي على ھامش مشاركته في الاجتماعات السنویة لصندوق النقد والبنك الدولي في جزیرة بالي الأندونیسیة.
 
وقال الحجرف إن الھیئة العامة للاستثمار وھي أقدم صندوق استثماري سیادي في العالم والصندوق الكویتي باعتباره أعرق المؤسسات المالیة التنمویة في العالم "لدیھما الخبرة المیدانیة في دول مختلفة إضافة إلى قدرتھما الكبیرة والفعالة بالمساھمة في نمو وتطویر البنك الآسیوي".
 
وشارك في اللقاء نائب المدیر العام لشؤون العملیات في الصندوق الكویتي للتنمیة الاقتصادیة العربیة مروان الغانم والعضو المنتدب للھیئة العامة للاستثمار فاروق بستكي ومدیر قطاع التخطیط أحمد بستكي.
 
وترأس وفد البنك الآسیوي للاستثمار في البنیة التحتیة نائب الرئیس السیر داني ألكسندر ومستشاره زو یونغ وقیادات أخرى من البنك.
 
وتعتبر الكویت أحد الأعضاء المؤسسین في البنك الآسیوي للاستثمار في البنیة التحتیة الذي یعد ثالث أكبر بنك تنموي بالعالم وذلك بموجب مذكرة تفاھم ثنائیة وقعت في عام 2014.
 
وتأتي عضویة الكویت ومساھمتھا بالبنك الآسیوي في إطار الحرص على تعزیز العلاقات مع الصین التي تعد ثاني أكبر اقتصاد عالمي وبعد الزیارة التاریخیة لسمو أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى بكین في یولیو الماضي.
 
وأدت زیارة سمو الأمیر إلى الصین إلى الانضمام لمبادرة (الحزام والطریق) التي تھدف لتطویر وإنشاء طرق تجاریة وممرات اقتصادیة تربط الصین بأكثر من 60 دولة ومن ضمنھا الكویت.(كونا)(إع)(ح.ظ)